الرئيسية / WhatsApp / الدولة الصهيونية .. القتل أولاً ..!!

الدولة الصهيونية .. القتل أولاً ..!!

صالح الراشد – ميديا نيوز 

أثبت الصهاينة أنهم مجموعة من القطعان تبحث عن القتل بشتى الطرق, وأن القتل مجرد نوع من المتعة التي تعلموها في البلاد التي جائوا منها, ولا يجد هؤلاء “شذاذ الآفاق وقطاع الطرق” غير الشعب الفلسطيني الأعزل ليجربوا عليه احترافهم للصيد والقتل في ظل صمت عالمي عن الجرائم التي يرتكبها الصهاينة وقواتها العسكرية في غزة وغيرها من المدن والقرى الفلسطينية.

فقد كشف تقرير صهيوني عن ارتفاع عدد حاملي السلاح في الفترة الأخيرة, حيث تقدم في هذا العام حوالي اربعين ألف صهيوني بطلبات لحمل السلاح, وهو ما يخلق تهديداً فعلياً للشعب الفلسطيني, كون هذه الاسلحة سيتم استخدامها في نهاية الأمر لقتل الابناء الحقيقيين لفلسطين, ووجد صدى ارتفاع الرقم تقبلا أميركا وعند المتشددين الصهاينة, فأميركا تريد استعادة تجربة الهنود الحمر الى الوجود حتى لا يبقى العار الانساني يطاردها لوحدها, فيما المتشددون الصهاينة يبحثون عن الخلاص من الشعب الفلسطيني .

و تواكب عملية تسهيل حمل السلاح للصهاينة مع حملة تحريضية كبيرة يقوم بها رئيس الوزراء الصهيوني والرئيس الامريكي الأكثر صهيونية بحق العرب القاطنين في أراضي عام 1948 التي استولى عليها الصهاينة, فترامب قالها بأنه لن ينتظر حتى يصبح رئيس الدولة الصهيونية شخص إسمه محمد, وهذا تحريض على الفتك بالعرب وقتلهم , مما يوجب على الدول الاسلامية مقاضاة ترامب في محكمة جرائم الحرب, ويريد نتنياهو إعلان يهودية الدولة للتخلص من العرب المسلمين والمسيحيين بتسليح المتطرفين الصهاينة, وفي ظل هذه الظروف فاننا نتوقع ان تكون جرائم شارون في قبية ودير ياسين مجرد نزهة, كون الصهاينة المتطرفين متعطشين للدم والقتل, مما يعني ارتكاب جرائم إبادة جماعية لقرى فلسطينية بالكامل حين إعلان يهودية الدولة.

في قادم الأيام سنجد القتل قد ارتفع , فاي فلسطيني لا يعجب صهيوني سيقوم بقتله والتهمة جاهزة لدى دولة الإجرام وهي الإرهاب, تلك الجريرة التي ألحقها بنا العالم وقامت الدول الاسلامية بالاستسلام لها ولم تدافع عن نفسها وشعوبها, لتصبح هذه التهمة ملازمة لكل عربي ولكل مسلم, لذا فإن تخاذلنا في حماية المجتمعات العربية كان جزءاً من المساهمة في منح تصريح القتل للغرب ليفتكوا بأبناء الأمة, وهنا فإن الشعب الفلسطيني يدفع الثمن لوحده ودون غيره من الشعوب لأن المقصود السيطرة المطلقة على فلسطين خالية من السكان.

ان الصهيونية العالمية والتي تتمركز في الولايات المتحدة بالدرجة الأولى , ويدها الطولى في الشرق الأوسط والمتمثلة بالكيان الصهيوني, يبحثون عن السيطرة المطلقة على اقتصاد العالم , وما وجود دولة الكيان إلا رأس حربة ضد اي دولة ترفع رأسها باحثة عن كرامتها, لتبقى الأمة العربية كما يريدون تحت السيطرة.

تعليقات فيسبوك

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإعلام الإلكتروني .. سلاح غربي ولعبة عربية ..!!

صالح الراشد – ميديا نيوز  يتعامل العالم مع الإعلام بشكل شمولي ومع الإعلام الإلكتروني بطرق ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: