الرئيسية / WhatsApp / “أسوأ يوم في حياتي”.. سولشاير يصف شعوره بعد خماسية ليفربول ويتحدى جماهير مانشستر يونايتد

“أسوأ يوم في حياتي”.. سولشاير يصف شعوره بعد خماسية ليفربول ويتحدى جماهير مانشستر يونايتد

ميديا نيوز – وكالات – وصف أولي غونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد الهزيمة المذلة 0-5 بملعبه أمام ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد 24 أكتوبر/تشرين الأول 2021، بأنها “أحلك أيام” مشواره كمدرب للنادي.

لكن المدرب النرويجي تحدى جماهير مانشستر يونايتد التي تطالب بإقالته مؤكداً أنه لا ينوي إطلاقاً ترك منصبه.

وتأخر يونايتد 0-4 في الشوط الأول بعد أداء دفاعي كارثي أمام هجوم ليفربول الفتاك بقيادة النجم المصري محمد صلاح صاحب الثلاثية.

سولشاير يتحدى جماهير مانشستر يونايتد

وقال سولشاير الذي تولى المسؤولية في ديسمبر/كانون الأول 2018: “ليس من السهل قول شيء ما عدا أنه أحلك يوم مررت به مع هؤلاء اللاعبين. لم نكن جيدين بما يكفي على المستوى الفردي وكفريق، لا يمكننا منح فريق مثل ليفربول هذه الفرص ولكننا للأسف فعلنا ذلك”.

وأضاف: “الأداء برمته لم يكُن جيداً بما يكفي. صنعنا فرصاً و أتيحت لهم فرص لكنهم كانوا حاسمين. الهدف الثالث حسم المباراة”.

وأردف: “يمكنك إلقاء نظرة على الموسم الماضي، خسرنا أمام توتنهام هوتسبير 1-6.. هذه نتيجة أسوأ بأميال (أمام ليفربول). هذه أسوأ بكثير بالنسبة لي بصفتي أنتمي لمانشستر. يجب أن أقول إنه يتعين علينا تجاوز الأمر بأسرع ما يمكن”.

ولم يحقق مانشستر يونايتد أي فوز في مبارياته الأربع الماضية ويتأخر الآن بثماني نقاط وراء تشيلسي المتصدر، وهو مركز سيزيد دعوات بعض الجماهير من أجل تغيير المدرب.

لكن سولشيار قال إنه لا ينوي الاستسلام مطلقاً.

وقال: “لقد قطعنا شوطاً طويلاً، كمجموعة. لا يمكننا الاستسلام الآن”.

غير أن المدرب النرويجي أقر بأن مهمته أصعب الآن في إعادة الفريق إلى الطريق الصحيح.

وقال: “سيكون الأمر صعباً. معنويات اللاعبين منخفضة ولكن هناك الكثير من الشخصيات القوية هنا”.

وأضاف: “نحن نعلم أننا في الحضيض ولا يمكننا أن نشعر بأسوأ من ذلك. دعونا نرَ إلى أين يسير الأمر”.

كلوب: ما فعلناه كان جنونياً

من جانبه، وصف الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول نتيجة الفوز الكاسح على مانشستر يونايتد بأنها “مجنونة”.

وقال المدرب الألماني: “ما فعلناه في الثلث الأخير كان جنونياً. ضغطنا من الأمام واقتنصنا الكرات وسجلنا أهدافاً رائعة”.

وأضاف كلوب الذي يتأخر فريقه بنقطة واحدة وراء تشيلسي المتصدر: “النتيجة مجنونة، سألت عما إذا كانت هناك نتيجة مماثلة في التاريخ أو لا وستبقى لفترة طويلة”.

وتابع: “لا يمكنني أن أكون أكثر سعادة الآن، إنها نتيجة استثنائية. إنه شيء مذهل”.

وكان هذا الانتصار هو الأكبر في تاريخ ليفربول على ملعب يونايتد. وقال كلوب إن النتيجة ستبقى ضمن أروع النتائج التي حققها النادي.

وقال كلوب: “أرادت هذه المجموعة دائماً كتابة فصول صغيرة خاصة بها في التاريخ الكبير لهذا النادي. هذا كان فصلاً صغيراً الليلة. سيتحدث الناس عن ذلك في المستقبل 100%، لأنها نتيجة لن تحدث كثيراً، لو حدثت مرة أخرى”.

وكما هو الحال في كثير من الأحيان، كان ثلاثي هجوم ليفربول متألقاً لكن الفريق بأكمله بدا في الشكل الذي قاده للفوز باللقب في 2020.

وقال كلوب: “كنا حاسمين، وضغطنا العالي كان رائعاً، واقتنصنا الكرات في مناطق رائعة، وكان أسلوب اللعب في القمة في كل هذه الأشياء التي تريد أن تراها كمدرب”.

وأردف: “الاختلاف الآن أنك عادة لا تسجل من كل فرصة، ولكن هذا ما فعلناه ولهذا السبب تقدمنا 4-صفر في الشوط الأول. في الشوط الثاني بعد الهدف الخامس والبطاقة الحمراء انتهت المباراة، لذا ما عليك سوى التحكم فيها ومحاولة الحفاظ على سلامة اللاعبين”.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دراسة: لقاح شهير يوفر حماية جزئية من متغير أوميكرون

أوميكرون يقلل من الأجسام المضادة التي تحجب الفيروسات بمقدار 40 ضعفاً لهؤلاء ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم