الرئيسية / Business and finances / إعفاءات الأسر والأفراد جوهر الخلاف بين الحكومة وصندوق النقد

إعفاءات الأسر والأفراد جوهر الخلاف بين الحكومة وصندوق النقد

 ميديا نيوز – أكدت مصادر مطلعة أن الخلاف القائم بين الحكومة وصندوق النقد الدولي، حول مشروع قانون ضريبة الدخل، يدور حول إعفاءات الأسر والأفراد.

ويريد صندوق النقد الدولي من حكومة الدكتور عمر الرزاز الالتزام بإعفاءات الأسر والأفراد التي أقرتها الحكومة السابقة في قانونها المسحوب والذي تسبب بإسقاط حكومة هاني الملقي، بعد مطالبات شعبية استمرت نحو أسبوع إثر خروج المواطنين إلى الدوار الرابع.

وكانت حكومة الرزاز وبحسب تسريبات من مشروع القانون الذي أعدته أقرت إعفاءات للأسر التي يقل دخلهم عن 20 ألف دينار سنويا، و10 آلاف دينار للأفراد.

بينما شمل مشروع قانون حكومة الملقي والذي يريده صندوق النقد الدولي، إعفاءات الأسر التي يقل دخلها عن 16 ألف دينار سنويا والأفراد الذين يقل دخلهم عن 8 آلاف دينار.

وتسبب الخلاف القائم بتأجيل إقرار مشروع قانون ضريبة الدخل، بعد أن أنهت الحكومة مسودة القانون، بسبب رفض الصندوق لشرائح الخاضعين للضريبة بحسب القانون.

يذكر أن مفاوض صندوق النقد الدولي، رئيس البعثة إلى الأردن، مارتن سيرسولا الذي يراجع قانون ضريبة الدخل، هو ذاته من كان يفاوض اليونان قبل إعلان إفلاسها.

وتواجه الحكومة الأردنية اليوم خلافات مع صندوق النقد الدولي شبيهة بتلك التي واجهتها اليونان قبل إفلاسها بسبب اتباع توصيات صندوق النقد.

 

عمون

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حتى الوزراء “النواب” يرفض إعادة توظيف المعتلين

ميديا نيوز – عمان – منع مجلس النواب إعادة توظيف أي وزير أو موظف ممن ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: