الرئيسية / WhatsApp / الأردن يمدد صلاحية وثائق اللاجئين وطالبي اللجوء .

الأردن يمدد صلاحية وثائق اللاجئين وطالبي اللجوء .

ميديا نيوز: عمان.

ترحب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالقرار الأخير الذي اتخذته الحكومة الأردنية للنظر في شهادات طالبي اللجوء واللاجئين الصادرة عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين للاجئين في الأردن، باعتبارها سارية حتى 30 يونيو/حزيران 2021، بغض النظر عن تاريخ انتهاء الصلاحية.

يدخل هذا القرار حيز التنفيذ وسط جائحة كورونا التي حدت من قدرة المفوضية على تجديد وثائق اللاجئين وطالبي اللجوء. قبل أزمة فيروس كورونا، كان 50 ألف لاجئ وطالبي اللجوء يتوجهون كل شهر إلى مراكز التسجيل التابعة للمفوضية لتجديد وثائق طلب اللجوء الخاصة بهم، وهو مطلب سنوي للاجئين في الأردن. من أجل الحد من التجمعات الكبيرة ومنع انتشار الفيروس، توقفت التجديدات من خلال الحضور بشكل شخصي في شهر مارس/ آذار 2020.

ومنذ ذاك الحين، بدأت المفوضية لاحقًا في تجديد التسجيل عن بُعد للاجئين لتحديث بياناتهم وقدمت أكثر من 70 ألف وثيقة لاجئين وطالبي لجوء محدثة من خلال هذه العملية بما يتماشى مع احتياطات السلامة الخاصة بفيروس كورونا. على الرغم من ذلك، بحلول نهاية عام 2020، كان من المتوقع أن يكون بحوز 400 ألف لاجئ وطالبي اللجوء وثائق منتهية الصلاحية.

يعتمد اللاجئون في الأردن على وثائق اللاجئين وطالبي اللجوء كإثبات شخصية داخل الأنظمة والخدمات الوطنية في الاردن، بما في ذلك إرسال أطفالهم إلى المدرسة والحصول على العلاج الطبي. بالإضافة إلى ذلك، يضيف عنصرًا أمنيًا مهمًا من حيث حرية التنقل، حيث يستخدم معظم اللاجئين وطالبي اللجوء وثائقهم كشكل رئيسي من أشكال التوثيق.

لذلك، كانت هناك حاجة ماسة للإعلان الأخير من قبل الحكومة الأردنية للسماح للاجئين بمواصلة حياتهم اليومية بكرامة، مع العلم أن لديهم الوثائق الصحيحة للبقاء في الأردن.

“لقد قادت الحكومة الأردنية الطريق باستمرار عندما يتعلق الأمر بإدراج اللاجئين في الأنظمة الوطنية وهذا التطور الأخير يوضح موقف الترحيب النموذجي للأردنيين حتى في حالة الأزمات”. وأضاف دومينيك بارتش، ممثل المفوضية في الأردن، “إن المفوضية على استعداد لمواصلة دعم الحكومة الأردنية في ابتكار استجابتها للاجئين، بما في ذلك من خلال توسيع أساليب التسجيل الافتراضية المقاومة للاحتيال والفعالة من حيث التكلفة.”

تم تسجيل أكثر من 750 ألف لاجئ لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن بما في ذلك 90 ألف لاجئ من جنسيات غير سورية يعيشون في امدن والبلدات الأردنية، أصبح العيش أكثر صعوبة بالنسبة للكثيرين خلال جائحة كورونا.

مع تزايد مستويات الفقر، رأت المفوضية عددًا أكبر من اللاجئين الذين يتصلون بخطوط المساعدة التابعة لها لطلب الدعم منذ بدء أزمة فيروس كورونا أكثر من أي وقت مضى. حوالي 70 ألف مكالمة في شهر نوفمبر / تشرين الثاني وحده كانت من لاجئين يسألون عن تجديد وثائقهم. وبالتالي، فإن هذا القرار الأخير سيجلب بعض راحة البال للأسر الضعيفة التي تكافح من أجل تلبية احتياجاتها الأساسية.

قبل هذا القرار، عرضت المفوضية مؤخرًا عملية التسجيل المبتكرة خلال جائحة كورونا لوزارة الداخلية وتواصل تعاونها مع الحكومة في مجال تسجيل وتوثيق اللاجئين في جميع أنحاء المملكة.

Jordan extends validity of refugee and asylum seeker certificates

UNHCR, the UN Refugee Agency, welcomes the recent decision by the Government of Jordan to consider Asylum Seeker and Refugee Certificates issued by UNHCR to refugees in Jordan, valid until June 30th, 2021, regardless of the date of expiry.

This decision comes into effect amid the COVID-19 pandemic which has limited UNHCR’s ability to renew refugee and asylum seeker certificates. Prior to the coronavirus crisis, every month 50,000 persons of concern approached UNHCR’s registration centers to renew their Asylum Seeker Certificates, which is an annual requirement for refugees in Jordan. In order to limit large gatherings and prevent the spread of the virus, however, in person renewals ceased in March 2020.

Since March 2020, UNHCR has subsequently commenced remote registration renewal for refugees to update their data and has delivered over 70,000 updated refugee and asylum seeker certificates through this process in line with COVID-19 safety precautions. Despite this, by the end of 2020 it was anticipated that 400,000 persons of concern would be in possession of expired documentation.

Refugees in Jordan rely on their refugee and asylum seeker certificates to access national systems and services, including sending their children to school and getting medical treatment. Additionally, it adds an important security element in terms of freedom of movement, since most refugees and asylum seekers use their certificates as their main form of documentation.

The recent announcement by the Government of Jordan, therefore, was highly needed to allow refugees to continue their everyday lives in dignity, secure in the knowledge that they have the correct documentation to remain in Jordan.

“The Government of Jordan has consistently led the way when it comes to including refugees within national systems and this latest development illustrates the exemplary welcoming attitude of Jordanians even in a crisis situation. UNHCR stands ready to continue to support the Government of Jordan in innovating its refugee response, including by expanding fraud-proof and cost-effective virtual registration modalities” said Dominik Bartsch, UNHCR Representative in Jordan.

Over 750,000 refugees are registered with UNHCR in Jordan including 90,000 refugees from non-Syrian nationalities. Living in towns and cities across the Kingdom, life has got progressively harder for many during the COVID-19 pandemic.

With increasing levels of poverty, UNHCR has seen more refugees than ever contact its helplines asking for support since the coronavirus crisis began. Approximately 70,000 calls in November alone were from refugees asking about their registration renewals. This latest announcement, therefore, will bring some peace of mind to vulnerable families who are struggling to meet their basic needs.

In advance of this announcement, UNHCR had recently showcased its innovative and COVID-19 sensitive registration process to the Ministry of Interior and continues its cooperation with the Government in the domain of registration and documentation of refugees across the Kingdom.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رسام إسرائيلي مهووس بـ”الشخصيات المأساوية” يرسم أكثر من 120 لوحة لترامب (صور)

ميديا نيوز – قال الرسام الإسرائيلي، إيدو ماركوس، إنه “لا يحب الرئيس ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم