الرئيسية / WhatsApp / الأندية الرياضية على حافة الإفلاس ؟؟ والرياضة المدرسية تحتضر !!

الأندية الرياضية على حافة الإفلاس ؟؟ والرياضة المدرسية تحتضر !!

النائب السابق المهندس سليم البطاينة 

 

&٠ الرياضة لها أهمية كبرى نظراً لدورها في تعزيز السلام والاستقرار داخل المجتمع ، إذ أمامها تتلاشى الحدود والجغرافيا وتغيب عنها الفوارق الأجتماعية !! وهنالك علاقة تبادلية بينها وبين السياسة حيث يؤثر كل منهما بالأخر ويتأثر به !!

&٠ فالجميع يعرف ان جميع الأندية الرياضية الأردنية غير مبنية على أسس اقتصادية أو استثمارية لافتقارها للمشاريع آلتي قد تسهم في تغطية أنشطتها المتنوعة !! فغالبية الأندية تعيش على إيقاع ضائقة مالية خانقة تقض مضاجع إداراتها الذين عجزوا عن إيجاد الحلول من تراكم الديون وعدم أداء مستحقات اللاعبين ، فقد وصلت أغلب الأندية لحافة الإفلاس إن لم نقل مفلسة بكل ما في الكلمة من معنى ! الإفلاس قادم إلا إذا من ادرك حقيقة الوضع ٠

&٠ فالحكومات جميعها لم تقدم الدور المطلوب منها لدعم الرياضة بشكل عام ؟ فغياب الدعم المادي الحقيقي سيعمل على إنهيار الرياضة وإفلاس الأندية !!! التغير المستمر في وزراء الشباب يعطي إنطباعاً بأن الدولة لا تولي هذا الملف اهتماماً كبيراً ، وإن منصب وزير الشباب يُمنح كجائزة أو أعطية ؟ رغم ان جميع من تقلد ذلك المنصب لم يعطى الوقت الكافي لإعداد استراتيجيات للنهوض بالملف الرياضي بسبب التغير المستمر لوزراء الشباب ٠

&٠ التحدي الكبير لقطاع الرياضة هو غياب التمويل ! فالحكومات ضربت عرض الحائط بأية أمال بتحقيق دعم مالي مستدام يكفي الأندية واللجان ويحميها من الأفلاس !! فهناك تضارب وتخبط في التعامل مع الملف الرياضي !! علماً بأن قطاع الرياضة يحتاج إلى قيادة قوية وإدارة سياسية حقيقية لتغير الوضع القائم نحو الأفضل ، وإعطاء هذا الملف بعضاً من الزخم السياسي ! فالوزير الحالي لا ينقصه شيئاً ولديه الكثير في جعبته لكنه يحتاج إلى ان توفر له الحكومة المال اللازم لتلك الغاية للنهوض بالرياضة

&٠ وللاسف هنالك شيئاً مهماً جداً لكنه أصبح في غياهب النسيان وعدم الأهتمام !! وهذه مسؤولية وزارة التربية والتعليم وهي الرياضة المدرسية التي أصبحت بعيدة عن الأهتمام وتشهد تراجعاً مستمراً وغياباً شبه تام ؟؟؟؟ رغم انها تشكل اللبنة الأولى للحركة الرياضية في أي بلد كان رافدا أساسياً للأندية والمنتخبات الوطنية والمصنع الأول لنجوم الرياضة !! فقد ظلت الرياضة المدرسية موضع أهتمام معقول لسنوات وعقود مضت ، لكن هذا الأهتمام تضاءل في العقدين الماضيين إلى حد التلاشي ؟؟؟ فالرياضة المدرسية تحتضر ولَم يبق منها سوى الذكرى !!

تعليقات فيسبوك

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأردن يوزّع السمك في مسيرات العاطلين عن العمل..!!

العاطلون عن العمل في الأردن.. أهلاً إلى مقاعد “البطالة المقنعة”.. فرح مرقة – ميديا نيوز ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: