الرئيسية / WhatsApp / أين نحن من نظرية الرجل العاشر ؟!!

أين نحن من نظرية الرجل العاشر ؟!!

صالح الراشد

استوقفتني هذه النظرية التي بحثت عن دراسات تبحث بشأنها في محرك البحث جوجل، لكنها كنظرية خاصة بأجهزة المخابرات لم أجد عنها الكثير ، ورغم ذلك فهي النظرية الأكثر ذكاءاً في الوصول الى الطريق الصحيح لأي معضلة سواءاً أكانت اقتصادية أم سياسية.

نظرية الرجل العاشر تقوم على ان يتحدث تسعة أشخاص حول قضية معينة ويطرحون الحلول، ويكون دور الرجل العاشر إيجاد حلول وطروحات لم يتطرق لها أيٍ من الأشخاص السابقين، وهذا يعني عملية حث متطورة لفكر الرجل العاشر على إيجاد حلول خارج الصندوق بحيث تكون خلاقة وإبداعية، وقد ينسف رأي الرجل العاشر آراء من سبقوه كونه سيجد ما يغاير فكرهم ومنطقهم، لذا يكون الرجل العاشر أكثر الموجدين ذكاءاً وفطنة.

هذه النظرية المخابراتية تحولت في العصر الحديث الى نظرية لبناء الدول أو هدمها، لذا تتبعها غالبية الدول في مجالس الحكم العميقة والتي تقوم ببناء سياسات استراتيجية تنعكس بالإيجاب على مصالح هذه الدول دون النظر بما يعود على الآخرين من فوائد أو دمار، لذا نجد ان التشاركية العالمية تقوم على الأنا الكبرى للمصالح الخاصة.

وهنا نتسائل من هو الشخص العاشر في الاردن الذي يتفتق ذهنه وعقله عما يعجز عنه الاخرين محاولاً جعل الوطن يتجاوز المرحلة الصعبة التي يمر بها اقتصادياً وسياسياً، كون الوضع الاقتصادي في أسوء مراحله بسبب هروب رأس المال وزيادة البطالة وتدني الأجور، فيما لا نجد حلولاً خارج الصندوق، لذا نعتقد ان الرجل العاشر ان وُجد فقد فشل في إيجاد حل مغاير لبقية الحكومات السابقة، أما سياسياً فان الرجل العاشر جعلنا نتجاوز العديد من المراحل الصعبة في السنوات الخمس الأخيرة حيث عادت الثقة جزئياً بالسياسة الاردنية.

ان وجود الشخص العاشر في شتى مفاصل الدولة أمر ضروري ، حتى نخرج عن النهج القديم الذي أورثنا العديد من الإنكسارات والهزائم الاقتصادية والاجتماعية، لكن هل لدينا حقاً نظرية الرجل العاشر أم ان فكري إتجه صوب منطقة فارغة لا وجود لها في الدولة؟.

تعليقات فيسبوك

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسلسل “رياح السموم”… احدث انتاجات مؤسسة الحجاوي للانتاج والتوزيع الفني.

عمان – ميديا نيوز – بدأت العجلة تدور للبدء بتصوير المسلسل التلفزيوني الجديد” رياح السموم”،قصة ...