الرئيسية / WhatsApp / المغرب.. قرار عدم إقامة صلاة عيد الأضحى يؤجج نظرية “المؤامرة ضد المساجد”

المغرب.. قرار عدم إقامة صلاة عيد الأضحى يؤجج نظرية “المؤامرة ضد المساجد”

ميديا نيوز – ذكرت صحيفة “هيسربيس” المغربية، أن مواقع التواصل الاجتماعي استعادت الحديث عن “مؤامرة الدولة على المساجد”، عقب صدور قرار بعدم إقامة صلاة عيد الأضحى بسبب قيود كورونا.

ولفتت الصحيفة إلى أن عددا من الوجوه السلفية بالمغرب شككوا بأسباب إغلاق المساجد دون غيرها، مشيرة إلى أن الداعية الراحل عبد الحميد أبو النعيم كان أول الداعين لرفض قرار وزارة الأوقاف إغلاق المساجد، قبل أن يلتحق به مشايخ آخرون وأتباعهم.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قررت، بإطار التدابير الاحترازية من عدوى كورونا، عدم إقامة صلاة عيد الأضحى، سواء في المصليات أو المساجد، نظرا لصعوبة توفير شروط التباعد.

في المقابل، دعا الباحث في الشأن الديني محمد عبد الوهاب رفيقي، المغاربة إلى الابتعاد عن “الخرافات السائدة”، وقال: ” كلما كان المجتمع أكثر عقلانية ووعيا وفي مستوى تعليمي جيد، يكون بعيدا عن نظرية المؤامرة”.

واعتبر رفيقي أن “بعض تيارات الإسلام السياسي تستغل انخفاض مستوى التعلم، من أجل اشعال مواجهة بين المواطنين والسلطات”، مؤكدا أن “هذا الأمر محسوم على مستوى الشرع، وأول فضاء يمكن إغلاقه هو أماكن العبادة، مع أداء الشعائر في المنازل”.

وأشار الباحث الديني المغربي، إلى أن “فتح الفضاءات الأخرى مرتبط بأمور اقتصادية صرفة، فمن الصعب جدا أن يتم إغلاقها حفاظا على مصالح مالية”، داعيا “السلطة والمثقفين في المغرب إلى التحرك من أجل صد هذا النوع من الخطابات المتطرفة”.

وشدد رفيقي على ضرورة التوعية لمنع ترويج مثل هذه الأمور، كونها تثير التوتر بين السلطة والمجتمع، كما تضعف الثقة بين الطرفين.

Morocco.. The decision not to hold Eid al-Adha prayers fuels the theory of “conspiracy against mosques”

Media News – The Moroccan newspaper, “Hisrbes”, reported that social networking sites regained talk of “the state’s conspiracy against mosques”, after a decision was issued not to hold Eid al-Adha prayers due to Corona restrictions.

The newspaper pointed out that a number of Salafi faces in Morocco questioned the reasons for closing mosques alone, noting that the late preacher Abdel Hamid Abu Al-Naeem was the first to call for rejecting the decision of the Ministry of Endowments to close mosques, before other sheikhs and their followers joined him.

The Ministry of Awqaf and Islamic Affairs had decided, within the framework of precautionary measures against the infection of Corona, not to perform Eid al-Adha prayers, whether in chapels or mosques, due to the difficulty of providing the conditions for separation.

On the other hand, the researcher in religious affairs, Mohamed Abdel-Wahhab Rafiki, called on Moroccans to stay away from the “prevalent myths”, and said: “The more rational, aware and at a good level of education the society is, the more it is away from the conspiracy theory.”

Rafiqi considered that “some currents of political Islam take advantage of the low level of education, in order to ignite a confrontation between citizens and the authorities,” stressing that “this matter is settled at the level of Sharia, and the first space that can be closed is places of worship, with the performance of rituals in homes.”

The Moroccan religious researcher pointed out that “the opening of other spaces is linked to purely economic matters, and it is very difficult to close them in order to preserve financial interests,” calling on “the authority and intellectuals in Morocco to move in order to repel this type of extremist rhetoric.”

Rafiqi stressed the need to raise awareness to prevent such matters from being promoted, as they raise tension between the authority and society, and weaken trust between the two parties.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تزعم أنها “ستشكل تهديداً”..تحركات إسرائيلية بأمريكا للضغط على بايدن للتراجع عن إعادة فتح قنصلية بالقدس المحتلة..

ميديا نيوز – دعا رئيس بلدية القدس السابق، الإسرائيلي نير بركات، إدارة الرئيس ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم