الرئيسية / ميديا سبورت | MNC Sport / الوحدات الأردني يرفض التآمر .. والشرف شعاره الأزلي ..

الوحدات الأردني يرفض التآمر .. والشرف شعاره الأزلي ..

صالح الراشد

عمان – ميديا نيوز – زاد الوحدات الأردني من ضياء وبهاء صورته, كعنصر أساسي في عالم كرة القدم الاردنية, حين رفض أن يقدم أي تنازلات لأي فريق يلعب في دوري المحترفين عكس ما توقع البعض, الذين ذهبوا بفكرهم بعيداً حتى وصل الى أن إدارة الوحدات ستمنح لقائها مع الجزيرة هدية للفريق الأحمر مناكفة بالفيصلي الساعي للظفر باللقب, بل هاجم البعض إدارة النادي متهماً إياها بأنها ستبيع اللقاء, والكارثة ان بعض هؤلاء كانوا من رموز الإعلام الأردني, فيما الآخرون أعضاء بارزون في أندية المحترفين , وبالذات في الجلسات الخاصة التي تحولت الى جلسات نميمة, ليُسقط الوحدات هذا الفكر المريض ويٌثبت أنه صاحب رسالة خالدة.

المدرسة الخضراء التي تحمل أهدافاً رفيعة تفوق كرة القدم, كونها تركز على الخٌلق الرفيع والمنافسة الشريفة قدمت صورتها الحقيقية, ورسمت خريطة طريق للمشككين حتى يستدلوا على أعراف الوحدات وأخلاقه الرفيعة, هذه المدرسة رفضت الإنزلاق حتى لو فكرياً بالذهاب الى هذا المنزلق الخطير, والذي قد يضر بسمعة الوحدات صاحب التاريخ الكبير في عالم الكرة الاردنية, لنجد أن الرد الأخضر على كل هذه الترهات كان في أرض الميدان وليس عبر وسائل التواصل الإجتماعي أو من خلال البيانات الصحفية, ليقدم الوحدات درساً مجانياً لجميع الأندية بأن “البيع والشراء” محرم في عٌرف الوحدات صاحب التقاليد الراسخة.

وقدم لاعبو الوحدات وبطلب من مجلس الإدارة والجهاز الفني مستواً كروياً رائعاً في لقائيه مع البقعة الهارب من الهبوط, والجزيرة المنافس على اللقب محققاً الفوز حين خاض لاعبوه اللقائين بكل قوة ورجولة, ليثبتا لأصحاب نظرية المؤامرة بأن الوحدات ناد كبير يفوق في خلقة الفكر المريض الذي يعاني منه البعض, ولم يحفل الوحدات بأن فوزه على الجزيرة سيمنح اللقب بنسبة كبيرة الى منافسة التقليدي الفيصلي ويقدمه له على طبق من ذهب, كون الأخلاق هي أساس المنافسة في المنهج الوحداتي, ليخوض مبارياته بكل شرف كما هو معهود من مدرسة الوحدات الأخلاقية والتي ترفض فكرة العبث والتآمر, لينتصر الوحدات ليس بكرة القدم بل بالأخلاق والتي هي أهم من فوز وخسارة للقاء بكرة القدم, كون الخسارة يمكن أن يتم تعويضها لكن ضياع الأخلاق لا تُعوض ولا يمكن لأحد أن ينساه.

لقد أبدعت إدارة نادي الوحدات في وضع النقاط على الحروف في المستطيل الأخضر, ورسمت لوحة الشرف الخالدة التي يحق لمن يوضع فيها أن يفتخر بأنه صانع التاريخ, كون التاريخ ليس لقاء بكرة القدم بل تكريس أخلاق ونظام وإحترام للمنافسين وتقدير للذات, فهذه مدرسة الوحدات التي نقف ونصفق لها إحتراماً وتقديرا.

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صغار الرياضي أرامكس إلى ايطاليا

ميدا نيوز – يغادرنا مع ساعات الصباح الأولى ليوم السبت القادم وفد النادي الرياضي أرامكس ...