الرئيسية / WhatsApp / القدس في مواجهة مخطط 2020 التهويدي 

القدس في مواجهة مخطط 2020 التهويدي 

 

د. غسان مصطفى الشامي 

Ghasanp1@hotmail.com

تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي جرائمها في القدس والمسجد الأقصى المبارك وتستمر عمليات هدم منازل المقدسيين وإبعاد أهلها المرابطين عن الأقصى، وسط العجز الأممي والدولي عن حماية القدس والأقصى من جرائم المحتلين، وإصرار الكيان عن مواصلة تنفيذ مخططات الهدم والتهويد والاستيطان وسرقة أراضي القدس، ونحن على أعتاب قمة لعدد من رؤساء وزعماء العالم في القدس بدعوة من الكيان .

ومع بداية العام 2020م يسعى الكيان لإحكام السيطرة على القدس واستكمال تنفيذ مخططات 2020 التهويدية حيث أصدرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي العشرات من قرارات الهدم بحق منازل المقدسيين بهدف مواصلة تنفيذ مخططات تهويد أحياء القدس وإخلائها من المقدسيين، فقد أصدرت محكمة الاحتلال بالقدس، قرارا بهدم 4 منازل في حي واد الحمص ببلدة صور باهر جنوب شرق القدس، من بين هذه المنازل عمارة سكنية مكونة من 3 طبقات، كما أخطرت بلدية الاحتلال أصحاب 7 منازل في حي باب السلسلة بالقدس المحتلة، بإخلائها نتيجة تشققها بفعل الحفريات الاستيطانية أسفلها؛ وهذه الحفريات تتواصل ضمن مخطط اسرائيلي خطير لتهويد حي باب السلسلة وإقامة المشاريع الاستيطانية عليه، حيث تسلمت

29 عائلة مقدسية إخطارات اسرائيلية بإخلاء منازلها والرحيل من الحي المقدسي .

وتعمل سلطات الاحتلال على حبس وإبعاد الشخصيات المقدسية المؤثرة حيث تعتقل سلطات الاحتلال شيخ الأقصى رائد صلاح، وتواصل إصدار قرارات إبعاد بحق المقدسيين والمقدسيات، حيث صدرت سابقا عدد من قرارات الإبعاد بحق عدد من المرابطات في القدس، وحديثا قررت محكمة الاحتلال إبعاد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري لمدة أسبوع عن المسجد الأقصى وذلك بسبب الدور البارز للشيخ صبري في دعوة وتحشيد المقدسيين لشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه واقامة الصلوات الخمس إضافة إلى حملة صلاة الفجر التي شهدتها الجمعة الماضية.

إن ما تواجهه القدس هذه الأيام من مخططات التهويد وهدم المنازل يستهدف استكمال تنفيذ مخطط القدس 2020م وهو مخطط اجرامي تهويدي خطير يستهدف الاستيلاء على أكبر مساحة من الأرض المحيطة بالقدس، عن طريق مصادرة الأراضي، والاستيطان، وتدمير الأحياء العربية، كما يستهدف عزل التجمع السكاني العربي في القدس عن التجمعات العربية في الضفة الغربية، كما يستهدف المخطط الإجرامي تطويق القدس بأحزمة استيطانية متصلة على شكل تجمعات سكنية تحقق إقامة عزل سكاني يهودي بين القدس وخارجها من جهة، وتحقق سيطرة استراتيجية على التجمعات العربية داخل القدس من جهة أخرى كما يستهدف المخطط بناء المزيد من التجمعات الاستيطانية لعدد من الأغراض العسكرية .

إن الاحتلال الإسرائيلي يمضي قدما في مخططه التهويدي للقدس 2020 الهادف إلى محاصرة  مدينة القدس بالمستوطنات وتشريد سكان مدينة القدس سكان مدينة القدس.

وحسب المصادر والمعلومات المقدسية فإن مخطط 2020  ما يسميه الصهاينة القدس الكبرى يبدأ من حدود رام الله شمالاً إلى منطقة بيت لحم جنوباً، ومن حدود منطقة عمواس غرباً إلى سفوح أريحا شرقاً.

وقد أكد مدير دائرة الخرائط في جمعية الدراسات العربية في القدس خليل التفكجي أن الهدف الاستراتيجي للمشروع يتمثل بالسيطرة على الأرض والسكان في ذات الوقت، مشيرا إلى أن السكان وحسب الرؤية الصهيونية في عام 2040 سيكون 55 بالمائة منهم عرب والباقي يهود  مشددا على أن عملية بناء جدار الفصل العنصري حول القدس أدت إلى تهجير ما يزيد عن 125 ألف مقدسي خلف الجدار .

 وأضاف التفكجي أن الاحتلال ومنذ عام 1967 وحتى هذه اللحظة صادر ما يقارب من 35 بالمائة من مساحة القدس الشرقية، أي ما يعادل 24 كيلو متراً مربعاً، وأيضا من المناطق الخضراء والشوارع والحدائق العامة وكل ما يتعلق بهذا الخصوص حوالى 52 بالمائة و أنه لن يتبق للفلسطينيين سوى 13بالمائة إذا استمر الاحتلال في ذلك.

إن أحياء القدس القديمة تواجه هذه الأيام مخططات اجرامية تستهدف هدمها بالكامل لاستكمال تنفيذ المشاريع الاستيطانية في القدس وأهمها مشاريع 2020م، وما يتم تنفيذه من عمليات هدم للمنازل ينذر بكارثة كبيرة تستهدف هذه الأحياء وتستهدف تهجير وتشريد أهلها وإكمال السيطرة على القدس وضواحيها التاريخية العريقة .

إن ما يحدث في القدس من جرائم تدمير وتهويد اسرائيلية يستوجب على الأمة العربية الإسلامية النهوض من سباتها العميق والنفير لحماية القدس والمسجد الأقصى من جرائم ومخططات التهويد والتدمير التي تواجهها القدس بصورة يومية .

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بمناسبة عشرين سنة على تأسيسها مجموعة ”الفناير” تبهر جماهير الأولمبيا الفرنسية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ميديا نيوز – أبهرت مجموعة الفناير في قلب الأولمبيا الفرنسية بأروع أغانيها أمام جمهور ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم