الرئيسية / WhatsApp / أعمال شغب وتخريب لمقر سوناطراك من طرف أنصار مولودية الجزائر 

أعمال شغب وتخريب لمقر سوناطراك من طرف أنصار مولودية الجزائر 

طالبوا بتحرير عميد الأندية الجزائرية من أكبر شركة في إفريقيا 

أعمال شغب وتخريب لمقر سوناطراك من طرف أنصار مولودية الجزائر 

الجزائر: جودي نجيب – ميديا نيوز

اقتحم، أمس الإثنين، مجموعة من أنصار مولودية الجزائر مقر شركة سوناطراك الكائن ببلدية حيدرة في الجزائر العاصمة. 

وقام المحتجون بأعمال شغب وتخريب بعض الممتلكات في المقر الكائن في بلدية حيدرة. 

وطالب “الشناوة” برحيل الشركة النفطية عن تسيير النادي، محملين إياها مسؤولية النتائج السلبية التي يتخبط فيها الفريق منذ سنوات. 

وفشل مولودية الجزائر في تحقيق انتصار واحد في المواجهات الثلاث الأخيرة من الدوري الجزائري، مكتفيا بحصد نقطتين فقط من أصل 9 ممكنة، جناهما أمام جمعية عين مليلة واتحاد بكسرة بعقر الديار، بينما انهزم أمام وداد تلمسان بملعب الأخير، وهذا بعد تحقيق الفريق لانطلاقة قوية مع بداية الموسم الجديد. 

وطرحت النتائج السلبية التي باتت تلاحق المولودية في الوقت الراهن، أكثر من علامة استفهام، ماذا يحدث في بيت “العميد” الذي أبهر الجميع مع بداية الموسم. 

وتجدر الإشارة إلى أن لاعبي المولودية لم يتقاضوا سوى أجرة شهرين منذ سبتمبر الماضي إلى غاية كتابة هذه الأسطر، كما أن بعض اللاعبين القدامى لا يزالوا يدينون للإدارة الحالية برواتب تعود إلى الموسم الماضي، فضلا عن عدم تحصلهم على جزء كبير من منح الانتصارات في المواجهات الرسمية، سواء في البطولة المحلية أو المنافسة القارية. 

( ولا يزال أنصار مولودية الجزائر يعبرون عن غضبهم وانزعاجهم من الوضعية التي يعيشها ناديهم المفضل من ناحية التسيير، والتي تنتهجها شركة سوناطراك، المالكة لأكبر حصة من أسهم النادي العاصمي.  )

وتعد أسباب الأزمة التي يتواجد فيها المولودية كثيرة ومتعددة، ولكن يبقى القاسم المشترك هو سوء التسيير من طرف مسؤولي الفريق، بقيادة الشركة النفطية “سوناطراك” التي على مدار 10 سنوات كاملة لم تتمكن من إيجاد الحلول اللازمة وقيادة الفريق إلى بر الأمان. 

يكفي تقديم بعض الأرقام للكشف عن تردي حال الفريق منذ إشراف سوناطراك عليه، حيث نجد أن فريق مولودية الجزائر لكرة القدم، ومنذ تولي مسؤولي الشركة البترولية الوصاية عليه سنة 1977، اكتفى بالتتويج بـ 7 ألقاب، وهذا على امتداد 4 عقود كاملة، بالمقابل حصد الفريق قبل هذه الشراكة 8 ألقاب محلية وقارية في ظرف 5 سنوات فقط (من 1971 إلى 1976) منها اللقب الأغلى كأس إفريقيا للأندية البطلة، الأول من نوعه في تاريخ الجزائر. 

وعلى امتداد 4 عقود أيضا، صرفت الشركة البترولية أموالا طائلة على فريق كرة القدم لمولودية الجزائر، دون أن ينعكس ذلك في الارتقاء بمستوى الفريق الذي لامس العالمية قبل تلك الفترة (ثلاثية تاريخية سنة 1976) ولا حتى على مستوى المرافق، حيث لا يملك الفريق الأكثر شعبية في الجزائر ملعبا خاصا به أو مرفقا رياضيا أو حتى ميدانا للتدريب. 

وعرفت سنة 2008 فصلا جديدا من أزمة المولودية – سوناطراك لما اضطر الفريق مكرها وبضغط من رئيسه السابق محمد جواد، للتنازل عن فروعه الرياضية الأخرى (13 فرعا تضم أكبر الفرق والرياضيين الدوليين) بشكل نهائي، ليحوزها جواد وسوناطراك تحت مسمى المجمع البترولي، ملغيا تاريخ هذه الفروع مع المولودية، وهذا مقابل تخلى سوناطراك عن شعار المولودية لفرع كرة القدم الذي صار الممثل الوحيد للعميد في الساحة الرياضية.
وبعد بضع سنوات من القطيعة، عادت سوناطراك للإشراف على مولودية الجزائر بقرار سياسي غير مدروس، واشترت الشركة البترولية بمبلغ 70 مليار سنتيم شركة العميد، دفع أكثر من نصف المبلغ لتصفية الديون التي خلفها المسير السابق عمر غريب، وعقد أنصار الفريق آمالهم على هذه العودة، خاصة مع الإمكانيات الضخمة التي رصدت لذلك، لكن النتائج جاءت كارثية مع تعدد أخطاء الموظفين الذين استعانت بهم سوناطراك لتسيير الفريق
. 

ومعلوم أن مولودية الجزائر النادي الأكثر تتويجا بهذا اللقب، وذلك لثماني مرات مناصفة مع جاره وغريمه اتحاد الجزائر، ونادي وفاق سطيف، كما أنه لقب يبقى مفقودا في خزائن النادي منذ عام 2016، بعد الفوز على نصر حسين داي في النهائي. 

وتأسست الشركة الوطنية لنقل وتسويق المحروقات (سوناطراك) نهاية عام 1963 تجسيدا لرغبة السلطات الجزائرية في السيطرة على الثروة البترولية للبلد المستقل حديثا آنذاك (5 جويلية 1962)، وتعتبر “سوناطراك” أهم شركة اقتصادية بالبلاد، حيث تحتل المركز الـ 12 في ترتيب شركات النفط بالعالم في التقرير الدولي لأفضل 100 شركة نفطية، حسب بيانات وزارة الطاقة والمناجم الجزائرية، كما احتلت الشركة المركز الأول في أفريقيا وحوض البحر الأبيض المتوسط. وهي ثاني أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال وغاز النفط المسال، وثالث مصدر للغاز الطبيعي في العالم. 

  

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخارجية الكويتية تؤكد رفضها القاطع لكل ما من شأنه المساس بسيادة السعودية

الكويت – ميديا نيوز – أكدت وزارة الخارجية الكويتية اليوم السبت، رفضها ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم