الإعلان عن وصول سلالة “أوميكرون” إلى أمريكا.. أنتوني فاوتشي كشف الحالة الصحية للمصاب الأول بالبلاد

ميديا نيوز – رويترز – قال أنتوني فاوتشي كبير خبراء الأمراض المُعدية في الولايات المتحدة، الأربعاء 1 ديسمبر/كانون الأول 2021، إنه تم رصد أول حالة إصابة بسلالة أوميكرون الجديدة من فيروس كورونا، في ولاية كاليفورنيا.

ذكر فاوتشي أن الحالة تتعلق بشخص عاد من جنوب إفريقيا في 22 نوفمبر/تشرين الثاني، وثبتت إصابته بعدها بسبعة أيام.

تطعيم كامل ضد كورونا

فاوتشي قال إن الشخص، الذي سبق أن تلقَّى تطعيماً كاملاً ضد كوفيد-19 لكن لم يحصل على جرعة معززة، ظهرت عليه أعراض خفيفة وكان يخضع لحجر صحي ذاتي.

يأتي الحديث عن وصول أوميكرون إلى الولايات المتحدة، في الوقت الذي قالت فيه السلطات بجنوب إفريقيا، يوم الأربعاء، إن أوميكرون، النسخة الجديدة ذات التحورات الكثيرة من فيروس كورونا، أحكمت قبضتها وأصبحت هي النسخة السائدة في جنوب إفريقيا، بعد أقل من أربعة أسابيع من اكتشافها هناك، فيما شددت دول في أنحاء العالم القيود على حدودها لدرء الخطر.

طلبت الولايات المتحدة من شركات الخطوط الجوية تسليم قوائم بأسماء الركاب المسافرين من أجزاء من جنوب القارة الإفريقية التي غزاها أوميكرون، والتي قالت منظمة الصحة العالمية إن عددها لا يقل الآن عن 24 دولة، وتراوحت شدة الحالات المكتشفة فيها بين خفيفة وحادة.

 عدوى النسخ المتحورة 

تدلل المؤشرات الأولية على أن أوميكرون قد يكون أشد عدوى من النسخ المتحورة السابقة، فيما تسبب بالفعل في هزات بالأسواق المالية، بفعل المخاوف من أن تؤدي القيود الجديدة في أنحاء العالم إلى وأد الانتعاش الوليد بعد الخراب الاقتصادي الذي تسبب فيه الوباء.

قال المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب إفريقيا إن ملامح أوميكرون والبيانات الوبائية المبكرة تشير إلى قدرته على اختراق حصون المناعة التي يوفرها التطعيم، لكن اللقاحات المتاحة لاتزال توفر حماية من الأعراض الحادة للمرض والموت بسببه.

أضاف المعهد أن 74% من جميع العينات التي تم وضع التسلسل الجيني لها خلال الشهر الماضي، كانت من المتحور الجديد، الذي أُعلن عنه قبل أسبوع، لكن العينة التي تم العثور عليها فيها لأول مرة، مأخوذة في يوم 8 نوفمبر/تشرين الثاني بمقاطعة جوتنغ، الأشد اكتظاظاً بالسكان في جنوب إفريقيا.

قفز عدد الحالات الجديدة المسجلة في جنوب إفريقيا إلى المثلَين من الثلاثاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني إلى الأربعاء 1 ديسمبر/كانون الأول.

قالت عالمة الأوبئة في منظمة الصحة العالمية ماريا فان كيركوف، في إفادة، إن البيانات حول سرعة انتشار أوميكرون ستكون متاحة “في غضون أيام”.

قال الرئيس التنفيذي لشركة بيونتيك إن اللقاح الذي تصنّعه شركته بالتعاون مع فايزر، من المرجح أن يوفر حماية من الأعراض الحادة للمرض.

تسجيل إصابات جديدة 

كانت غانا ونيجيريا والنرويج والسعودية وكوريا الجنوبية من بين أحدث البلدان التي تسجل إصابات بالنسخة المتحورة. وقالت بريطانيا إن إجمالي الإصابات بالمتحور الجديد بلغ 22 حالة، وإن الرقم قابل للزيادة بشكل أكيد.

قالت منظمة الصحة العالمية إن نحو 56 دولة فرضت تدابير تتعلق بالسفر، في مواجهة أوميكرون، اعتباراً من يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني.

أعلنت اليابان التي منعت بالفعل جميع الوافدين الأجانب، تسجيل ثاني حالة من المتحور الجديد، وقالت إنها ستتوسع في فرض قيود السفر.

أضافت هونغ كونغ كلاً من اليابان والبرتغال والسويد إلى قائمتها للبلدان التي تحظر قدوم مسافرين منها، في حين قالت أوزبكستان إنها ستعلّق الرحلات مع هونغ كونغ وجنوب إفريقيا. وحظرت ماليزيا مؤقتاً قدوم المسافرين من ثماني دول لإفريقية، وقالت إن القائمة قد تشمل أيضاً بريطانيا وهولندا.

حظرت الولايات المتحدة دخول جميع الأجانب تقريباً الذين زاروا واحدة من ثمانية بلدان في جنوب قارة إفريقيا.

طلبت المراكز الأمريكية لمراقبة الأمراض والوقاية منها من شركات الطيران الكشف عن أسماء الركاب الذين زاروا هذه البلدان وغيرها من المعلومات.

حظر السفر الشامل

قالت منظمة الصحة العالمية إنَّ “حظر السفر الشامل لن يمنع انتشار المتحور على الصعيد العالمي، كما يمثل عبئاً ثقيلاً على الحياة وسبل العيش”، ونصحت المعرَّضين للخطر أو من بلغوا الستين من العمر أو أكثر ولم يحصلوا على التطعيم، بتأجيل أي قرار يتعلق بالسفر.

صعدت الأسهم العالمية بعد انخفاضها الشديد أمس، في أعقاب تصريحات الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، التي أثارت الشكوك حول فاعلية لقاحات كوفيد-19 في مقاومة المتحور أوميكرون.

عقب تلك التصريحات بدأ مسؤولو الصحة على مستوى العالم في تقديم تطمينات للناس، وكرروا دعواتهم إلى ضرورة التطعيم، ‬‬‬‬وقالوا إن اللقاحات ستظل توفر على الأرجح الحماية للناس من خطورة المرض.

قالت إيمر كوك، المديرة التنفيذية للوكالة الأوروبية للأدوية، إن التحليلات المعملية ستوضح خلال اليومين المقبلين، ما إذا كان دم الأشخاص الحاصلين على اللقاحات يحتوي على أجسام مضادة كافية للتغلب على المتحور الجديد، مرددة بذلك تصريحات شركة بيونتيك لإنتاج اللقاحات وما قاله عدد من العلماء.

من جانبه قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن قيود السفر التي فرضتها بعض الدول لمكافحة انتشار كوفيد-19 والتي تعزل دولة أو منطقة واحدة بعينها، “ليست فقط غير عادلة وذات طابع عقابي قاسٍ وإنما أيضاً غير فعالة”.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: