الرئيسية / WhatsApp / “اغرب الحوادث التي هزت مصر” .. 2500 فيديو إباحي و مجرم يغتصب فتاة أمام زوجها..!

“اغرب الحوادث التي هزت مصر” .. 2500 فيديو إباحي و مجرم يغتصب فتاة أمام زوجها..!

ميديا نيوز – آثارت القضية المعروفة إعلاميًا بـ”عنتيل الجيزة الجديد” خلال الأيام الماضية، ضجة إعلامية كبيرة، وذلك عقب الاعترافات المثيرة التي أدلى بها المتهم خلال التحقيقات التي أجرتها نيابة أوسيم برئاسة رئيس نيابة أوسيم، حيث أقام علاقات جنسية مع عدد من السيدات وتصويرهن فى الجيزة، بالاتهامات المسندة إليه، مؤكدًا تصويره الفيديوهات الجنسية بالاتفاق مع بعض الضحايا، فيما صور آخرين دون علمهم؛ لابتزازهن في حالة محاولة فضحه أو عدم الاستسلام لرغباته، ولذلك من خلال تحريات المباحث وتقارير الجهات الفنية المختصة بفحص مقاطع الفيديو الإباحية المنتشرة وأخرى تم ضبطها على هاتفه، حيث أظهر الفحص الخاص بالفيديوهات، التي جمعت بين المتهم وعدد من السيدات، حيث أظهر في 4 فيديوهات أثناء ممارسة الرذيلة مع عدد من السيدات، وتحفظت القوات وجهات التحقيقات، على قرابة 2500 فيديو إباحي خاصة بالمتهم.

وتبين أن الفيديوهات مدتها من دقيقة لـ5 دقائق، وتظهر فيها السيدات بدون ملابس، وبعض المشاهد أثناء إقامة علاقة مع المتهم، وتبين أن المتهم أقام علاقات جنسية مع قرابة 250 سيدة داخل شقة مستأجرة على مدار 3 سنوات.

حيث كشفت تحقيقات النيابةأوسيم، أن هاتف المتهم تبين من فحصه؛ احتوائه على عدد كبير من مقاطع الفيديو بعضها مسجل على الهاتف، وأخرى تم حذفها، فتم إرساله إلى المساعدات الفنية بوزارة الداخلية التي نجحت عبر التقنيات الحديثة في استعادة عدد كبير من الفيديوهات وصل عددها إلى 2500 فيديو ظهر فيها حوالي ٢٥٠ سيدة، كان المتهم على علاقة غير شرعية بهن، وكان يقوم بتصويرهن عاريات عقب الانتهاء من ممارسة الرذيلة معهن في الأغلب دون علمهن.

وأضافت التحقيقات، أن المتهم لم يظهر في أي من مقاطع الفيديو ولكن ظهر في صور بلغ عددها حوالي ٥٠ صورة، وكشفت تحريات إدارة البحث الجنائي بالجيزة، عن أن المتهم يعمل جزارًا بمنطقة البراجيل كان يستدرج السيدات على مدار السنوات الثلاث الماضية.

ومن خلال التعرف عليهن في محل الجزارة أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعقب فترة من التعارف واللقاءات يعرض عليهن ممارسة الرذيلة بمقابل مادي في شقة استأجرها بعيدا عن البلدة للقاءاته السرية وكان مهووس بتصوير عشيقاته لاستخدام تلك الفيديوهات والصور في ابتزازهن حال رغبة اي سيدة في الانفصال عنه او ابتزازها ماديا.

وخلال التحقيقات أنكر المتهم كافة ما نسب إليه من اتهامات مشيرًا إلى عدم ارتكابه تلك الوقائع أو تصويره السيدات عاريات في اوضاع مخلة وخادشة للحياء فواجهته النيابة العامة بصوره التي يظهر فيها إلا أنه أصر على الانكار مرددا: معرفش عنها حاجة.

ووجهت النيابة للمتهم اتهامات انتهاك حرمة الحياة الخاصة والاعتداء علي قيم المجتمع المصري وإساءة استخدام وسائل الاتصال وأمرت بضبط واحضار ٤ سيدات نجحت التحريات في تحديد هويتهن وطلبت الاستعلام عن هويات باقي السيدات ممن ظهرن بمقاطع الفيديو.

وكشفت مصادر أمنية، أنه تتم مراجعة وفحص مقاطع الفيديو التي يحتوي عليها هاتف المتهم ع. ص جزار للتوصل إلى هوية السيدات بها كما تبين أن العديد من مقاطع الفيديو تم حذفها ولكن من خلال التقنيات الحديثة والاستعانة بالفنيين المختصين يتم استعادتها.

وأشارت المصادر أن عملية البحث عن السيدات تتم في سرية لما تسببت فيه الواقعة من خلافات أسرية عديدة وصلت الي الطلاق وانفصال بعض الزوجات عن ازواجهن فيما تركت بعض الأسر منازلها وغادرت البلدة بعد انتشار تلك المقاطع وتداولها بشكل واسع.

وشرحت المصادر أنه بعد تحديد هوية السيدات سيتم اتخاذ قرار باستدعائهن من عدمه خاصة أن الأجهزة الأمنية لم تتلقَ بلاغ منهن بتعرضهن للضرر أو من أزواجهن باتهامهن بالزنا، حيث إن الزوج هو الشخص الوحيد المخول له اتهام زوجته، مضيفة أن السيدات قد تواجهن تهمة ممارسة الدعارة في حالة ثبوت تلقيها مقابلا ماديا من المتهم.

لم تتخيل فتاة تبلغ من العمر 25 عامًا أنها تتعرض لواقعة من أبشع الجرائم المخجلة، وربما لم نشاهدها سوى في الأفلام، حيث تعرضت لواقعة اغتصاب أمام زوجها في منطقة مقابر الإسماعيلة.

من جانبها، كشفت تحقيقات النيابة العامة، تفاصيل الواقعة من خلال اعترفات المتهم بالاعتداء جنسيًا على ربة منزل أمام زوجها تحت تهديد الأسلحة البيضاء، فى منطقة مقابر بالإسماعيلية، حيث تبين أن المتهم مسجل خطر سرقات ويتخذ من المقابر وكرا له ولعصابته المكونة من 3 أشخاص.

تحقيقات النيابة العامة أن المتهم “عبد الكريم.غ”، 28 سنة، هو وأفراد عصابته “عبدالغفار.ي” 17 سنة، و”كريم.ا”، 16 سنة، و”أحمد.م”، 16 سنة، يقضون معظم أوقاتهم في المقابر، ويتعاطون المخدرات، ويحتفظون بسرقاتهم فيها، وأنهم تمكنوا من سرقة دراجة نارية “تروسيكل”، ثم اتصلوا بصاحبه لإعادته مقابل مبلغ 2000 جنيه.

أضافت النيابة العامة، أنه عندما توجه لهم صاحب التروسيكل وزوجته، وأثناء التفاوض، لاحظ خوف المجنى عليه منهم، كما بهره جمال زوجته، فخيره بين معاشرة زوجته وإرجاع التروسيكل، لكنه رفض.

وأضاف “عبد الكريم”، في اعترافاته، أنه تعاطى عدة أقراص من مخدر الترامادول، وألحت عليه الرغبة، فقرر اغتصاب زوجة المجنى عليه، بعد أن أشار لمعاونيه بتقييد الزوج، ثم وضع أحدهم “سنجة “على رقبته، بينما اغتصب هو الزوجة أمام المجنى عليه فى حوش مقبرة.

بداية الواقعة بدأت ببلاغ من شاب في العقد الثاني من العمر يفيد بتعرض زوجته للاغتصاب على يد مسجل تحت تهديد الأسلحة البيضاء من 3 أشخاص مجهولين داخل منطقة المقابر.

وتبين أن المجنى عليها، 25 سنة، وزوجها 28 سنة، دخلوا مقابر الإسماعيلية بدائرة قسم ثان، لمحاولة البحث عن دراجة نارية “تروسيكل” ملك الزوج، يعمل في تجميع الكرتون والمخلفات، وأثناء محاولتهما البحث عن الدراجة النارية، خرج عليهم المتهمون الـ4، وأشهروا الأسلحة البيضاء لإرهابهم.

وقام 3 متهمين بشل حركة الزوج المجني عليه، بينما قام المتهم الرئيسي والمسجل خطر بـ37 قضية متنوعة، وتحت تهديد السلاح الأبيض، بإدخال الزوجة المجنى عليها إلى مقبرة واغتصابها أمام زوجها، وبتقنين الإجراءات، تمكن فريق البحث من ضبط المتهمين.

وأمرت النيابة العامة ، بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق، وانتداب الطبيب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي على المجني عليها وبيان ما بها من إصابات.

اغتصاب سيدة أمام زوجها داخل المقابر

فى جريمة بشعة بكل المقاييس، شهدتها إحدى مقابر الإسماعيلية وقائع اغتصاب زوجة أمام زوجها مكبل اليديندون رحمة أو شفقة،حيث قاموا بشل حركته إذ ربطوه في الشجرة، بينما أدخل المتهم الرئيسي في القضية، الزوجة إلى حوش المقبرة ليغتصبها أمام زوجها الذي لم تفلح صرخاته في محاولة إغاثة زوجته تحت تهديد الأسلحة البيضاء على يد 4 أشخاص مجهولين.

تعود بداية الواقعة عندما ببلاغ من شاب في العقد الثاني من العمر يفيد بتعرض زوجته للاغتصاب تحت تهديد الأسلحة البيضاء من 4 أشخاص مجهولين داخل منطقة المقابر.

وتبين أن المجنى عليها، 25 سنة، وزوجها 28 سنة، دخلا مقابر الإسماعيلية بدائرة قسم ثان، لمحاولة البحث عن دراجة نارية “تروسيكل” ملك الزوج، الذي يعمل في تجميع الكرتون والمخلفات، وأثناء محاولتهما البحث عن الدراجة النارية، خرج عليهم المتهمون الـ4، وأشهروا الأسلحة البيضاء لإرهابهم.

وكشفت تحريات قطاع الأمن العام تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية للقطاع، أن 3 متهمين قاموا بشل حركة الزوج المجني عليه وربطه في شجرة، بينما قام المتهم الرئيسي والمسجل خطر بـ37 قضية متنوعة، وتحت تهديد السلاح الأبيض، بإدخال الزوجة المجنى عليها إلى مقبرة واغتصابها أمام زوجها، وبتقنين الإجراءات، تمكن فريق البحث من ضبط المتهمين.

وأمرت النيابة العامة، بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق، وانتداب الطبيب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي على المجني عليها وبيان ما بها من إصابات.

اعترافات المتهم

أدلى المتهم باعترافات تفصيلية أمام جهات التحقيق قائلًا “كنت واقف ومش فى وعيي”، بهذه الكلمات بدأ المتهم بالاعتداء جنسيًا على ربة منزل أمام زوجها تحت تهديد الأسلحة البيضاء، فى منطقة مقابر بالإسماعيلية، حيث أنه مسجل خطر سرقات ويتخذ من المقابر وكرا له ولعصابته المكونة من 3 أشخاص.

وقال المتهم “عبدالكريم غ.”، 28 سنة، أنه وأفراد عصابته “عبدالغفار ي.” 17 سنة، و”كريم ا.”، 16 سنة، و”أحمد م.”، 16 سنة، يقضون معظم أوقاتهم في المقابر، ويتعاطون المخدرات، ويحتفظون بسرقاتهم فيها.

وأوضح المتهم أنه تمكن مع عصابته من سرقة تروسيكل، ثم اتصلوا بصاحبه لإعادته مقابل مبلغ 2000 جنيه، وعندما توجه لهم صاحب التروسيكل وزوجته، وأثناء التفاوض، لاحظ خوف المجنى عليه منهم، كما بهره جمال زوجته، فخيره بين معاشرة زوجته وإرجاع التروسيكل، لكنه رفض.

وأضاف “عبد الكريم”، في اعترافاته، أنه تعاطى عدة أقراص من مخدر الترامادول، وألحت عليه الرغبة، فقرر اغتصاب زوجة المجنى عليه، بعد أن أشار لمعاونيه بتقييد الزوج، ثم وضع أحدهم “سنجة “على رقبته، بينما اغتصب هو الزوجة أمام المجنى عليه فى حوش مقبرة.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اشهار رواية “المرام” للكاتبة إسراء أحمد في “شومان”

ميديا نيوز: عمان نظمت مكتبة عبد الحميد شومان العامة التابعة لمؤسسة عبد الحميد شومان ذراع ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم