الرئيسية / WhatsApp / الفيصل: سلامة الرياضيين أهم من عودة المنافسات الرياضية

الفيصل: سلامة الرياضيين أهم من عودة المنافسات الرياضية

  • ننافس بقوة على استضافة كأس آسيا والألعاب القارية

  • أنهينا 53 قضية لـ 27 نادياً.. والخصخصة قريبة

  • ستكون هناك مدينة رياضية متكاملة في القدية

الرياض – فارس الفزي – ميديا نيوز 

أكد وزير الرياضة في المملكة العربية السعودية الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل أن سلامة المواطنين والرياضيين هي الأهم واستئناف المنافسات الرياضية سيتم بعد سماح وزارة الصحة والتأكد من جميع الإجراءات الاحترازية، وتطرق إلى العديد من الموضوعات خلال لقائه عبر البث المباشر لحساب معهد إعداد القادة بوزارة الرياضة في تويتر، مشيراً إلى أن هناك عمل كبير بالتعاون مع اتحاد كرة القدم واللجنة الأولمبية بخصوص استضافة كأس آسيا 2027 والألعاب القارية 2030.

وقال وزير الرياضة : «لسنا متعجلين على عودة مسابقة دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، ونريد أن نأخذ وقتنا كاملاً قبل اتخاذ أي قرار، سنجتمع بكافة الأطراف، اتحاد القدم، والرابطة، والأندية، ونحدد معايير نتخذ على إثرها القرارات، سواءً الإلغاء، أو الاستمرار».

وقال: «في حال إقرار عودة المنافسات ستكون الفترة التأهيلية لعودة التدريبات للأندية ليست أقل من 6 أسابيع».
وتطرق الفيصل إلى احتمال تقليص عدد الأجانب، في ظل الأزمات المالية التي تواجهها الأندية محلياً، وعاليماً، قائلاً:« لا أظن أن تقليص عدد الأجانب في الوقت الراهن سيكون قراراً مجدياً ومفيداً، بل أنه قد يلقي بظلاله على ميزانيات الأندية كونها ستجبر على إجراء مخالصات مالية من شأنها أن تشكل أعباء على ميزانياتها، خصوصاً أن عقود عدد كبير من اللاعبين الأجانب تبقى فيها ما بين عامين إلى ثلاثة».

بخصوص ملف استضافة كأس آسيا 2027 قال وزير الرياضة : نعمل مع الاتحاد السعودي لكرة القدم والاتحاد الآسيوي بشكل مستمر، ملفنا تم تقديمه، والسعودية لديها بنية تحتية قادرة عل استضافة كأس آسيا 2027، ونحتاج إلى تطوير بعض المنشآت الرياضية وهذه في خطتنا، ومن ناحية الشروط فنحن مستوفين للبنية التحتية، لكن هناك معايير يطلبها الاتحاد القاري ونعمل على الفوز بهذه الاستضافة، واستضافة الفعاليات الرياضية العالمية يمنحنا دافع وحافز وملف قوي، وبالنسبة للألعاب الآسيوية هناك تواصل مستمر مع المجلس الأولمبي القاري، ويجب أن تنفذ كثير من المعايير، والألعاب السعودية منحتنا ملف قوي للاستضافة.

وأكد وزير الرياضة أن مشروع القدية سيكون مستقبل الرياضة والرياضيين لاسيما أنه يحمل خطط ولي العهد بأن تكون جميع مقرات الاتحادات الرياضية في القدية، مبيناً أن المشروع سيشمل مدينة رياضية واستاداً رياضياً يليقان بالتحول الذي نطمح إليه وفق رؤية المملكة 2030.

وأشار الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل إلى أن استاد الأمير عبدالله الفيصل في محافظة جدة سيكون جاهزاً للتشغيل واستضافة المنافسات الكروية بعد منتصف الموسم القادم.

وتطرق وزير الرياضة لموضوع ديون الأندية، مبيناً أنهم أنهوا 53 قضية لـ 27 نادياً من أندية دوري الدرجتين الأولى والممتاز، مؤكداً أن جميع الأندية سواسية، معبراً عن ارتياحه كون نسبة القضايا لدى الأندية هذا الموسم لا تتجاوز 10 مقارنة بنسبة القضايا في الأعوام السابقة.

ونوه ببرنامج ابتعاث المواهب وقال: «اللاعب فراس الغامدي تلقى عرضاً رسمياً من ناد إسباني ونطمح بأن يكون أولى ثمرات البرنامج».

وأضاف: «المواهب سلاحنا الأقوى، ولدينا مشروع إطلاق الأكاديميات من سن 6 سنوات وسيكون هو النواة الحقيقية لمستقبلنا الرياضي».

ونوه بالبرامج التي يقدمها معهد إعداد القادة بوزارة الرياضة، وقال: «أعول على معهد إعداد القادة كثيراً في إحداث عملية التطوير والتأهيل وسيكون رافداً أساسياً لكل من يهتم بالعمل في المجال الرياضي».

وأضاف: «مستشفى الطب الرياضي من أهم المشاريع لدينا، ويخدم جميع الرياضيين في أنحاء المملكة، وسيكون تحت مظلة معهد إعداد القادة».

وأشار وزير الرياضة إلى أنه لم يسبق أن حدد تاريخاً لافتتاح ملعب الأمير عبدالله الفيصل بجدة، وزاد: «الأعمال ما تزال قائمة، ونحن نراقب الأمر عن كثب، لم يسبق لي أن ذكرت تاريخاً تنتهي فيه أعمال الصيانة، ولكن الآن أستطيع التأكيد، أنه في النصف الثاني من الموسم المقبل، سيكون جاهزاً تماما لاحتضان المباريات».

وذكر الفيصل أن توثيق البطولات، لا يعد أحد مسؤوليات وزارة الرياضة، مطالباً بتوجيه الأسئلة حول ذلك للاتحادات الرياضية، وأضاف: «ليس من شؤون وزراة الرياضة أن تقوم بتوثيق بطولات الأندية، عليكم بسؤال رؤساء الاتحادات المختلفة أياً كانت، وأنا هنا أتحدث عن البطولات كافة، سواءً كرة قدم أو غيرها».

كما فتح ملف حالات الفساد المرصودة في الوسط الرياضي، مؤكداً أن القضايا من هذا النوع متعددة، وليست مالية فقط، وأردف: «نتعامل بهذا الخصوص مع هيئة الرقابة ومكافحة الفساد بشكل مباشر، والقضايا المرصودة ليست مادية فقط، هناك العديد من الملفات الأخرى».

بينما أكد أن وزارة الرياضة لن تكون منافساً للحصول على عقد ملعب جامعة الملك سعود، مبيناً أن الوزارة لن تنافس الأندية، وقال:« لسنا هنا من أجل منافسة الأندية، أعلم أن الهلال والنصر يتنافسان على حقوق الملعب، ولا ننوي أبداً الدخول في هذا السباق، كما أننا نسعى للاستفادة من ملاعب الجهات الأخرى».

وأكد وزير الرياضة أن التشفير ليس ضمن الخطط المطروحة في الموسم المقبل، وتابع: «نعلم أن ذلك قد يشكل الاحتراف، وفق مطالب بعض رؤساء الأندية أيضاً، ولكنه ليس ضمن خططنا في الموسم المقبل، ندرس أن نطرح ذلك بما يتلائم مع الأوضاع في المستقبل»

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر : تسجيل 1079 حالة جديدة بفيروس كورونا.. و36 حالة وفاة

القاهرة – ميديا نيوز – أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأربعاء، عن خروج 523 من ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم