الرئيسية / WhatsApp / “اليوم ليس 24 ساعة”.. لماذا يمر الوقت سريعا جدا؟

“اليوم ليس 24 ساعة”.. لماذا يمر الوقت سريعا جدا؟

خبراء يكشفون ما يحدث لكوكب الأرض

ميديا نيوز – كشف الباحثون عن حقيقة مخيفة للأرض وتؤثر على عدد ساعات اليوم، والتي ربما يترتب عليها حذف ثوان من الدقيقة الواحدة.

قال بيتر ويبرلي، كبير الباحثين في مجموعة الوقت والتردد في المختبر الفيزيائي الوطني البريطاني، إن العام الحالي 2021 يشهد دوران الأرض بشكل أسرع من أي وقت مضى خلال الخمسين عاما الماضية، ما يعني مرور الوقت أسرع، وفقا لصحيفة « ديلي ميل» البريطانية.

ويكون دوران الأرض حول محورها أسرع من المعتاد ولذلك فإن طول اليوم المعتاد أصبح أقصر قليلا من 24 ساعة، ويناقش مراقبو الوقت في العالم حاليا ما إذا كان سيتم حذف ثانية من وقت للآخر بسبب التغيير، وإعادة مرور الوقت بدقة إلى مساره مع دوران الأرض.

والحل الذي تم التوصل إليه هو إضافة «الثانية الكبيسة السلبية» وهو أضيف من قبل ما مجموعه 27 ثانية كبيسة منذ سبعينيات القرن الماضي، من أجل الحفاظ على الوقت الذي يتماشى مع التوقيت الشمسي ولذلك لأن الأرض لعقود، استغرقت وقتًا أطول بقليل من 24 ساعة لإكمال دورانها، ولكن منذ العام الماضي استغرق الأمر أقل قليلاً.

 وشرح «بيتر» أنه منذ الستينيات ، كانت الساعات الذرية تحتفظ بسجلات فائقة الدقة لطول النهار ووجدت أنه على مدار الخمسين عامًا الماضية استغرقت الأرض أقل من 24 ساعة «86400 ثانية» لإكمال دورة واحدة، ولكن في منتصف العام الماضي 2020، انعكس هذا الاتجاه طويل الأمد وأصبحت الأيام الآن أقصر بانتظام من 86400 ثانية.

وفي 19 يوليو 2020 ، كان اليوم أقصر بمقدار 1.4602 مللي ثانية من 24 ساعة كاملة، وهو أقصر يوم منذ بدء التسجيلات، وقبل ذلك تم تسجيل أقصر يوم في 2005، ولكن هذا الرقم تم تحطيمه 28 مرة في السنة الماضية «في المتوسط ​ تمر الأيام الآن 0.5 ثانية خجولة من 24 ساعة كاملة، وهذا الضياع الضئيل في الوقت لا يمكن اكتشافه إلا على المستوى الذري وله آثار واسعة النطاق».

تعتمد الأقمار الصناعية وأجهزة الاتصالات على الوقت الحقيقي المتوافق مع التوقيت الشمسي ، والذي يتم تحديده من خلال مواقع النجوم والقمر والشمس، ومن أجل الحفاظ على هذه العلاقة المتناغمة سليمة ، أضاف مراقبو الوقت في الخدمة الدولية لدوران الأرض ومقرها باريس سابقًا ما يسمى بـ “الثواني الكبيسة” إلى اليوم، حدث هذا 27 مرة منذ السبعينيات ، وآخرها ليلة رأس السنة الجديدة 2016.

ومع ذلك ، نظرًا لأن الأرض كانت تتباطأ باستمرار ولا تسرع من دورانها ، لم تكن هناك حاجة من قبل لإضافة ثانية كبيسة سلبية، والآن، هناك نقاش حول ما إذا كانت هناك حاجة إلى تصحيح التفاوت المتزايد، إذ أن دوران الأرض حول محورها أصبح سريعا جدا ومن المحتمل جدًا أن تكون هناك حاجة إلى قفزة ثانية سلبية إذا زاد معدل دوران الأرض أكثر، ولكن من السابق لأوانه تحديد ما إذا كان من المحتمل حدوث ذلك.

فيما يلي متى يجب على مصاب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) المعرفة أن عليه التوجه إلى الرعاية الطبية الطارئة

دفء وشمس مشرقة خلال النهار، وبرودة قليلة يكاد لا يشعر بها البعض خلال ساعات الليل، هكذا مرت بعض أيام الشتاء هذا العام، وتستمر الأيام في المرور، ولا زلنا لا نشعر

قام ثلاثة شباب متطوعين بتجميل مدرسة في محافظة الدقهلية بعد أن قرروا أن يحولوا جزء من منهج اللغة الانجليزية إلي لوحات تم تعليقها علي الحائط

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزراء بالميدان

المعتصم بالله محمد إلهامي – ميديا نيوز  بعد توصيات جلالة الملك أن ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم