الرئيسية / WhatsApp / اغتيال الداعية الإسلامي يوسف ديدات رميا بالرصاص

اغتيال الداعية الإسلامي يوسف ديدات رميا بالرصاص

لندن – ميديا نيوز – وكالات – توفي الباحث والناشط، يوسف ديدات، بعد يومين من إطلاق مجهول الرصاص على رأسه أمام محكمة في مدينة فيرولام الجنوب أفريقية .

وبعد نقله إلى المستشفى عقب الحادث، نفت السلطات وفاته، وقال مقربون منه أمس إنه دخل في غيبوبة، لكن أُعلنت وفاة الداعية الإسلامي بعد ظهر اليوم الجمعة.

ونقل الموقع الإخباري المحلي “إندبندنت أونلاين” عن، رئيس، نجل الداعية، قوله إن العائلة والأصدقاء كانوا إلى جواره عندما لفظ أنفاسه الأخيرة في تمام الساعة 02:40 مساءً بالتوقيت المحلي.

وقال رئيس، وهو حفيد الداعية والواعظ الإسلامي الشهير أحمد ديدات: “تعبر الأسرة عن امتنانها العميق للدعم الذي تلقته من العائلة والأصدقاء والمجتمع، لعله يرقد في سلام الآن”.

ووفقًا لشهود عيان، كان يوسف ديدات، يتجه نحو المحكمة بصحبة زوجته صباح الأربعاء عندما اقترب منه رجل وأطلق عليه الرصاص، ثم فر هاربًا من موقع الحادث، وقالت الشرطة إن الدوافع وراء الهجوم ليست واضحة مع استمرار هروب المشتبه به.

وأشاد آزاد سيدات، رئيس مسجد الإمام الحسين في فيرولام، بديدات، قائلًا: “إنه شخص رائع يتعاون مع الجميع، لقد زار مسجدنا، ودعمنا في وقت الحاجة، نحن في صدمة لما حدث”.

فيما قال شارمين سيوشانكر، أحد الجيران السابقين للداعية: “كان مستعدًا للمساعدة دائمًا، لم يتخل أبدًا عن أي شخص يطرق بابه للحصول على المساعدة، بل كان يبادر بالمزيد”.

وعقب الحادث، أطلق نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج تحت اسم #اغتيال_يوسف_أحمد_ديدات للتغريد حول واقعة إطلاق النار عليه، وإبداء التعاطف مع الداعية.

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السلطة الفلسطينية تعارض صفقة القرن …و لكن؟

مراد سامي – ميديا نيوز – شددت السلطةُ الفلسطينيّة ، على موقفها الرافض لخطة الرئيس الأمريكي ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم