وذكرت الحكومة في بيان أن الوافدين إلى سلوفينيا الآن من دول الاتحاد الأوروبي لم يعودوا ملزمين بدخول الحجر الصحي 7 أيام على الأقل كما كان عليه الحال منذ مطلع أبريل.

وسجلت الدولة، التي يبلغ عدد سكانها مليوني نسمة، والمتاخمة لكل من إيطاليا والنمسا وهنغاريا وكرواتيا، 1464 إصابة بفيروس كورونا حتى الآن و103 وفيات، وكانت السلطات قد أعلنت انتشار الفيروس وباء في 12 من مارس الماضي.

وأوضحت الحكومة أن الأجانب، الذين تظهر عليهم أعراض عدوى كورونا لن يسمح لهم بالدخول.

وسيظل الحجر الصحي 14 يوما على الأقل قائما للقادمين من خارج الاتحاد الأوروبي، فيما عدا بعض الاستثناءات التي تشمل الدبلوماسيين ومن ينقلون الشحنات.

وقالت الحكومة إنه سيظل يتعين على المواطنين اتباع قواعد أساسية لمنع الانتشار المحتمل للعدوى.