الرئيسية / WhatsApp / السلطات تهدد بـ”الحرس الثوري” ..5 قتلى منذ بدء احتجاجات إيران..!!

السلطات تهدد بـ”الحرس الثوري” ..5 قتلى منذ بدء احتجاجات إيران..!!

طهران – ميديا نيوز – قتل 5 أشخاص وجرح آخرون منذ انطلاق الاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران يوم الجمعة الماضي، وسط تحذير من الحرس الثوري بإجراء حاسم إذا لم تنتهِ المظاهرات المنتشرة في عموم البلاد بسبب ارتفاع أسعار البنزين، وهو ما ينذر بحملة أمنية قاسية تلوح بالأفق.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية، الاثنين، مقتل شخصين وجرح أربعة في احتجاجات انطلقت في مدينة بومهن شرق العاصمة طهران.

فيما قُتل أحد أفراد الباسيج وموظف إداري في “ملارد” غرب العاصمة، وهو ما يرفع عدد القتلى إلى خمسة منذ اندلاع المظاهرات يوم الجمعة الماضي.

من جانبه قال الحرس الثوري في بيان له: “إذا تطلب الأمر فسنتخذ إجراء حاسماً وثورياً ضد أي تحركات مستمرة لزعزعة السلام والأمن”.

وفي وقت سابق، الاثنين، أعلن الحرس الثوري اعتقال 150 شخصاً من قادة الاحتجاجات في محافظة البرز شمالي البلاد.

وقال قسم العلاقات العامة، التابع للحرس الثوري: إن “استخبارات الحرس تمكنت خلال أحداث اليومين الأخيرين من الكشف والقبض على بعض المخربين”، بحسب وكالة “فارس” للأنباء.

وأردف أن البعض منهم أقرّوا بأنهم كانوا يعملون لدى أشخاص مدربين خارج وداخل البلاد، وتلقوا مبالغ نقدية لإحراق وتدمير المراكز والممتلكات العامة، فيما ذكرت وسائل إعلام محلية بأنه تم إحراق ما لا يقل عن 100 بنك وعشرات المباني.

الباسيج إلى الشوارع

وفي السياق، قال آية الله لطف الله ديجكام، ممثل المرشد الإيراني علي خامنئي، في ولاية فارس (جنوب غرب البلاد) الاثنين، إن قوات التعبئة العامة “الباسيج”، التابعة للحرس الثوري، ستتدخل ضد الاحتجاجات في مدينة “شيراز”، إذا لم تتوقف بحلول الثلاثاء.

وأردف ديجكام أن “الاحتجاجات المستمرة في مركز المدينة (عاصمة الولاية)، على زيادة أسعار الوقود، يقف خلفها أناس قدموا من الخارج”، حسبما نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا).

واتهم ممثل المرشد المتظاهرين بأنهم “مفسدون”، محذراً من أنه “إذا لم يوقف مجلس أمن الولاية الاحتجاجات بحلول الغد فسنقوم بإنزال قوات الباسيج إلى الشوارع”.

وتتهم بعض المنظمات الإنسانية المحلية والدولية قوات التعبئة العامة “الباسيج”، بالتدخل بعنف ضد المحتجين في مختلف مناطق البلاد، ضد النظام الإيراني.

بدوره قال متحدث أممي، الاثنين أيضاً، إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، “يتابع بقلق بالغ الوضع في جمهورية إيران الإسلامية والصدامات بين المتظاهرين وقوات الأمن”.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك أن “غوتيريش حزين للغاية للأرواح التي أزهقت”، مشدداً على أن الأمم المتحدة تؤمن من حيث المبدأ بحق الناس في التجمع السلمي.

وتشهد إيران، منذ أيام، تظاهرات احتجاجية على رفع أسعار الوقود، فيما تتهم جهات رسمية “أطرافاً خارجية”، لم تسمها، بالسعي لإخلال النظام العام.

وأمس الأحد، أوقفت السلطات الإيرانية نحو 1000 شخص خلال احتجاجات عنيفة على زيادة سعر الوقود، بحسب وسائل إعلام محلية.

وتحولت مخاوف السلطات الإيرانية إلى حقيقة، بعد أن انتقلت عدوى الاحتجاجات من العراق ولبنان إلى قلب العاصمة طهران ومدن إيرانية أخرى خلال الساعات الـ48 الماضية.

وفي الوقت الذي يعاني فيه أغلب الإيرانيين اقتصادياً ويناضل بعضهم من أجل البقاء على قيد الحياة، يرفل “أبناء الأثرياء بإيران” في حياة من النعيم، وهو ما زاد من سخط الإيرانيين، وسط عقوبات أمريكية متزايدة منذ سنوات، تضاعفت منذ انسحاب إدارة الرئيس دونالد ترامب من الاتفاق النووي في مايو 2018.

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأردن يوافق على قانون ضد الفاسدين وأموالهم

عمان – ميديا نيوز – أعلن رئيس الوزراء الأردني، الدكتور عمر الرزاز، أن الجرائم الواقعة ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم