الرئيسية / WhatsApp / الأردنيون يستذكرون الملك حسين

الأردنيون يستذكرون الملك حسين

عمان – ميديا نيوز –  يحيي الأردنيون ، اليوم الأحد ، الذكرى الثانية والعشرين لوفاة جلالة الملك الحسين الذي توفي عن 63 عاما في 7 شباط 1999 ، إثر صراع مع مرض السرطان.

ويحتفل الأردنيون ، الأحد ، بالذكرى السنوية لتولي جلالة الملك عبد الله السلطة الدستورية ، حيث أعلن ملكا في نفس اليوم.

ولد الملك حسين في 14 نوفمبر 1935 ، وهو الابن الأكبر للملك طلال والملكة زين الشرف.

درس في الكلية العلمية الإسلامية ثم التحق بكلية فيكتوريا بالإسكندرية. في عام 1951 ، التحق بكلية هارو في إنجلترا قبل أن يتلقى تعليمه العسكري في الأكاديمية العسكرية الملكية ساندهيرست في إنجلترا ، وتخرج منها عام 1953.

عُين الحسين ملكًا على الأردن في 11 أغسطس 1952 ، وتم تعيين مجلس الوصاية حتى توليه العرش رسميًا في 2 مايو 1953 ، عندما تولى سلطاته الدستورية بعد بلوغه سن 18 عامًا ، وفقًا للتقويم القمري الإسلامي. .

طوال فترة حكمه ، عمل الملك حسين بجد لتحسين بلاده ورفع مستوى معيشة المواطنين. كما ركز على بناء بنية تحتية اقتصادية وصناعية عززت نوعية حياة الشعب الأردني.

في عهده ، أصبح التعليم الابتدائي إلزاميًا وتم إنشاء المدارس في مدن وقرى وريف المملكة ، مما سمح للأردن بأن يصبح إحدى الدول العربية الرائدة في مجال محو الأمية

ركز الملك حسين أيضًا على تحسين التعليم العالي ، حيث تم بناء عشرات الجامعات والكليات العامة والخاصة في عهده.

كما سعى طوال فترة حكمه إلى تعزيز السلام في الشرق الأوسط.

بعد الحرب العربية الإسرائيلية عام 1967 ، كان له دور فعال في صياغة قرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 ، الذي يدعو إسرائيل إلى الانسحاب من جميع الأراضي العربية التي احتلتها في حرب عام 1967 مقابل السلام. كان القرار بمثابة معيار لجميع مفاوضات السلام اللاحقة.

في عام 1991 ، لعب الملك حسين دورًا محوريًا في عقد مؤتمر مدريد للسلام ، حيث وفر “مظلة” للفلسطينيين للتفاوض على مستقبلهم كجزء من وفد أردني فلسطيني مشترك.

كانت معاهدة السلام لعام 1994 بين الأردن وإسرائيل خطوة رئيسية نحو تحقيق سلام عادل وشامل ودائم في الشرق الأوسط.

كما ساعد التزام الملك الراحل بالديمقراطية والحريات المدنية وحقوق الإنسان في تمهيد الطريق أمام الأردن ليصبح دولة نموذجية في المنطقة.

في وقت وفاته في 7 فبراير 1999 ، كان الملك حسين أطول رئيس تنفيذي لدولة في العالم.

Jordan remembers King Hussein

AMMAN – MEDIA NEWS – Jordanians on Sunday mark the 22nd anniversary of the passing of His Majesty King Hussein, who died at the age of 63 on February 7, 1999, following a battle with cancer.

Also on Sunday, Jordanians mark the anniversary of His Majesty King Abdullah’s assumption of constitutional powers, as he was proclaimed King on the same day.

King Hussein was born on November 14, 1935, as the eldest son of King Talal and Queen Zein Al Sharaf.

He studied at the Islamic Scientific College and then enrolled at Victoria College in Alexandria. In 1951, he entered Harrow College in England before receiving his military education at the Royal Military Academy Sandhurst in England, from which he graduated in 1953.

Hussein was proclaimed King of Jordan on August 11, 1952, and a Regency Council was appointed until his formal Accession to the Throne on May 2, 1953, when he assumed his constitutional powers after reaching the age of 18, according to the Islamic lunar calendar.

Throughout his reign, King Hussein worked hard to improve his country and raise citizens’ living standards. He also focused on building an economic and industrial infrastructure that advanced the quality of life of the Jordanian people.

During his reign, primary education became mandatory and schools were established across the Kingdom’s cities, villages and rural areas, allowing Jordan to become one of the leading Arab countries in terms of literacy.

King Hussein also focused on improving higher education, with dozens of public and private universities and colleges built under his rule.

He also sought throughout his reign to promote peace in the Middle East.

After the 1967 Arab-Israeli war, he was instrumental in drafting UN Security Council Resolution 242, which calls on Israel to withdraw from all Arab lands occupied in the 1967 war, in exchange for peace. The resolution has served as the benchmark for all subsequent peace negotiations.

In 1991, King Hussein played a pivotal role in convening the Madrid peace conference, providing an “umbrella” for Palestinians to negotiate their future as part of a joint Jordanian-Palestinian delegation.

The 1994 peace treaty between Jordan and Israel was a major step towards achieving a just, comprehensive and lasting peace in the Middle East.

The late King’s commitment to democracy, civil liberties and human rights has also helped pave the way for Jordan to become a model state in the region.

At the time of his death on February 7, 1999, King Hussein was the longest serving executive head of state in the world.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر.. نقل الفنان يوسف شعبان للعناية المركزة ووضعه على أجهزة التنفس الصناعي

القاهرة – ميديا نيوز – كشف مصدر مقرب من الفنان المصري يوسف ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم