الرئيسية / WhatsApp / الرزاز: الواقع ليس بهذا السوء ولا يجوز ان يكون التشاؤم هو الطابع الغالب

الرزاز: الواقع ليس بهذا السوء ولا يجوز ان يكون التشاؤم هو الطابع الغالب

 ميديا نيوز – عمان – أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز هذه الحكومة واجهت مجموعة من التحديات وان الحكومة جاءت على اثر الاحتجاجات الشعبية، وبعدها بايام رأينا ازمة اللاجئين السوريين على الحدود وتلى ذلك العمل الجبان الارهابي في الفيحص والسلط، ثم بروز عدد من الاجراءات الاحادية على مستوى العالمي التي من شأنها تصفية القضية الفلسطينية.

وقال خلال محاضرة عن أولويات الحكومة وتحديات المرحلة المقبلة في الجامعة الاردنية: من السهل النظر الى الاحداث بالكثير من التشاؤم حول الواقع لكن الاردن ولد من رحم الازمات وانه اعتاد على تحويل الازمات الى فرص، وانه خرج دائما قويا.

واستعرض هذه الازمات مشيرا الى ان الاحتجاجات الشعبية السلمية وجمالية وحضارية التعامل الراقي بين الاجهزة الامنية والمحتجين، اضافة الى ازمة الحدود السورية وكان القرار الصائب بعدم فتح الحدود لأننا لم نكن نعرف من هم بالضبط، لكن هناك أ{ق

وهنأ د. عبد الكريم القضاة على الثقة الملكية السامية بتعيينه رئيس الجامعة الأردنية، كما هنأ بنجاح مركز الدراسات الاستراتيجية، والجامعة الاردنية التي بدأت بقصة تعامل الاردني مع موارده البشرية، بأن انتقل في بداية الستينات حيث كان الاردن في ادنى سلم الامية وكان ادنى منه اليمن، وانتقل خلال 30 سنة الى اعلى السلم. وكذلك حملة الجامعة الاردنية الى اوجها وساعدنا بها المنطقة كلها.

واعرب عن امله ان يعود الالق للتعليم العالي، وقال: انا سعيد بهذه النخبة من الاكاديميين والسياسيين والتطلبة، مشيرا الى انه بحاجة الى الاستماع لحضور.

وقال: نحن نجلد أنفسنا كثيرا لان طموحنا كبير ولكن هذا لا يعني ان الواقع ليس بهذا السوء ولا يجوز ان يكون التشاؤم هو الطابع الغالب، مشيرا الى انه من المتفائلين، مشيرا الى انه سيضع خطوط عريضة للنهضة الوطنية، كما سيتعرض بالمحاور الرئيسية للحكومة.

واكد ان الهاجس الأول هو الاقتصاد، لكن ندرك انه لا اصلاح اقتصادي بلا اصلاح سياسي، وان الاردن بحاجة الى توازي المسارين، واشراك المواطن بالقرار وممارسة دوره الوطني،

وفي الجانب الاقتصادي استعرض الازمة المالية، مشيرا الى ان الاردن اضطر لاتخاذ اجراءات قاسية بما فيها الخصخصة، بما فيها الانتقادات ووصلنا الى سنة بعجز متدن ومديونية لم تتجاوز الـ 60% وكان وضعنا الاقتصادي جيد.

لكن سرعان ما توسع الاردن في الانفاق، 2003 الى 2007 زاد الانفاق وزاد نسبة الانفاق 40 % من الناتج المحلي الاجمالي، لكن كان هناك شعور اننا نعيش في بحبوحة.

وقال ان الاقتصاد العالمي في اوجه، وطغت هذه الروح على الية التعامل مع ادارة الاقتصاد وبسرعة تراكمت المديونية وتوسع العجز، وفي 2008 اتت الازمة المالية العالمية لتقرع ناقوس الخطر فتدنت التدفقات الاستثمارية وبعدها توقف الغاز المصري ثم وصلنا الى ما يمسى بالربيع العربي وتوقف المعابر الحدودية وموجات اللجوء التي شهدناها وتوقف الاستثمار.

واضاف الجانب الخارجي كلفته على الاردن بحوالي 17 مليار دولار.

تعليقات فيسبوك

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزير الثقافة والشباب” د. أبو رمان” ..يرعى حفل توقيع مؤلفات الكاتب” العظامات”.

ميديا نيوز: عمان برعاية وزير الثقافة والشباب د. محمد أبو رمان يوقّع الكاتب عاهد العظامات ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: