الرئيسية / WhatsApp / الشابندر .. صحوة ضمير أم إمعان في الخيانة ..؟!! “فيديو”

الشابندر .. صحوة ضمير أم إمعان في الخيانة ..؟!! “فيديو”

صالح الراشد

ميديا نيوز – هل هي صحوة ضمير أم إمعان في الخيانة أو رثاء على أطلال الوطن، فقد خرجت كلمات من السياسي العراقي المحسوب على إيران لا تخرج في العادة من أشخاص باعوا بلادهم، لنشعر بأن السياسي قد أدرك أن وطنه أصبح تحت وطأة إحتلال جديد لا يمكن الإفلات منه إلا بموت جديد وغزو أمريكي عالمي جديد حتى لا يبقى في العراق حجر على حجر.

واحتاج السياسي الألمعي الأخرق الى سنوات طوال ليدرك أنه كان ألعوبة بيد الولايات المتحدة ثم انتقل ليصبح دمية إيرانية، وعندما حانت صحوة الموت للضمير الميت قال الحقيقة، أنه وأمثاله من تسببوا في قتل أكثر من مليوني عراقي، بل وأسوء أنه ومن معه أضاعوا وطن الحضارات وحولوه بغبائهم الى حديقة خلفية تمارس فيها طهران شتى الأمراض النفسية والعقائدية.

السياسي العراقي الشابندر أحد أبرز التابعين لإيران قال أن بلاده أخطأت في الإنقلاب على الرئيس العراقي الأسبق معللاً السبب،مُسقطاً المثال على الوقت الحالي بان البديل عن حكومة فاسدة جاءت بشكل غير شرعي هو الفراغ والفوضى المدمرة للجميع، وأنه يقبل برئيس وحكومة منها ٧٠٪؜ فاسدين ومخترقين أفضل من الفراغ وحرب أهلية طاحنة”، وأضاف صاحب الوعي السياسي، أنتي لو كنت بهذا الوعي لوقفت مع بلدي ضد الغزو الأمريكي نعم لاننا كنا مع أميركا ووقفنا الى جانبها مئة في المئة.

ونتساءل هل جاء هذا الحديث لفتح الطريق أمام إيران لتشكيل حكومة على المقاس أم حتى يحصل على منصب في حكومة ستولد ميته اذا جاءت عبر فكره المريض، أم أنه يُريد الضغط على الأصابع القاتلة لوطنه حتى يزيد من مكاسبه.

ما قاله عزت الشابندر يمثل حالة الفراغ الفكري وربما الحزن على ضياع وطن ولا أجد ما أقوله له إلا ما قالت أم أبو عبدالله الصغير حين خرج طريداً من الأندلس” إبكي كالنساء مُلكاً لم تحافظ عليه كالرجال”.

 

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

في سابقة لم يعرف لها العالم العربي مثيل ..السجن لبحريني 3 سنوات لمواطن حرق العلم الإسرائيلي

المنامة – ميديا نيوز – في سابقة لم يعرف لها العالم العربي مثيل، قضت محكمة ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم