الرئيسية / WhatsApp / أول فوز للنصر الاماراتي بعد 120 يوم

أول فوز للنصر الاماراتي بعد 120 يوم

ميديا نيوز - الامارات - أحمد المصطفى عبدالعزيز

أخيرا إنفرجت آسارير الجمهور النصراوي وأرتسمت ملامح الفرح والسرور على وجوههم بعد أن حقق الفريق الأزرق أول حالة فوز له بعد 120 يوما أي منذ تاريخ التاسع من ديسمبر عام 2018 على ملعبه بإستاد آل مكتوم الجديد بحلته الأنيقة والجاذبة للأنظار على حساب جاره وغريمه الوصل ” 4 / 2 ” لحساب الجولة التاسعة عشر لدوري الخليج العربي بمساعدة نجمه الأسباني المخضرم الفارو نيغريدو ” 34 سنة ” الذي إستحضر يومها كل خبراته التي كان قد جمعها من الملاعب الأسبانية والإنجليزية وقاد فريقه الأزرق بإحرازه لهاتريك مع تمريرة حريرية لجاسم يعقوب سجل منها الفتى الموهوب هدف ولا أروع محققا إنتصار معنوي هزم حالة الإحباط القاتل الضارب بأطنابه في كل مكان بغرفة تبديل اللاعبين، وفي المدرجات الجماهيرية قبل أن يكسب به ثلاث نقاط في غاية الأهمية على حساب نديدهم ومنافسهم الشرس الأصفر الوصلاوي.

صحيح تأخرت الفرحة النصراوية كثيرا لدرجة دفعت كثير من الأنصار إلى الصراخ بأسى وحزن ولسان حالهم يقول لقد هرمنا ، لكن إتيانها متأخرا كان خير لهم من أن لا تأتي خاصة وأن الفريق كان في مركز بأسفل جدول ترتيب فرق دوري الخليح العربي وهو موقع لا يناسبه إطلاقا ، نعم كان هذا هو حال وشعور وحكي أبناء القلعة الزرقاء المكويين بأخطاء مجالس الإدارات السابقة والمجلس الحالي وهذا الأخير خرج منه المسؤول الأول وهو رئيس مجلس إدارة شركة القدم سعادة عبدالرحمن أبو الشوارب ليعلن على الملأ تحمله هو وأركان حرب مجلسه لأخطاء التعاقدات الأخيرة التي تمت في الفترة الشتوية سواء مع المدرب الأسباني خوسيه بينات ” المدرب الفضيحة الذي يمشي على قدمين ” ، أو الثنائي المحترف البرازيلي تودرا جونيور، والتشيلي روني فيرنانديز اللذان فشلا فشل ذريعا في إثبات أحقيتهما بإرتداء القميص الأزرق منذ إنضمامهما للفريق وحتى اللقاء الأخير.

 

جاء تصريح أبوالشوارب الشجاع ليشير به إلى تحمله للمسؤولية الملقاة على عاتقه هو وربعه بأخطائها وحسناتها “إن وجدت” ، وليؤكد من جانب آخر تعاطيه مع سياسة الباب المفتوح على مصراعيه لمجابهة المشاكل والأخطاء، ولمعرفة مكمن العلة والعمل على إيجاد الحلول الناجعة لها في الوقت الراهن قبل تلافيها في الموسم القادم بداية من الفترة الآنية التي يجب أن يتم التعامل معها بمهنية وإحترافية في مسألة الإختيارات الخاصة بإحتياجات الفريق الأول الفنية من جهاز فني جديد قادرعلى الإستفادة من قدرات الفريق على مستوى اللاعبين المواطنين الحاليين والذين سوف يتم إستقدامهم ، بالإضافة إلى اللاعبين الأجانب المؤثرين القادرين على صنع الفارق ومساعدة اللاعبين المواطنين وليس العكس على نحو ما كان يحصل في السابق وفي الوقت الحالي إذا ما إستثنينا الشيبة الأسباني نيغريدوهداف الفريق وصاحب ال ” 15 ” هدف في مسابقة الدوري.

شيء جيد وممتاز أن يطلع المسؤول أمام الجميع ليعترف ويقر بالأخطاء ، لكن يبقى من الأهمية بمكان الإستفادة من السلبيات التي أشار لها ، ليس ذلك فقط وإنما يجب عليه إشراك الفريق الذي معه في جميع الشؤون الفنية وأعني بذلك الحديث قدامى النجوم الذين إنضموا مؤخرا للجهاز الإداري للفريق المتمكنيين فنييا ، العارفين بإحتياجات الكتيبة الزرقاء أكثر من المدربين أمثال الأسباني خوسيه بينات الذي كان التعاقد معه بكل أسف كارثة بحق وحقيقة وخطأ ساهم في خروج العميد صفر اليدين من مولد الموسم الحالي.

لقد شبع النصراوية من الإخفاقات المتتتالية ، وتعبوا من دفع الفواتير الباهظة الثمن جراء النكسات المتلاحقة بسبب التخبطات الإداراية التي أفسدت كل شيء وتفننت في الإطاحة بالأمال والطموحات التي تبدأ مع كل موسم لكنها سرعان ما يتصاعد دخانها إلى الفضاء لتتلاشى عن مدار الرؤية والنطر المادي والروحي.

لذلك يريدون أن يكون فوزهم مع مدربهم البرازيلي” المبروك ” زاناردي كايو على جارهم وغريمهم التقليدي فريق الوصل بداية عودة لجادة طريق الإنتصارات والسير بثبات فني إلى نهاية الموسم حتى يستطيع اللاعبون إستعادة الكثير من ثقتهم بأنفسهم التي فقدوها منذ تحضيرات صيف 2018 وبعد إقالة الصربي إيفان يوفانوفيتش ، والتي زادت وتفاقمت لدرجة أقعدتهم عن الحركة في المباريات مع الأسباني خالي الوفاض خوسيه بينات وهذا المهرج قضى على الأخضر واليابس قبل أن يقصى وينهى عقده.

انفوسبورت بلس

تعليقات فيسبوك

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السودان والجزائر

مروان المعشر درسان رئيسيان نستخلصهما مما حصل في السودان والجزائر. الدرس الاول هو ان تحدي ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: