الرئيسية / WhatsApp / تخوف شعبي من سيطرة حماس على الضفة

تخوف شعبي من سيطرة حماس على الضفة

رامي عبدالله – ميديا نيوز – لا يخفى على أي من المتتبعين للشأن الفلسطيني، سعي حماس الدؤوب لتأجيج الوضع في الضفة الغربية، فمنذ اليوم الأول لوقوع قطاع غزة تحت سيطرتها صيف العام 2007 بدأت الحركة الإسلامية تخطط لبسط نفوذها عل الضفة عبر خلق قطيعة بين السلطة الفلسطينية والسكان هناك.

مؤخراً وبعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن بنود صفقته للسلام والتي تقضي بحصول الفلسطينيين على دولة منزوعة السلاح عاصمتها القدس الشرقية، بدأت طبول الحرب تدق في الضفة الغربية على مرأى ومسمع القيادات الفتحاوية.

إعلان السلطة الفلسطينية صراحة استعدادها لاتخاذ قرارات قاسية للرد على المحاولات الأمريكية لقبر الحلم الفلسطيني المشروع، جعل العديد من الأصوات تتعالى داخل الضفة للتهدئة داعية الرئيس أبو مازن للتحلي برصانته وحكمته المعهودة.

يدرك سكان الضفة أن دخولهم في مواجهة مع دولة الاحتلال لن يخدمهم، فبسبب الاختلال في ميزان القوة قد يؤدي اتخاذ أي خطوات تصعيدية ضد إسرائيل إلى خلق فراغ في السلطة في رام الله ستسعى حماس بكل ما أوتيت من قوة لملئه.

أحد المواطنين اعتبر أن سيناريو الحرب لا يخدم أحداً غير إسرائيل وحماس، حيث تحلم حكومة الاحتلال بمهاجمة الضفة تحت غطاء الدفاع الشرعي عن النفس الذي سيحميها من المساءلة الدولية، أما حماس فتعلم يقيناً أن السلطة قد تخسر كل قوتها في حالة دخولها في مواجهة مباشرة مع جيش الاحتلال نظراً لعدم تكافؤ القدرات العسكرية.

قناعة الفلسطينيين في الضفة بأن موعد المواجهة المباشرة مع قوات الاحتلال لم يحن بعد جعلهم ينحازون لدعوات التهدئة لاسيما وأن الإدارة الأمريكية لم تبدي حتى اللحظة أي رغبة قوية في فرض هذه الصفقة على الشعب الفلسطيني.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تحديات أمنية بالضفة الغربية و السلطة بالمرصاد

مراد سامي – ميديا نيوز – باشرت الشرطة الفلسطينية الأسبوع الماضي التحقيق في ملابسات مقتل المواطن ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم