الرئيسية / WhatsApp / المنجمة التي تنبأت بظهور كورونا: سينحسر الوباء بعد 25 أبريل

المنجمة التي تنبأت بظهور كورونا: سينحسر الوباء بعد 25 أبريل

ميديا نيوز – قالت المنجمة الروسية ناتاليا كوليادا إن زميلتها في المهنة تاتيانا لوكاشيفتش، كانت الوحيدة بين المنجمين الروس التي تحدثت في أوائل ديسمبر الماضي عن وباء فيروس كورونا المستجد.

 وأضافت ناتاليا كوليادا، في حديث لها يوم 25 مارس: “لقد تنبأت به تاتيانا لوكاشيفتش. نعم تاتيانا بالذات حافظت على سمعة علم التنجيم الروسي، من خلال توقعاتها الفلكية الصارمة الخاصة بعام 2020”.

لقد تم نشر التوقعات الفلكية المذكورة في بداية ديسمبر الماضي ضمن مجموعة “علم التنجيم في الوجوه والقصص من تاتيانا لوكاشيفتش” وذلك على موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”إنستغرام”. وتم في يوم 5 ديسمبر نشر هذه التوقعات على الموقع الرسمي finam.ru(من أكبر المواقع التجارية في روسيا).

جاء في توقعات تاتيانا لوكاشيفتش المنشورة في 5 ديسمبر: “عام 2020 هو عام الجرذ المعدني الأبيض. ومنه بالذات تبدأ دورة التقويم الشرقي. يتمتع الجرذ بالخصوبة والحيوية والحيلة والبراعة والحذاقة. وفقا للأسطورة، عندما طلب سيد السماء العقيقي يو دي، إحضار المخلوقات الأرضية الـ12 الأكثر جدارة، طلب الجرذ من الثور أن يرفعه وينقله على ظهره، ولما وصلا إلى هناك، استغل الجرذ تردد الثور وقفز أولا أمام السلطان. الجرذان تحب إجراء التغييرات في هيكل السلطة، وتغيير الاتجاهات في السياسة والقوانين، وتحديد حدود جديدة. ما الذي سيجلبه لنا هذا الحيوان اللطيف ولكن غير الأليف تماما في العام الجديد؟

دعونا نتذكر الظهور الأخير لعام الجرذ، قبل 12 عاما بالضبط. أي عام 2008، عندما طغت أزمة المصارف العقارية الأمريكية على السوق المالية العالمية، وتسبب ذلك في إفلاس أكبر شركة أمريكية LehmanBrothers فجأة. وأثرت سلبا على أسعار الأسهم الرئيسية في العديد من البلدان. وانهارت أسعار النفط من 147 دولارا للبرميل إلى أقل من 40 دولارا. اهتز العالم بسبب حالات الإفلاس التي اجتاحت الولايات المتحدة، وكان النظام المصرفي على وشك الانهيار.

في الوقت الحالي، تتشكل تشكيلة كوكبية مشابهة إلى حد ما في السماء، مما يسمح لنا باستنتاج أن أزمة وشيكة لا مفر منها!

ويعتقد سكان الصين الحكماء أن الأزمة تجلب فرصا أخرى وتطهر الساحة لظهور براعم جديدة. نحن بحاجة فقط إلى التحرك في الوقت المناسب كي لا نجد أنفسنا تحت الأنقاض بل بين هذه البراعم، ليس فقط من الناحية المالية، ولكن أيضا من الناحية المادية. نتذكر أن آخر دخول لكوكب بلوتو، في برج الجدي وارتباطه بالمشتري كان في مارس عام 1771 في زمن كاثرين الثانية، وتميز بظهور وباء الطاعون الدبلي، الذي أودى بحياة أكثر من 50 ألف شخص (فقط في موسكو).

سيحدث الاقتران الأول بين كوكبي بلوتو والمشتري في أبريل، ثم في يونيو ونوفمبر 2020.

بالطبع ، في عصرنا الحالي، لا يمكن أن نخشى الطاعون، لكن بلوتو هو ملك عالم الموتى السفلي، ويبقى غامضا ما الذي يحضره لنا في هذا العام. سيحدث حتما تطهير كبير للكارما وسيغادر الكثيرون هذا العالم قبل الموعد المحدد، هذا أمر محتمل جدا. لذا، قللوا من تناول الكحول إلى الحد الأدنى في عطلة رأس السنة الجديدة هذه، حاولوا تجنب الأماكن المزدحمة، توخوا الحذر للغاية مع المفرقعات النارية والحرائق، تجنبوا الجبال، قللوا من زيارة الفعاليات الخطرة وحافظوا على اجسامكم. علاوة على ذلك، فإن كوكبا شريرا آخر – كوكب المريخ – إله الحرب، المسؤول عن الهجمات الإرهابية والحوادث وغيرها من الأحداث التي لا تقل دراماتيكية، سيدخل إلى نفس المكان – في علامة برج الجدي في 16 فبراير 2020. ومن خلال تحليل جميع العوامل الفضائية المذكورة أعلاه، يمكننا أن نفترض بكل ثقة أن هناك احتمالا كبيرا للغاية لسقوط المؤشرات الاقتصادية وتراجع النفط وإضعاف العملات الوطنية اعتبارا من ديسمبر 2019، مع استمرار ذلك في الشتاء وربيع عام 2020. كذلك سيتحد كوكب المشتري مع بلوتو في 5 أبريل 2020. وهو أمر حدث آخر مرة في في ديسمبر 2007، وتزامن ذلك مع بداية أزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة، والتي انتشرت بعد ذلك إلى جميع الأسواق المالية. ربما سيقع العالم في حالة حمى قبل نهاية عام 2020، عندما يتحد المشتري مع زحل في الدرجة الأولى من برج الدلو. بالنسبة لروسيا، التي هي نفسها تحت علامة الدلو، يمكن تمييز هذا الحدث بتغييرات جدية في هيكل السلطة”.

في حديث بالهاتف جرى في الوقت الراهن مع مراسل صحيفة “ك ب”، قالت تاتيانا لوكاشيفتش: “قلت في توقعاتي في شهر مارس إن ذروة الوباء ستكون في بداية أبريل، عندما تفيض كتلة حرجة من الطاقات الكونية مع اتحاد المريخ وزحل في علامة برج الدلو. وسيعزز اكتمال القمر في 8 أبريل مزاج الذعر والعصبية، وهي حالة ذهنية غير مستقرة للناس. المريخ – درجات الحرارة العالية والأزمات والمواقف الحرجة. أعتقد أن ذروة الوباء ستبدأ في التلاشي بعد 25 أبريل، سيستدير بلوتو ليتحرك في الاتجاه المعاكس. سيتم إلغاء الحجر الصحي في روسيا في 11 مايو، بعد استدارة زحل. سيبدأ التأثير القوي لهذه الكواكب في الضعف، ولكن قد نلاحظ ومضات تفشي للمرض، لأنه في 13 مايو، سيندمج المشتري وبلوتو مرة أخرى، ولكن بالفعل في حركة رجعية.

ومن المرجح أن تكون هناك موجة ثالثة من الفيروس في الخريف، في أكتوبر – نوفمبر، عندما يحدث اقتران المشتري وبلوتو للمرة الأخيرة. وفقط في ديسمبر 2020، عندما يتحد المشتري مع زحل في الدرجة الأولى من برج الدلو، سينسى العالم الوباء إلى الأبد”.

kp.ru

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العلماء يكتشفون مدينة موتى ضخمة مليئة بمئات الجثث في شمال إسبانيا (صور +فيديو)

ميديا نيوز – اكتشف العلماء مدينة موتى ضخمة في شمال إسبانيا، مع أكثر من 100 ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم