الرئيسية / WhatsApp / الأولمبية تنتقم من الراشد واللجنة المؤقتة تصفق..!!

الأولمبية تنتقم من الراشد واللجنة المؤقتة تصفق..!!

ميديا نيوز – صفق المنتفعون في لجنة الإعلام المؤقتة التي شكلتها اللجنة الأولمبية , عندما أعلنت الأولمبية الحرب على الاعلامي صالح الراشد بسبب نقده المتواصل لعمل الاولمبية, والذي اعتبره الراشد سببا هاما في تدمير مستقبل الرياضة الاردنية, وبسبب إصراره على احترام الهيئة العامة لاتحاد الإعلام الرياضي حيث طالب  بإجراء انتخابات لأعضاء الهيئة التي تبلغ “121” عضوا, فيما يريد عدد من أعضاء اللجنة المؤقتة تقزيم هذه الهيئة الى “42” عضوا, لضمان الفوز في أي انتخابات قادمة قد تجريها الأولمبية, التي تريد بدورها ان تعتمد تجربة اتحاد كرة القدم في تشكيل اللجنة الاعلامية والتي تمت بالتعيين حسب نظام كرة القدم, فيما نظام الأولمبية يوجب إجراء انتخابات.

اللجنة الاعلامية المؤقتة, والتي تدار بطريقة المصالح الخاصة حيث تقاسم أعضائها السفر عدا الراشد وعوني فريج,  اللذين رفضا المغادرة ضمن اي وفد, وكان الراشد يطالب بأن يكون السفر من حق الهيئة العامة وليس فقط من يجلسون على طاولة الاجتماع, وقد تم إنفاق مبالغ مالية كبيرة على العديد من السفريات التي لم تعد بأي فائدة على الاعلام الاردني وبالذات الذهاب إلى مصر في رحلة ترفيهية كلفت اللجنة أكثر من “5000” دينار , اضافة الى المغادرة الى الباكستان بطريقة التوائية وكلفت اللجنة حوالي “3000” دينار, فيما رفضت اللجنة المؤقتة مشاركة أي عضو في الهيئة العامة من السفر إلى الباكستان والهند والمغرب لحضور دورات تدريبية تحت ذريعة عدم وجود المال, كما رفضت اللجنة إقامة حفل الافطار السنوي لأعضاء الهيئة العامة على الرغم من أن الأولمبية وضعت المال بتصرف لجنة الإعلام المؤقتة, حيث تم التصويت على حفل الإفطار ليرفض الجميع عدا الراشد الذي اتهمهم بالجبن من مواجهة الهيئة العامة.

وواصل الراشد من نقده للجنة الأولمبية التي أرادت بقاء الوضع على ما هو عليه على طريقة الأفلام المصرية ” يبقى الأمر على ما عليه وعلى المتضرر اللجوء الى القضاء” , كون أعضاء اللجنة المؤقتة يمثلون عدد من أصحاب القرار في المؤسسات الاعلامية , وبالتالي ضمنت عدم توجيه اي انتقاد لعمل الاولمبية من قبل أي منهم عدا الراشد , الذي خرج عن خط الاولمبية وانتقدها بشدة في العديد من المحاور والنقاط, مما أثار حفيظة عدد منهم وأخذوا بالبحث عن طريقة لتقليم أظافر الراشد.

مواقف الراشد الصلبة جعلت أعداءه يتزايدون ويتقدمهم كبار موظفي الأولمبية الذي أرادوا التخلص منه باي طريقة بعد أن فشلوا كليا في جعله يتراجع عن نقد اللجنتين الاولمبية والاعلام المؤقتة, ليتم الاتفاق بين اللجنتين على مخاطبة المؤسسة التي يمثلها الراشد لأجل تغييره من مجلس الادارة لأجل تقليم أظافره وإظهار اللجنتين بصورة قوية, وأنهما قادرتان على معاقبة أي إعلامي يتجاوز الخطوط الحمراء الجديدة في عالم الإعلام الرياضي, الراشد وكما علمنا اجتمع مع المدير العام لمؤسسته التي رفضت في البداية إجراء أي تعديل, لكن تم الاتفاق على ان يبتعد الراشد حتى يملك الحرية الأكبر في النقد وبعيدا عن أي ضغوطات من اللجنتين أو زملاء المهنة الجالسين في حضن الأولمبية , مع العلم ان الراشد وحسب مقربين منهم اراد الاستقالة أكثر من مرة في ظل الظروف القاتمة التي يتم ادارة اللجنة المؤقتة من خلالها, الا ان عدد من أعضاء الهيئة العامة طالبوه بالاستمرار حتى يكون في المؤقتة من يدافع عن حقوقهم التي أصبحت في مهب الريح.

تعليقات فيسبوك

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك يعزي بوفاة الرئيس السوداني الأسبق عبدالرحمن سوار الذهب

ميديا نيوز – بترا – بعث جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الخميس، برقية تعزية إلى ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: