الرئيسية / WhatsApp / الشيخ ينتصر لأبناء فلسطين

الشيخ ينتصر لأبناء فلسطين

أماندا الشيخأماندا الشيخ

ميديا نيوز – حياة صعبة لا يحياها الا الشعب البطل المناضل في كل مناحي حياته، فالعمل جهاد والتنقل من مدينة لأخرى جهاد أكبر، والحصول على خدمات للمواطن الفلسطيني من انياب الاحتلال هي المهمة الاقوى والأصعب، وهي مهمه مقدسه لا يراها غير الطاهرين، فالحصول على حقوق أبناء الحلم والأمل من الصهاينة الذين لا يعطون البشرية والإنسانية نقيرا لهو العمل الأصعب ، لذا يحتاج الى رجال أصحاب قدرات خاصة في مقدمتها عشق فلسطين بشعبها وأرضها ، وهذا دور يقوم به وزير الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ.

في فلسطين الأمور تختلف عن بقية مناطق العالم، فالعلاج صعب، والأصعب الإنتقال لمستشفيات المحتل الذي يفرض حصراً قاسياً على جميع أبناء فلسطين، وهنا يأتي دور الشيخ ليقوم بتحدي المغتصب لنقل أبناء الوطن لعلاجهم والحفاظ على حياتهم، وأجمل ما في الأمر هي روح التحدي عند الشيخ لفرض ما يريد بالحفاظ على أبناء الشعب، فيتحدث بجرئة مع المحتل حتى يوقف غطرسته، وفي المقابل ينحني تواصعاً لأبناء الوطن، ويبتسم للصغير والكبير، كون عمله انساني قبل ان يكون واجب، فتتغلب الإنسانية وينتصر السجين على السجان، ليحول جزء من هذا السجن الى فسحة أمل، حالماً بيوم يكون السجن واحة فرح وسعادة وحضارة ومدنية.

هذه فلسطين لمن لا يعرفها تنتج الأبطال، وكل منهم في مكانه صخرة لا تلين للحفاظ على الأرض والشعب والحلم الذي يكبر من يومٍ ليوم، وما الوزير حسين الشيخ إلا من هذه الفئة التي تقدس كل ما هو فلسطيني، ويضعون حياتهم وجهدهم وخبراتهم في خدمة شعب الجبارين الذي لا يلين ولا ينكسر ، وينهض بهمة الرجال الرجال أصحاب المباديء والقيم والإنسانية ، وحقا فان الشيخ شيخ في الإنسانية والنضال وتحدي الصعاب التي لا يتحملها الا أصحاب القلب الكبير والهمة العالية، ليكون الشيخ شيخاً صلباً سيداً للمواقف لأجل فلسطين الحلم والعشق.

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طاعون الظلم والجهل وأعوان الظلمة ..!!

صالح الراشد انتشر الطاعون في أوروبا ولجأت كل دولة لعمل إحترازات خاصة لإبعاد المرض الفتاك ...