الرئيسية / WhatsApp / جدل في الاردن بعد “تحريم” الارجيلة والسيجارة الإلكترونية !!

جدل في الاردن بعد “تحريم” الارجيلة والسيجارة الإلكترونية !!

ميديا نيوز – عمان – كشفت ارقام ومعطيات صدرت عن وزارة المالية في الحكومة الاردنية عن”نقص ملحوظ” لا يقل عن 100 مليون دينار في واردات الخزينة من رسوم السجائر وفي الربع الاول من العام الحالي بالرغبة من وجود “إمبراطور التبغ المهرب” عوني مطيع في السجن للشهر الثالث على التوالي.

وكانت المعطيات الرقمية الخاصة بعوائد السجائر في العام الحالي وحتى اللحظة اثارت القلق في البعد المالي للحكومة وتسببت بجدل له علاقة بفرض رسوم على السجائر الإلكترونية حيث اصدرت دائرة قاضي القضاة فتوى شرعية تعتبر الأرجيلة والسيجارة الإلكترونية “حرام شرعا”.

 ويبدو ان دراسات رقمية لا تعلنها الحكومة قد اشارت إلى اتجاه الاف الاردنيين لإستبدال السجائر العادية بالإلكترونية بسبب الضيق الاقتصادي وإنخفاض القدرات الشرائية وهو أمر دفع لجنة حكومية للتوصية بمنع السجائر الإلكترونية.

جدل السجائر بهذا المعنى إتخذ طابعا سياسيا ودينيا خلال الاسابيع الاربعة الماضية.

لكن المفارقة الاهم ان واردات الخزينة من ضرائب السجائر تقلصت بنسيبة كبيرة جدا وملحوظة بالرغم من إلقاء القبض على الموصوف بأنه إمبراطور التبغ المهرب عوني مطيع وتفكيك شبكته العملاقة والاقليمية  في مجال تصنيع السجائر المزورة  حيث تقديم نحو 32 شخصا للمحاكمة.

ويعني ذلك ببساطة بان تهريب السجائر لا يزال فعالا في السوق المحلية وبان شبكات تهريب سجائر أخرى تنشطت  ولا تزال تعمل بنشاط بعد”تحييد مطيع وشركاته” وبأن الضربة التي وجهتها الحكومة لشبكة مطيع لم تنتهي بوقف التهريب بل ادت لنقصان في واردات الخزينة.

وكانت السلطات قد اقرت علنا وبتقارير رسمية بان تهريب السجائر لا يزال فاعلا وطالبت اصوات برلمانية الحكومة بإجراءات جادة وعميقة ضد تهريب السجائر.

 إلى ذلك تأجلت جلسة جديدة في محاكمة التبغ المهرب ويستمر التحقيق القضائي في مسارات غامضة في محكمة أمن الدولة .

وكان المتهم الرئيسي الثاني في قضية مطيع مدير عام الجمارك الاسبق الجنرال وضاح الحمود قد اصيب بأزمة صحية ودخل المستشفى الاسبوع الماضي تحت الحراسة حسب مديرية الامن العام.

 

راي اليوم

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الديكتاتورية الجديدة في الإعلام الرياضي ..!!

صالح الراشد نقف مشدوهين من هول ما يحصل في الإعلام الرياضي العربي, بسبب الرغبة الجارفة ...