الرئيسية / WhatsApp / الفيلم  المغربي”ولولة الروح”…للمخرج “عبد الإله الجوهري”..على منصة لجنة السينما في مؤسسة شومان اليوم

الفيلم  المغربي”ولولة الروح”…للمخرج “عبد الإله الجوهري”..على منصة لجنة السينما في مؤسسة شومان اليوم

استحضار فن” العيطة”… و سنوات الجمر والرصاص..في المغرب.

ميديا نيوز: عمان.

اليوم الثلاثاء.. جمهور لجنة السينما /مؤسسة عبدالحميد شومان الثقافية، عبر الموقع الإلكتروني للمؤسسة، قصة (إدريس)، الطالب السابق في شعبة الفلسفة بكلية الآداب بالرباط.مع الفيلم المغربي” ولولة الروح” للمخرج المثقف” عبد الإله الجوهري”،الذي سبق وان شاهدنا له في عمان، فيلمه المدهش” رجاء بنت الملاح”،وكان يفترض ان يكون المخرج بيننا، لولا جائحة كورونا، التي حرمتنا من لقاء مع مخرج مميز،متعدد المواهب في الإخراج،والنقد، والبرامج التلفزيونية.

المخرج ” عبدالإله الجوهري”، أكاديمي ومثقف مغربي، عمل في التعليم والتقديم البرامجي الثقافي، ثم عمل في مجال الأفلام القصيرة، ونال العشرات من الجوائز في أهم المهرجانات السينمائية في أفريقيا خاصة، ثم قدم الأفلام الروائية الطويلة، في مسيرته أفلام “كليك ودكليك”، “الراقصة”، “ماء ودم”، “رجاء بنت الملاح” وأخيرا “ولولة الروح”.

عُين الشاب بمدينة خريبكة، وهناك يصطدم بواقع اليسار والنضال، وتصبح من مهامه ضرورة اعتقال بعض رفاقه من المناضلين اليساريين، وفي الآن نفسه، يتعرف على الشيخ الروحاني والشيخة الزهرة.

الشيخ صوفي، يعيش مع شقيقته معزولاً عن العالم، يدرس ظواهر الفلك وحركة النجوم والكواكب، ويحاول ربط تأثيرات الفلك على مستوى الواقع المعاش. فيكتشف معهما (إدريس) فن العيطة ومعاني الحكمة والوفاء للمبدأ. 

يقدم الفيلم الذي أخرجه المغربي عبدالاله الجواهري خليط درامي مميز يجمع بين الروائي والوثائقي والتاريخي. فقد قدم الجواهري مشاهد ووقائع من مغرب سبعينات القرن الماضي، كما احتفى بفن (العيطة) الفن المغربي الأصيل، وهو لون غنائي قديم، ظهر زمن سلاطين المغرب.

 ويعتمد هذا الفن على أشعار تحمل معاني مُرمّزة لا يفهمها إلا أهل المنطقة وأصحاب الأرض؛ استخدمها المقاومون كشيفرة سرية ضد العدو على مر العصور.

 في الفيلم خطوط متوازية متساوية تقريباً من حيث المساحة الزمنية حتى أنه يصعب تحديد الشخصية الرئيسية. يبدو أن هناك شخصيات ثانوية مثل الحارس وكلبه تظهر بكثافة أكثر من البطل. حصل الفيلم على جائزتين في مهرجان الإسكندرية، أكتوبر 2018، هما جائزة أحسن سيناريو للكاتب عثمان أشقراً وجائزة أحسن أداء نسائي للسعدية باعدي. 

و”شومان”، ذراع البنك العربي للمسؤولية الثقافية والاجتماعية، وهي مؤسسة لا تهدف لتحقيق الربح، وتُعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي والأدب والفنون والابتكار.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الطويسي يفتتح مركز تدريب الفنون والإبداع في إربد (صور)

إربد -ميديا نيوز –  افتتح وزير الثقافة د. باسم الطويسي اليوم الخميس بحضور محافظ إربد ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم