الرئيسية / WhatsApp / “السلطة الفلسطينية تحاول تهدئة الرأي العام بعد مقتل نزار بنات”

“السلطة الفلسطينية تحاول تهدئة الرأي العام بعد مقتل نزار بنات”

ليلى زكي – ميديا نيوز – وبحسب مصادر فلسطينية ، تسعى جهات مؤثرة مختلفة إلى وقف تصعيد العنف الذي اندلع بعد مقتل نزار بنات ، وحصر النشاط في الاحتجاجات والتظاهرات السلمية.

وبحسب التقارير ، لا توجد خطط لتعطيل الحياة اليومية في الضفة الغربية أو تقويض حكم السلطة الفلسطينية ، فقط لإرسال رسالة مفادها أنه من المتوقع أن تعامل السلطة الفلسطينية مواطنيها باحترام وحساسية.

إلا أن مقتل نزار بنات، الذي يُعد أحد أبرز منتقدي السلطة الفلسطينية، جدلاً واسعاً داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها.

وتوفي نزار يوم الرابع والعشرين من حزيران لهذا العام، بعد أن داهمت وحدة من قوات الأمن الفلسطينية المنزل الذي كان يتوارى فيه واعتقلته بعد أن أوسعته ضرباً بحسب أفراد عائلته.

ودعا ممثلو الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق مستقل بشأن الحادث، وأعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية في وقت لاحق تشكيل لجنة تحقيق.

وتجمع المئات من المتظاهرين في مدينة رام الله بالضفة الغربية إثر سماعهم نبأ وفاته، وساروا باتجاه مقر السلطة الفلسطينية مرددين هتافات “الشعب يريد إسقاط النظام” و “عباس أنت لست منا وإرحل”.وحاولت قوات الأمن الفلسطينية تفريق الجموع وأطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين كما ضربت المحتجين بهراوات خشبية.

ينحدر نزار بنات من دورا القريبة من مدينة الخليل، اشتهر بنشر مقاطع الفيديو الساخرة حول القيادة الفلسطينية، بمن فيهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، متهماً إياهم بالفساد والاحتيال. وكان يتابعه أكثر من 100 ألف شخص في الفيسبوك.

في أوائل مايو/أيار الماضي أطلق مسلحون الرصاص والقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع على منزل نزار بنات بالقرب من مدينة الخليل بالضفة الغربية، حيث كانت زوجته وأطفاله في الداخل.

واتهم نزار حركة فتح بالهجوم على منزله قائلاً، إنها هي فقط من تمتلك الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية.

وقال لإحدى وكالات الأنباء الشهر الماضي عندما كان مختبئاً في أحد المنازل: “يجب على الأوروبيين أن يعلموا أنهم يمولون هذه المنظمة ( فتح) بشكل غير مباشر، أفرادها يطلقون الرصاص في كل الحالات؛ يطلقونه في احتفالاتهم وفي اقتتالهم كما أنهم يطلقونه على كل من يعارضها”، ودعا الغرب إلى قطع المساعدات عنها بسبب ما كان يعتبره انتهاكاً لحقوق الإنسان.

وكان بنات مرشحاً على قائمة انتخابية مستقلة في الانتخابات الفلسطينية التي ألغيت في وقت سابق من هذا العام.

وأثناء اعتقاله، تدهورت حالته الصحية ونُقل إلى مستشفى الخليل العام لتلقي العلاج.

وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى السلطة الفلسطينية عبر تويتر إنها “تشعر بالصدمة والحزن” لنبأ وفاة نزار ودعت إلى إجراء “تحقيق شامل شفاف ومستقل”.

كما دعا مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط، تور وينيسلاند، إلى إجراء تحقيق في الحادث قائلاً إنه “يجب تقديم الجناة إلى العدالة”.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أطفال اتحاد لجان المرأة الفلسطينية -رفح يقودون السباق الأكبر من أجلهم … رياضة من أجل فتيات فلسطين – صور

(Big Ride for PALESTINE) الراكب الكبير لفلسطين أطفال اتحاد لجان المرأة الفلسطينية ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم