الرئيسية / WhatsApp / بمناسبة اطلاق أغنية الفنانة” هالة هادي ” الجديدة” انا بالأربعة”..الفنانة ” هالة هادي”:اعتزّ بالجنسية اللبنانية..وافتخر بجنسيتي الأردنية

بمناسبة اطلاق أغنية الفنانة” هالة هادي ” الجديدة” انا بالأربعة”..الفنانة ” هالة هادي”:اعتزّ بالجنسية اللبنانية..وافتخر بجنسيتي الأردنية

بمناسبة  اطلاق أغنية الفنانة” هالة هادي ” الجديدة” انا بالأربعة”.

الفنانة ” هالة هادي”: لم اجد الدعم من المؤسسات الاعلامية اللبنانية.

اغنية “انا بالأربعة”، وجدت أصداء طيبة برسالتها الانسانية..وبساطة وجمال التصوير.

اعتزّ بالجنسية اللبنانية..وافتخر بجنسيتي الأردنية.

المخرجة” لانا”: فكرة اخراج الاغنية جاءت بالصدفة..وقد حققت نجاحا كبيرا.

ميديا نيوز  – بيروت – لبنان

غنت بصوتها الجميل و بإحساسها المرهف أجمل الأغنيات التي كتبها ولحنها لها أهم الشعراء والملحنين، وهي أيضاً التي جسدت مختلف الأدوار، ووقفت أمام عمالقة الشاشة، فغنت وأبدعت، ومثلت فبرعت.

إنها الفنانة ​هالة هادي​ التي إحتفلت بإطلاق كليب أغنيتها الجديدة “​أنا بالأربعة​”، من كلمات الشاعر بهاء الدين محمد، ألحان مدين، توزيع موسيقي طارق عبد الجابر، والكليب من إخراج لانا، حيث دعت مجموعة من الأصدقاء والإعلاميين إلى حفل عشاء في الجميزة في بيروت، تخلله غناء الفنانين واصف سعد وحسام سعد، كما غنت الفنانة هالة هادي، وكانت الأجواء جميلة جداً طغت عليها المحبة، وبارك الجميع لـ هالة عملها الجديد وتمنوا لها التوفيق الدائم.

وكان من بين الحضور صديقة هالة ،قمر الكويت، الزملاء نضال الأحمدية، مها سابك، زكريا فحام، هدى الأسير، والدة لاعب كرة السلة فادي الخطيب السيدة أمل الخطيب، الممثلة السورية ليليا الأطرش، الكاتبة داليا الحداد، الدكتورة شيرين شاهين، المحامية نائلة شربتلي، الفنانة رزان التي غنت أيضاً، مخرجة كليب “أنا بالأربعة” لانا وخطيبها كريم.

في لقاء مع الفنانة “هالة هادي”، أجابت فيه على مجموعة من الاسئلة.

  • كيف كانت الأصداء على اغنيتك الجديدة” انا بالأربعة”؟. 

الحمد لله، كل الذين تواصلوا معي من صحافيين وأصدقاء ومن الوسط الفني من شعراء وملحنين، كانوا مسرورين جداً بفكرة الأغنية والكليب، لأن التركيز في العمل هو على المرأة، لناحية كيف تؤدي رسالتها كزوجة وحبيبة وأم وعاملة، وأنها لا تقصر في واجباتها الزوجية والمنزلية والعملية.

هناك من تفاجأوا بأدائي في الكليب لأنهم لا يعلمون أني بدأت العمل الفني كممثلة، فأنا بدأت التمثيل مع الأطفال حين كان عمري عشر سنوات، ولي الكثير من الأعمال، انطلاقتي كانت في الأردن من خلال المسرح والإذاعة والتلفزيون، ومثلت مع كبار الممثلين الأردنيين والمصريين واللبنانيين والسوريين.

لماذا اختيار اللون الغنائي المصري، و ليس اللون الاردني كونك أردنية ، أو أغنية لبنانية كونك تقيمين في لبنان؟

أنا إنطلقت بالأغنية الأردنية، وخلال وجودي في الأردن غنيت من ألحان طلال مداح الذي عرفني على بليغ حمدي، وغنيت من ألحان محمد الموجي، وغنيت لملحنين مصريين في إذاعة الكويت، لكن انطلاقتي الفعلية كانت من مصر، حين ذهبت إلى هناك قدمت أول ألبوم مع الفنان حميد الشاعري، ولاقى الألبوم حينها نجاحاً كبيراً جداً، وبعدها قدمت أغنيات مصرية من ألحان سامي الحفناوي وإبراهيم فهمي وصلاح الشرنوبي، ونحن تربينا على الأغنيات المصرية، لذلك أحببت أن أقدم أغنية مصرية جديدة وهي “أنا بالأربعة”.

إضافة إلى ذلك، أنا قدمت أغنيات باللهجة البيضاء حين كنت في الأردن، وهذه الأغنيات يمكن إعتبارها أردنية ولبنانية في آن، وتعاملت مع أهم الملحنين الأردنيين، وعندما أصبحت مقيمة في لبنان، قدمت أغنيات من أعمال شعراء وملحنين لبنانيين، منهم الياس ناصر، مروان خوري، نزار فرنسيس، سمير صفير، بودي نعوم، طوني أبي كرم وجان صليبا.

  • كيف كانت أجواء العمل مع إبنتك المخرجة “لانا” التي أخرجت كليب “أنا بالأربعة”؟

فكرة الكليب تعود إلى “لانا”، فهي اهتمت بكل تفاصيل الكليب من الألف إلى الياء، فهي لديها حس فني عالٍ، فعلى الرغم من أنها تخصصت في العلوم الإنسانية والإجتماعية والإعلام، لكن لديها رؤية فنية وهي مستمعة جيدة وصوتها جميل. وبالنسبة لتعاملنا معاً في الكليب، فأنا كنت مرتاحة جداً، و استمتعت بالعمل معها، لذلك جاءت النتيجة إيجابية والأصداء رائعة أكثر مما كنا نتوقع.

  • بصراحة، هل تشعرين بأن هناك تقصيراً بحقك من قبل الإعلام والصحافة في لبنان وشركات إنتاج الأغنيات ومنتجي المسلسلات ومتعهدي الحفلات والمسؤولين عن المهرجانات؟

أنا بطبعي مسالمة، ولم يكن لي يوماً مشاكل مع أية جهة فنية أو صحافية، وأقولها وبكل صراحة، إني ألقى الدعم في لبنان فقط من الأصدقاء والصديقات الذين من بينهم إعلاميون وفنانون وشعراء وملحنون، وذلك على مستوى الدعم الفردي، ولكن لا يوجد لدي دعم فني أو إعلامي بالمعنى المتعارف عليه، حتى أن هناك جهات فنية وإعلامية أردنية تسألني لماذا لا تتم الإضاءة عليكِ إعلامياً في لبنان أو تشاركين في حفلات ومهرجانات في بيروت مع أنك مقيمة في هذا البلد؟ وأنا أقول إن الفنانين اللبنانيين حين يذهبون إلى الأردن تتم معاملتهم كأردنيين، وأنا أردنية مقيمة في لبنان وإبنتي لبنانية، لماذا أنا مغيبة؟ يؤسفني أن أقول لك إني تلقيت إتصالاً عرض عليّ خلاله أن أظهر في برنامج تلفزيوني معروف مقابل أن أدفع مبلغاً من المال.

  • هل كثرة الفنانين والفنانات الموجودين على الساحة الفنية، والذين هم من جنسيات مختلفة، هي التي تجعلك مغيبة؟

لطالما كانت هذه الساحة مكتظة بالفنانين، فعندما انطلقت من مصر كان هناك الفنانون المصريون وكانوا مشهورين، ومنهم هاني شاكر، عمرو دياب، محمد فؤاد، مصطفي قمر، منى عبد الغني، وكانت سميرة سعيد من المغرب، ولطيفة من تونس، وكان هناك من الخليج طلال مداح، نبيل شعيل وعبد الله الرويشد، ورغم ذلك نلت حقي والدعم الكافي من مصر كفنانة أردنية، فغنيت هناك في الكثير من الحفلات والمهرجانات ومع أهم النجوم، وكانت لي إطلالات كثيرة في برامج تلفزيونية عديدة، وكتبت عني الصحافة المصرية، ولكن في لبنان الأمر يختلف، فأنا أقيم هنا منذ العام 2003، ولقاءاتي الإعلامية والصحافية تكون عن طريق لقائي صدفة بإعلامي أو مخرج أو غيرهما، وذلك يشعرني بأني غير موجودة في لبنان، على الرغم من أن الجميع يعلم أني أعيش هنا، وأذكركم بأني أحمل أيضاً الجنسية اللبنانية التي أعتز بها، وأفتخر بجنسيتي الأردنية.

بسبب محبتي الكبيرة للبنان، لم أقبل بأن أهرب من هذا البلد في حرب تموز 2006 التي امتدت إلى العديد من المناطق، حينها كان كل الأهل والأصدقاء والأصحاب يتساءلون لماذا قررت أن أبقى في لبنان على الرغم من أن هناك الكثير من اللبنانيين الذين غادروا البلد، فأنا بقيت هنا، وكانت لانا لا تزال طفلة صغيرة، لأني إعتبرت أنني إذا قررت الهروب بسبب الحرب، أكون قد خنت البلد الذي أعيش على أرضه وأستنشق هواءه.

وفي لقاء مع مخرجة كليب “أنا بالأربعة” لانا”، وحول تجربتها بإخراج الفيديو كليب للاغنية قالت :”القرار بأن أكون مخرجة الكليب جاء بالصدفة، وذلك بعد أن كنت أتحدث مع هالة في عدة أفكار، إلى أن طلبت مني أن أخرج العمل”.

وأضافت :”ولأن هالة والدتي، كنت قادرة على توجيه ملاحظاتي بسهولة، وطبعاً كان هدفي الأساسي أن أظهرها بأجمل صورة”.

وعن ردود الفعل التي تلقتها على إخراج الكليب، قالت لانا :”الردود كان أغلبها إيجابياً، ومنها أن هناك رسالة عميقة في الكليب، ولكن مع حس كوميدي خفيف، ونقد للرجل بشكل لطيف، وأننا قدمنا المرأة في جميع حالاتها“.

 

تعليقات فيسبوك

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عقوبات أميركية على شخصيات وشركات لبنانية دعمت حزب الله..!

واشنطن – ميديا نيوز – فرضت وزارة الخزانة الأميركية، الجمعة، عقوبات على شخصيات وشركات لبنانية ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم