الرئيسية / WhatsApp / إسم فلسطين يُرعب قناة “DMC” .. فمن هو مالكها الخفي ..؟!!

إسم فلسطين يُرعب قناة “DMC” .. فمن هو مالكها الخفي ..؟!!

ميديا نيوز – خاص

يقول الله تعالى على لسان حبيبه المصطفى صلى الله عليه وسلم “وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا “، ويبدو أن الحال المشترك ما بين كفار قريش والكفار بالقضية الفلسطينية لم بتغير ولم يتبدل، فكما كانت الدعوة للإسلام دين الحق والكرامة والعزة تُرعب الكفار فإن كلمة فلسطين وطن الحق والكرامة والعزة تؤذي الخائنين لقضية الأمة، وبالتالي نجدهم يهربون من إسمها أو ذكرها لأنها تعري رجولتهم وتفضح سريرتهم وقد تكشفهم أمام مموليهم بالمال والسلطة.

وحتى نكون محددين في طرحنا فإن قناتي “Dmc” وقناة “MBC” تعتبران الأكثر حقداً وكرهاً للقضية الفلسطينية وأهل فلسطين، لذا لا تقدمان إلا ما يُسيء لقضية الأمة بعد أن قامتا بشراء ذمم عدد من الإعلاميين والمدراء لتنفيذ سياستهما التي يعتقد الكثيرون أنها سياسة صهيونية وقد تكون أصابع ماردوخ أو يده من تدير القناة بسبب إمتلاكه حصة من الأسهم وربما تكون الأعلى.

قبل أيام أجرت المذيعة وفاء الكيلاني مقابلة مع النجم المصري أحمد السقا على قناة “DMC” والذي غنى لفلسطين، فجاء الرد من إدارة القناة بشطب الأغنية مما أثار المتابعين على مواقع التواصل الإجتماعي لتقوم بشن هجوم على القناة التي إنصاعت صاغرة ونشرت المقطع، وبالتالي اثبتت الشعوب العربية أنها ترفض التلاعب في القضية الفلسطينية فيما سقط من جديد تُجار الأوطان.

ويبدو ان القناة المصرية تسير على طريق “MBC” بالطعن بـ فلسطين و تاريخها وقضيتها وتقومان بالتمجيد لليهود بطريقة مبرمجة، فتعملان على طريقة “دس السم في العسل“، حتى تغرسان قيم جديدة صوب قضية الأمة التاريخية والتي لن تندثر كما تعتقد القناتين ومن يُنفق عليهما من مال موضع الشك بأنه صهيوني.

فمالك قناة “Dmc” والتي تعني مجموعة الإعلام المختلف رجل دخيل على الإعلام ولا تاريخ له في هذا المجال ، وهو رجل الأعمال طارق اسماعيل الذي ظهر في عديد حفلات افتتاح القنوات قبل أن يُطلق قناته الخاصة دون أن يعلم أحد أنه المالك الحقيقي، فمن هو طارق اسماعيل.

البداية كانت في عام 2013 حين أطلق راديو 9090 بعيداً عن سلطة ماسبيرو حيث كانت القناة الوحيدة وتم رفض طلبات بقية رجال الأعمال، وعاد اسم طارق اسماعيل في الظهور مرة اخرى مع بدء الاستعداد لإطلاق شبكة قنوات DMC بصفته المالك ، وللعلم فان هذا الرجل يعتبر الرجل الخفي فلا معلومات عنه بل قد تجد له صورة أو صورتين على محرك البحث جوجل مما يجعله الرجل اللغز، فكيف نهض ومن أين جاء بماله ومن يموله فجميعها أمور في علم الغيب، فجل ما نشر عن الرجل الخفي أنه رجل أعمال مصري، وهو مؤسس “شركة دي ميديا للإنتاج الإعلامي”، شغل منصب رئيس مجلس إدارة “شركة دي ميديا للإنتاج الإعلامي”، وعمل في تجارة الملابس في مدينة الإسكندرية،أسس “شركة الطارق للسيارات” في أواخر الثمانينيات، وكان أول موزع لسيارات “مرسيدس بنز” في السوق المصرية حتى عام 1997 وحاصل على بكالوريوس في الهندسة دون أن يعلم أحد عن هوية تخصصه في الهندسة.

وبالتالي يبقى السؤال الأخطر هل قناتي MBC” و”DMC” تنبعان من نفس المصدر ؟، وهل هما مملوكتان لمؤسسات صهيونية فيما الواجهات عربية ؟، هذا هو السؤال الذي سيظهر جوابه بعد بدأ الكثير من شرفاء الأمة في البحث عن السيرة الذاتية لملاك قنوات الضلال.

 

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ترامب يسمح للولايات المتحدة بالعودة إلى الصحة العالمية بشروط !

ميديا نيوز – أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه سمح لبلاده بالعودة إلى عضوية منظمة ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم