الرئيسية / WhatsApp / المدربة الأولى بالدفاع عن النفس في تونس .. عبير بوزيان: الفنون القتالية ترسم جسد المرأة الرشيق ..

المدربة الأولى بالدفاع عن النفس في تونس .. عبير بوزيان: الفنون القتالية ترسم جسد المرأة الرشيق ..

صفوان الهندي  – ميديا نيوز 

منذ نعومة أحلامها، بدأت التونسية عبير بوزيان التدرّب على الفنون القتالية التي يُستخدم فيها العقل والجسد في آن واحد، وذلك نظراً لأهميتها في الحفاظ على رشاقة الجسم، والدفاع عن النفس، فبدأت مع كرة القدم فكرة الطائرة، وانتقلت من ثم إلى رياضات الدفاع عن النفس التي وجدت فيها مايعبر عن شخصيتها وتمكنها من إخراج الطاقة التي لديّها بطريقة مدروسة، حتى أصبحت مدرّبة معتمدة وحصلت على شهادات خبرة في احتراف عددٍ من رياضات القوة والدفاع عن النفس.. وهاهي تحل علينا ضيفة في هذا الحوار..

 

*- كيف كانت بداياتك مع الفنون القتالية وسبب اختيارك لها بالذات؟

مارست العديد من الرياضات منذ صغري حيث كنت ضمن فريق كرة الطائرة ثم قائدة فريق كرة القدم النسائية لفترة طويلة وكانت روح القيادة تحفزني نحو تنويع الرياضات التي أمارسها إلى أن وجدت رياضة الدفاع عن النفس والتي تعبر عن شخصيتي وتمكنني من إخراج الطاقة التي لديّ بطريقة مدروسة …وغرامي لهذه الرياضة جعلني أمارسها وأدربها منذ عدة سنوات ومازلت أقضي ساعات طويلة في تدريب نفسي على تقوية عضلاتي وردة فعلي لتحسين مستواي الفني.. وأدير الأن فرعاً كبيراً للأكاديمية العالمية للدفاع عن النفس (KMAT) وهي تضم (الأطفال والنساء والرجال).

 

*- ألا ترين أن رياضات الدفاع عن النفس التي تدربينها هي منافية لطبيعة الفتاة؟

فكرة أنّ رياضة الدفاع عن النفس هي رياضة عنيفة وغير مناسبة للفتاة ولا تنسجم مع أنوثتها هي فكرة خاطئة ، بل بالعكس فهذه الرياضة تحمل الكثير من الغموض والأسرار التي تجعلها رياضة نسائية بدرجة أولى فأنوثة المرأة تعتمد بالأساس على شخصيتها ومكوناتها الداخلية ..ولا علاقة لأي رياضة في التأثير على هذه الأنوثة وشعور الأخرين بها ..وليس ضروري أن تكون المرأة ضعيفة للشعور بأنها أنثى  

*- ما رأيك بما يقال من أنّ ممارسة الفتاة للألعاب القتالية تؤثر في فرصتها في الزواج ؟

بالطبع لا تؤثر ممارسة الفتاة للألعاب القتالية في فرصها بالزواج.. والدليل أنني مارست هذه الرياضة ولازلت أمارسها ونجحت في تدريبها وفي حياتي الرياضية بالتوازي مع حياتي الزوجية فأنا متزوجة ولديّ ولد وبنت

 

*- ماهي الأمور التي يجب أن تتمتع بها مدربة الفنون القتالية؟

يجب أن تتمتع بخبرة كبيرة ومؤهلة لتدريب المبتدئين كما يجب أن تكون على أخلاق عالية ومهذبة وصبورة ولديها كاريزما وفي نفس الوقت قوية الشخصية تؤهلها للتعامل مع جميع الفئات من اللاعبين وتتمتع بلياقة بدنية وحضور ذهني وأن تكون على درجة عالية من الحرفية ومتمكنة من التقنيات التي ستقدمها لتلاميذتها  

*- برأيك هل تدريب فنون القتال أصبح مطلباً ضرورياً للفتيات لاسيما مع تزايد جرائم العنف ضد المرأة وكذلك التحرش والاغتصاب؟

 التدريب على الفنون القتالية وبالأخص رياضة الدفاع عن النفس أصبحت حاجة ملحة لدى الفتيات والنساء في وقتنا الراهن فهذه الرياضة ليست مجرد رياضة فقط بل هي نظام ورؤية جديدة للحياة …فهي سلاح من لا سلاح له في وقت كثرت فيه الإعتداءات وجرائم الخطف والاغتصاب والتحرش خاصة لدى الإناث بمختلف أعمارهن…لذلك فهي تحفز لدى المرأة غريزة البقاء ولا تتطلب ضخامة في الجسم وقوة.. بل ردة فعل مناسبة وإستهداف مناطق حساسة ونقاط ضعف في جسم الخصم أو المعتدي 

 

*- ماهي أنواع الفنون القتالية التي تقومين بتدريبها؟

أقوم بتدريب رياضة الدفاع عن النفس “كراف ماغا “وهي رياضة تمّ تبنيها من أغلب الجيوش وقوات الأمن في العالم لما أثبتته من فاعلية في الشجارات المباشرة فهي رياضة مختلطة تمزج بطريقة مدروسة وفعالة بين الملاكمة والمواي تاي والجودو والجوجيتسو والكاراتيه والمصارعة

 

*- ما الشروط المطلوبة من اللواتي يمارسن هذه الرياضة؟

لا توجد شروط محددة لممارسة رياضة الدفاع عن النفس لأنه تمّ القيام بدراسات معمقة لتقنياتها لتكون في متناول كل الأعمار من ذكور وإناث وليس كل تلميذ مبتدأ مطالب أن يكون قد مارس أي نوع من الرياضات أو أن يكون ذو لياقة بدنية ممتازة.

*- ما صحة ما يقال بأنّ ممارسة الفنون القتالية تؤدي إلى إزدياد حجم الكتلة العضلية لدى المرأة ؟

كجميع الرياضات الأخرى تمكن الفنون القتالية من رسم جسد رشيق للمرأة بعيداً كل البعد عن زيادة حجم الكتلة العضلية, فرياضة الدفاع عن النفس تمكن المرأة من تقوية بنيتها الجسدية عبر تقديم تمارين مفيدة لعضلات اليدين والبطن والرجلين دون تضخيمها وفي نفس الوقت تضفي مرونة كبيرة..

 

*- هل هناك من مخاطر للفنون القتالية؟

لا توجد مخاطر للفنون القتالية إذا تمت عملية الإحماء قبل بداية كل حصة بشكل جيد ومع هذا فإنّ المدرب مطالب بالحرص على سلامة تلامذته أثناء التدريب وبالأخص المبتدئين منهم .. ولا تمثل الفنون القتالية خطراً على الذين يمارسونها بل بالعكس تمكنهم من الدفاع عن أنفسهم ضد أي نوع من المخاطر 

 

*- هل تستفيدين من الرياضة في الإقبال على الحياة؟

أعتبر أن رياضة الدفاع عن النفس كالأسفنج التي تمتص مني جميع الشحنات السلبية المتراكمة نتيجة ضغوطات الحياة اليومية, والدفاع عن النفس لا أعتبره رياضة فقط بل هو نظام ورؤيا جديدة للحياة وتمدني بالطاقة الإيجابية

*- من يقف وراء نجاح عبير بوزيان ؟

أول من شجعني في مسيرتي وكان سبب مباشراً في نجاحي عائلتي وأخص بالذكر زوجي الذي ما فتأ يشجعني ويحفزني كما أن لزميلي المدرب فاكر السويسي دور مهم في مدّ يد العون والمساعدة طيلة مسيرتي في نشر والتعريف بهذه الرياضة كما أشكر مدربي “فتحي بن عياد” الذي كان لتأطيره ونصائحه دور كبير وراء نجاحي

 

*- ما نصيحة عبير للمرأة العربية؟

أنصح المرأة العربية بأن تتحرر من فكرة أنّ الأنثى حساسة وبنيتها ضعيفة وغير قادرة على أن تدافع عن نفسها في وقت كثرت فيه محاولات الإعتداء و الجرائم المتعددة من خطف واغتصاب وقتل ..فهذه الرياضة تمنح الثقة في النفس والهدوء وسرعة ردة الفعل ضد أي نوع الاعتداءات ويجب أن تؤمن بنفسها وقدراتها ولا تقول أنها لا تستطيع فهي تستطيع إذا امتلكت الإرادة والعزيمة.

 

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل ترحب حماس فعلا بقرار أبو مازن الأخير؟

لارا احمد – ميديا نيوز – أصدر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم