الرئيسية / WhatsApp / القوات العراقية تتقدم سريعا وتدمر صواريخ “داعش” قرب الحدود الأردنية والسورية (صور)

القوات العراقية تتقدم سريعا وتدمر صواريخ “داعش” قرب الحدود الأردنية والسورية (صور)

بغداد – ميديا نيوز – وكالات – حققت القوات العراقية، بعد ساعات قليلة من إطلاقها، فجر اليوم الأربعاء، المرحلة الأولى من عمليات “أبطال العراق”، نتائج نوعية في تدمير باقي فلول “داعش” الإرهابي، وصولا ً إلى الحدود مع الأردن وسوريا.

وأفادت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيانين متتاليين  اليوم، بأن الفوج الأول في اللواء 54 ضمن الفرقة السادسة في عمليات بغداد، وخلال عمليات “أبطال العراق” بمرحلتها الأولى، تعثر على عبوتين ناسفتين على شكل صفيحة معدنية، وصاروخ  SBG9، وصاروخ قاذفة ضد الدبابات، و25 صاروخ قاذفة ضد الأشخاص.

وأضافت الخلية، كما عثرت قوات الفوج المذكور، على 82 قنبلة هاون، و27 قنبلة “رمانة” يدوية دفاعية صاروخ ما يسمى “الخلافة” وهو محلي الصنع في منطقة الزيدان بمحافظة الأنبار، غربي البلاد.

وأعلنت الخلية، تمكن قطعات قيادة عمليات الجزيرة، خلال العملية، من تفجير ثلاثة عبوات ناسفة، وتدمير وكر قديم، في صحراء الأنبار، مؤكدة، أن القوات تواصل التقدم وفقاً للخطة المعدة لها ضمن المحور الثالث في هذه العملية.

ولفتت خلية الإعلام الأمني العراقي، في ختام بيانها، إلى أن المواد التي ضبطتها القوات أثناء تقدمها في التطهير، تم التعامل معها أصولا ً.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد مصدر أمني عراقي بارز، استغناء العراق، عن دعم التحالف الدولي ضد الإرهاب، في عملية “الأبطال” التي انطلقت فجر اليوم الأربعاء، للقضاء على فلول “داعش” الإرهابي في الأنبار غربي البلاد وصولا إلى الحدود مع الأردن وسوريا.

وأضاف المصدر الذي تحفظ عن كشف اسمه، أن عملية “أبطال العراق”، استغنت أيضا عن الخبراء الفنيين من التحالف الدولي، لتزويد طائرات (f-16) بالصوايخ واستبدالها، والاعتماد على الفنيين العراقيين فقط.

وأكد، أن المرحلة الأولى من عملية اعتمدت على منظومة دفاع جوية عراقية خالصة، والعملية تقدمت بها القوات العراقية فقط، دون مشاركة للقوات الأجنبية لاسيما الأمريكية من التحالف الدولي ضد الإرهاب.

وأوضح المصدر الذي تحفظ الكشف عن أسمه، أن طيران الجيش العراقي، والقوة الجوية، حلق بطائرات الـ”سوخوي” الروسية المنشأ، وكذلك (f-16)، على مستوى منخفض في أجواء الأنبار “المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غربا ً”.

وكشف المصدر، عن فرحة عارمة للمواطنين في مناطق وأقضية الأنبار، ومنها الفلوجة، وعانة، وراوة، لدى رؤيتهم للطيران العراقي المحلق على مستوى منخفض لتأمين أجواء المحافظة، وعدم العملية، ولإثبات أن المرحلة الأولى من “أبطال العراق” هي بمشاركة عراقية فقط.

وانطلقت القوات العراقية، بمختلف صنوفها وقطاعاتها، صباح اليوم الأربعاء، 12 شباط/فبراير، في المرحلة الأولى من عملية جديدة باسم “أبطال العراق”، بدعم من سلاح جوي متطور يستخدم لأول مرة، لتطهير محافظة الأنبار، التي تشكل ثلث مساحة البلاد وصولا ً إلى الحدود مع الأردن، وسوريا.

وحققت القوات العراقية جميع أهدافها المرسومة من عملية “إرادة النصر” التي انطلقت أولها صباح الأحد 7 يوليو/تموز 2019،  لتفتيش المناطق الصحراوية الرابطة بين محافظات: نينوى، وصلاح الدين، والأنبار، وصولا إلى الحدود الدولية السورية، في الجهة الشمالية الغربية من البلاد.

وأعلن العراق في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا)، بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد معلنا إقامة ما أسماها “الخلافة الإسلامية”.

سبوتنيك

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأكبر في تاريخها .. جدار مصري يفصل بين قطاع غزة ومدينة رفح يشبه تماماً جدار “الفصل العنصري” الاسرائيلي

ميديا نيوز – يقوم الجيش المصري بأعمال بناء مكثفة منذ عدة أيام على طول الخط ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم