الرئيسية / WhatsApp / #إلا_رسول_الله .. هل ستتم مقاطعة المنتوجات الفرنسية وإجبار ماكرون على الاعتذار

#إلا_رسول_الله .. هل ستتم مقاطعة المنتوجات الفرنسية وإجبار ماكرون على الاعتذار

حكيمة شكروبة – الجزائر – ميديا نيوز 

لا توجد في العالم قوة بشرية قادرة على إزاحة دين الله الصحيح أو تلغي وجوده وكل مؤامرتهم ستبوء بالفشل ويأبى الله إلا أن يتم نوره فهذا الدين يخفيهم لأنه النموذج الجديد للكمال وخلاص الإنسانية من العبودية والظلال ، وليس نسخة لوضعية سابقة وأيضا لا يحمل تعارض أو تناقض مع الرسالات السماوية السابقة قبل تحريفها .

استنكر المسلمين تصريح امانويل ماكرون العدائية تجاه الاسلام والتحرش بالمسلمين والتعرض بتصريحات هجومية ضد مقدساتهم والرأي العام قد اعترض على موقف الرئيس الفرنسي واستنفار من قبل المسلمين غير مقبول منهاج الاعتداء على سيد الخلق والنبيين والتحامل على الإسلام ولهذا على الامة الاسلامية ان تتخذ موقف حاسم تجاه عدوانية تصريحاته برفع قضية ضده والدعوة لمقاطعة المنتجات الفرنسية لأن حرية التعبير لا تعني التعدي على الديانات الاخرى لان كل المواثيق والقوانين والدساتير الدولية تؤمن بحرية المعتقد واحترام الديانات وتسمح بممارسة الشعائر الدينية وحق الدفاع اي شخص عن عقيدته ومادام القانون يجرم هذا السلوك فيجب مقاضاته خاصة أنه يدافع عن الكاريكاتير المسيء لسيد الخلق والنبيين.

الهجمات والاستفزازات قد عرفت تصاعد في عدة نقاط من العالم والبداية كانت مع جريدة شارلي ايبدو لتعود الرسومات الكاريكاتورية للواجهة مجددا ويحييها معلم التاريخ الفرنسي واعتبرها حرية التعبير ليلقى حتفه على يد الشاب المسلم الشيشاني الغيور على دينه والذي تم قتله دون عرضه على المحكمة والرئيس الفرنسي أحقاده الصليبية تندرج تحت حرية التعبير والمعروف تاريخ ماكرون اسود بداية بعلاقاته المشبوهة وهو في سن 15 مع معلمته و التي لديها 3 أبناء منهما اثنان أكبر منه وبعد انتشار الفضيحة في المدرسة و زوجها بالخيانة تم نقل الاستاذة إلى مدرسة أخرى في نفس المدينة بينما ابعد ماكرون عن مدينته الأصلية ب 170 كيلومترا و مع ذلك استمرت العلاقة بين الطرفين و بعد مرور مدة 13 سنة انفصلت الأستاذة من زوجها عام 2006 لتتزوج بعشيقها (تلميذها) عام 2007 و لها الفضل لوصوله لكرسي الرئاسة لأنها من عائلة روتشيلد .

وللعلم فقد شهدت شوارع باريس مظاهرات تضامنية مع المعلم الذي قام يتطاول على سيد الخلق محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم وحتى الجالية الجزائرية نهار الجمعة خرجت تتضامن مع المعلم وعدم اتخاذ اجراءات صارمة تجاه هذا المتطرف يعتبر إهانة كبيرة للمسلمين خاصة وإنه شدد في تصريحه انه سوف يواصل في الدفاع عن الحرية التي كان يدعو لها المعلم وأنه سوف يحمل الراية العلمانية عالية وانه لن يتخلوا عن الرسومات والكاريكاتيرات وهو بالتأكيد يقصد دعمه لمجلة شارلي إيبدو التي أعادت نشر كل الصور المسيئة لسيد الخلق والنبيين تزامنا مع المحاكمة التي تتم في فرنسا .

وتم خلال الساعات الماضية هجوم إرهابي بالاعتداء على كنزة و أمال، وهما فرنسيتان من أصل جزائري وذلك بالطعن بسلاح أبيض بالقرب من برج ايفل في باريس كما تعرضت الضحيتان اللتان ترتديان الحجاب للشتائم العنصرية بوصفها “عربية قذرة” وتم الاعتداء عليهم بسكين أثناء سيرهما مع أطفالهما وفي الجزائر وتونس منذ أشهر قامت إحدى الناشطات بالاعتداء على كتاب الهك ونشرهما سورة كورونا واما الجزائر فهناك بعض الجهات التي تسعى لنشر العلمانية فشهدت المواقع التواصل الاسبوع المنفرط استنكار واسع حول تصريح مديرة جريدة الفجر حدة حزام أنه لو كان الأمر بيدي في التعديل الدستوري لقمت بحذف مادة الإسلام دين الدولة من الدستور الجزائري و نفس السياق منذ أشهر كانت تعدي بوراوي الناشطة السياسية على سيد الخلق واشرف المرسلين .

والتحرش كان مبيت في منشور مقتضب حول علاقة النبي صلى الله عليه وسلم بالصحابي أبي هريرة رضي الله عنه وأيضا الاساءة لشخص رئيس الجزائر عبد المجيد تبون .

وماكرون قد استلم الحكم ليس نظير سياسته الرشيدة أو مواقفه في القضايا الداخلية او شخصيته القوية في اتخاذ قرارات خارج دائرة الخريطة السياسية لكنه بسبب الخلافات الداخلية والأزمات السياسية التي افتعلت ومرت بها البلاد خاصة بعد انتشار تفاصيل ملف القذافي رحمه الله ودعمه المادي لحملة الانتخابات ساركوزي ومع تكالب أعداء الله على الاسلام والمسلمين يشهد العالم حملات شرسة وممنهجة لتشويه الحقائق مثل ماتم تداوله في أحداث 11 سبتمبر 2001 وما يتم ارتكابه من عنصرية ضد مسلمي بورما والايغور ومواقف التطرف والعنصرية التي تمارس ضد الاقلية المسلمة في أنحاء العالم ولقد انتشر مؤخرا فيديو في سوشيال ميديا لالمانية مسلمة نيجار 22 عاما منعت من التسجيل في النادي لأنها ترتدي حجاب وبرر مدير النادي أنه يسهر على نظافة المكان والحفاظ عليه وصرح لاحقا بأن قراره ليس له أي علاقة بالديانات وقد تم تعويض ماديا للفتاة عقب رفع قضية قضائية على النادي ولم ينسى المسلمين والرأي العام واقعة نشر رسوم الكاريكاتير المسيئة لسيد الخلق والنبيين محمد (صلعم )من قبل جريدة شارلي ايبدو المتطرفة في السنوات الماضية لتعود التصريحات الاستفزازية مجددا من قبل حكومة فرنسا لإرضاء جهات معينة حزب الجمهوريين اليمين المتطرف على حساب مقدسات المسلمين نظير فشل ماكرون في لإدارة شؤون الدولة الفرنسية و الذي كانت هزيمته مع بداية خروج الرافضين لسياسة اصحاب ” السترات الصفراء ّ وتراجع اقتصاد بلده مع تزايد البطالة وهزيمة قصر الاليزيه على يد المخابرات الجزائرية وإفشال مخططاته العدائية التي كانت تستهدف الأمن الداخلي للدولة الجزائرية .

وللعلم فان ماكرون هو شخصية ضعيفة متآكلة ويختلف في مواقفه ضد الإسلام والمسلمين عن باقي رؤساء ووزراء الدول مثل المستشارة الألمانية ورئيس الوزراء لكندا حيث قام نائب في البرلمان البريطاني باول بريستو بصوم الأسبوع الأول في رمضان هذه السنة ليشارك فيه فرحة صيام المسلمين كما قام سفير بريطاني ايضا في العراق بصوم اول من رمضان تضامنا مع المسلمين والرئيس السابق للبيت الابيض باراك اوباما كان دائما يحرص على مشاركة المسلمين بتبريكاته في المناسبات الدينية حرصا منه على مشاركته المسلمين الحدث بينما في شهر جويلية قد اعترف حاخام يهودي بوجود النصوص التي تتحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم في الكتاب المقدس و بخلاف ماكرون الذي يتعرض بعدوانية وسماجة لا مثيل لهما للإسلام ومروج مبتذل للعنصرية والأفكار المتطرفة التي تستهدف سيد الخلق والنبيين والمسلمين ولهذا على المسلمين بمقاطعة المنتوج الفرنسي ومطالبته باعتذار رسمي في وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة وإلا سوف تستمر المقاطعة ومواجهة الهجمات العنصرية التي تستهدف الاسلام وسيد الخلق والنبيين وايضا المسلمين .

 

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إيران و محادثات السلام وإرث ترامب: التحديات التي تنتظر سفير بايدن لدى إسرائيل

سيتعين على المبعوث الجديد أن يوضح أن أيام ديفيد فريدمان قد ولت ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم