الرئيسية / WhatsApp / أين أصبحنا .. شركة الكهرباء تقتل الطفل وتزيل الآثار وتتنصل ثم تساوم..!!

أين أصبحنا .. شركة الكهرباء تقتل الطفل وتزيل الآثار وتتنصل ثم تساوم..!!

  • لن أبيع دم إبني بثمن بخس دراهم معدودة

ميديا نيوز – خاص

كأنه فيلم عن الفساد وقتل الاطفال وربما اختطافهم من بهاء الحياة، قصة الطفل سيف الخرابشة مؤلمة محزنة قد تحدث في اي أسرة ، فالطفل قتل بسبب التسيب والإهمال، وهو امر اعتدنا عليه في هذه الايام، من كارثة البحر الميت الى الحفر الامتصاصية فالكهرباء.

والدة الطفل تروي بدموعها قصة الطفل الذي قتله الترهل والإهمال في شركة الكهرباء فتقول بحزن يفتت القلوب:

اظافرك التي قصصتها لك قبل موتك بيوم لو يعرفون ثمنها عندي ما ساوموني على موتك

بني …

سامحني لانني ساخرج عن صمتي واتحدث عن قصتك التي كنت مكرهه على إخفائها ، لكنني ساكتبها وعند حسن ظن من يعرفني من قريب أو من بعيد أن يساعدني على نشرها لان دموعي ما جفت على ابني وما انصفني أحد وراجيه من الله أن يجبر كسري وقلبي، لانه لو كان ابن شخص مهم أو ابن مسؤول لقامت الدنيا وما قعدت حتى انتقم من كل حاقد وفاسد ومقصر ومشارك كان سبب بصوره مباشره او غير مباشره بموت سيف.

في يوم الجمعه خرج ابني سيف الدين محمد الخرابشه البالغ 9 أعوام الى حديقه المنزل المتواجده في مدخل العماره اللعب مع اخوته وابناء العماره في تمام الساعه السابعه والنصف ، وكالمعتاد حيث ان ابني يلعب دائما مع ابن الجيران تحت معرش العنب منذ سنتين، منذ ان سكنت في هذا المنزل ولكن في هذا اليوم حدثت الكارثه في وسط المعرش يوجد عمود كهرباء رئيسي موزع كهرباء للعماره كان فيه خلل وجاء القدر ان امسك ابني بالعمود وكان هناك تسريب عالي في الكهرباء فاصابت ابني صعقه كهربائيه كبيره رمته على المعرش من شده الصعقه، لم يلاحظ اصدقائه انه حصل معه شيء الا انه ارتمى على المعرش فاصبحو ينادوا عليه حتى ينزل عن المعرش ويكمل اللعب معهم، ولكن لم يستجب وبعد خمس دقائق جائني صديقه اسمه الطيب وقال لي نحن ننادي على سيف ولا يرد علينا، فقلت له : اذهب اليه وقل له امك تقول لك انزل عن المعرش حتى لا تقع عنه ، وذهب ونادى عليه ولكن لا استجابه رجع علي ونادني وذهبت إليه وما أن مسكته حتى مسكتني الكهرباء معه وشدتته بكل قوتي حتى انزلته وانادي عليه واصرخ حتى فزع كل جيراني من كان متواجد بالعماره وادخلته للبيت حاولت إيقاظه ، الا انه كان فاقدا للوعي وميت ، وكوني ممرضه حاولت أن اعمل له انعاش قلبي لكن فقدت قدرتي في هذه اللحظه المروعه وتدخل رجل كان زائر عند جيراني وأخذه مني واسعفه للمستشفى ولحقت بهم مشيا عالاقدام فالمستشفى قريب من منزلي ، ووصلت واذا به بغرفه الانعاش وعملو له 3صدمات حتى عادت له الحياه ورجع له نبضه، وفي هذه الأثناء قام أحد جيراننا بالاتصال مع شركه الكهرباء أن طفلا صعقته كهرباء من العمود ونقل المستشفى وجاءو وعملو ا صيانه سريعه للعمود وذهبوا ، وتم نقل ابني الي غرفه العنايه المركزه.

وكان فاقدا للوعي تماما وجسمه ملئ بالحروق حيث كان هناك من يده اليسار مدخل للكهرباء وفخذ رجله اليمين مخرج الكهرباء بعد أن آخذ مندوب الحوادث المتواجد بالمستشفى افادتي وما حصل معنا ذهب هو للكشف عن منطقه الحادث، كنّا هو وأخو زوجي وقامو بالاتصال معي أنه لا توجد أي كهرباء في ذلك المكان للتأكد من صحه كلامي وما حدث وتم فحص المنطقه بالكامل لايوجد اثر الكهرباء، وبعدها التفت اخو زوجي لبيت مقابل عمارتنا يوجد على مدخله كاميرة مراقبه فلما اطلعوا على تسجيل التصوير واذا بالحادثه مصوره بالكامل وأنهم جاءوا لتصليح العمود بوقت قياسي.

تحدث شقيق زوجي لشركه الكهرباء على الفور واخبرهم أن لديه تسجيل لكامل الحادثه وان ابن اخوه في العنايه وهو بين الحياه والموت، فجاء مندوبون من شركه الكهرباء في وقت قياسي الى المستشفى واقروا واعترفوا بأنهم المتسببين بحادث ابني لأنهم وجدوا خلل في العمود وحاولوا استرضاء أبوه وجده، وفي تلك الليله لم يسمح الاطباء بنقل ابني لاي مستشفى لسوء حالته الصحيه وفي الصباح قال مندوبون الشركه نحن نتعهد بعلاج الطفل وذهبوا لمستشفى الاستقلال وجاءوا بسياره الاسعاف وتم نقل سيف الى مستشفى الاستقلال على اسم شركه الكهرباء الاردنيه كان الدخول وتكفلت بجميع الفحوصات حيث كان المندوبين يقومون بتوصيتنا أن لانقوم بنشر اي شي يفتضح أمرهم الى وكالات الانباء، وبات سيف اخر ليله له في الحياه في ذالك المستشفى وفي مساء اليوم الثاني وافته المنية وجاء الي بيت جده أشخاص من شركه الكهربا اقروا لفظيا ان موت سيف برقبتهم وتعهدوا بتكاليف العزا مده ثلاث ايام، وبعد انتهاء العزا طلبنا المدعي العام لأخذ افاداتنا انا ومن كان معي في العماره والشخص الذي اسعفه وبعدها قال انتظروا حتى يأخذ القانون مجراه فالحادثه حصلت منذ ثلاثه اشهر
وبعدها بعثت شركه الكهرباء انها ليست المسؤوله عن الحادث، فهناك اتفاق بينها وبين البلديه لصيانه الاناره على الاعمده .

اذا من المسؤول ؟،هل كانت هذه ابر بنج حتى أتنازل عن حق ابني الذي كان يحلم بان يصبح طبيبا في الجيش وكان الاول على صفه، هل كان توصياتهم أن لا يتم فضحهم على وسائل التواصل والانباء حتى يضيع حق ابني الذي ما جفت دموعي عليه.

قامو بازاله عواميد الشارع كامله ووضع عواميد جديده ومن بينهم العامود الذي قتل ابني حيث قال المدعي العام كيف تمت إزالته وانا لم اطلع كشف عليه كل هذه اخفاء لجريمتهم كيف ازلتم عامود عليه قضيه مفتوحه لم تغلق بعد وازلتم الدلائل أن العمود متهالك متصدي ومائل ايل للسقوط حيث تم التبليغ عنه من قبل أحد سكان العماره بإزالته لأنه مائل .

واليوم تساومونني على موته بأن نقبل بدراهم مقابل أن نتنازل عن الشكوى انا لا اريد نقودا اريد حق ابني.

تعليقات فيسبوك

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نتنياهو: زعزعة استقرار السعودية يعني زعزعة استقرار العالم

ميديا نيوز – قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن “زعزعة استقرار المملكة العربية السعودية، يعني ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: