الرئيسية / WhatsApp / حكومات تصنع ثقافة الإلهاء وسياسات التلهية!!!

حكومات تصنع ثقافة الإلهاء وسياسات التلهية!!!

النائب السابق المهندس سليم البطاينة

*٠ في كتابه ( أسلحة صامتة لحروب هادئة ) SILENT WEAPONS QUIET WARS تحدث الفيلسوف الأمريكي Avram Noam Chomsky’s عن فكرة إلهاء الشعوب والمجتمعات ، وعن ثقافة السيطرة على الرأي العام والتحكم في توجهاته ، وقال إن وسائل السيطرة على الشعوب تتضمن معاملة الشعوب بوصفهم أطفالاً ، وأستثارة عاطفتهم بدلاً من فكرهم لتعطيل التحليل المنطقي والحس النقدي لديهم !!و إبقائهم في حالة جهل ؟ فكل ما يقال في وسائل الأعلام ليس صحيحاً ، ولا يمكن النظر إليه على أنه يمثل الحقيقة الكاملة ؟ فمن يدير هذه السياسة يضحك كل يوم على الناس كل صباح ، ويُمعن في استغفالها !!!!!! فالألهاء هو عملية تحويل وإبعاد الرأي العام والفكر عن المشاكل والأمور المهمة إلى مشاكل أقل أهمية وأكثر صدى بأستعمال الأعلام المضلل وطرق أخرى غير قابلة للاكتشاف ، سياسة الإلهاء هي مهارة وذكاء !!!!!! فالرأي العام هو قوة الشعوب التي يجهلها كثير من مواطنيها ؟ فالدول تُدرك قوة الرأي العام أكثر من العامة أنفسهم ٠

*٠فمثل تلك السياسات الإلهائية نجدها ونلمسها بأستمرار !!!! فعندما تقع الحكومات في أزمة داخلية ويُصعب عليها حلها والصعوبة تجعلها تشعر بخطر يهدد كيانها ووجودها ، فأنها تلجأ إلى عملية ( الادارة بالازمة ) وتعني خلق أزمة معينة سواء داخلية أو خارجية لتوجيه الرأي العام الداخلي عن الأزمات التي تتخبط بها الدولة وتفشل في تحقيق مطالب مواطنيها وحل مشاكلهم ، عندها تلجأ إلى قضايا هامشية بعيدة كل البعد عن المشاكل الحقيقية للمواطنين ، ويتم النفخ بها عبر وسائل الأعلام أو أي وسيلة أخرى حتى تكبر وتضخم ويتوجه إليها الرأي العام ليلتهي بها ، وإغراق البلاد في اشكاليات لا تفيد ، وإبعاد الناس عن التفكير والسؤال عن قضايا كثيرة مثل البطالة والفقر والعدالة الاجتماعية والجباية التي لا تنتهي ، والمديونية وخطورتها !!!!! فسياسة الإلهاء تقوم على صناعة الأفكار التي تلهي أكثر مما توقظ وتسلب أكثر مما تفيد ٠

*٠ النخب السياسية الأردنية والأعلامية تخضع لتلك اللعبة والتي يقصد منها إلهاء الناس بمشاكلهم المعيشية وهموم أرزاقهم حتى تستهلك وقتهم وتستحوذ على تفكيرهم ، بحيث لا يبقى لديهم متسع من الوقت للتفكير في غير همومهم المتجددة والمتعددة ، فهناك وسائل أعلام خاصة تعمل على ترويج الأحداث الزائفة (Pseudo Events) وهي حدث يتم تنظيمه وتقديمه لعامة الناس بطريقة تجعلهم يرونه حدثاً ذَا أهمية عظمى !!! بالتحكم والسيطرة على الرأي العام أصبح علماً مستقلاً يُدرس في أكثر الجامعات العالمية رُقياً ، فالتحكم بالجماعات أسهل بكثير في التحكم في الفرد

*٠ استراتيجيات الإلهاء قديمة ، وفِي التاريخ الحديث تبناها الزعيم النازي ( أدولف هتلر ) صاحب المقولة الشهيرة ( إذا أردت السيطرة على الناس أخبرهم أنهم معرضون للخطر وأنهم تحت التهديد ، فالفيلسوف والمفكر الأمريكي Noam Chomsky قال حول إستراتيجية الإلهاء ، أنها عنصر أساسي في التحكم في المجتمعات عبر تحويل انتباه الرأي العام عن المشاكل الهامة ؟؟؟ فيومياً نشاهد كثيراً من المضحكات المبكيات !! فحين تتوارى وتغيب استراتيجيات تمكين الشعوب ومكافحة الفساد والهدر المالي وتحقيق العدالة والمساواة ، تبرز الى الواجهة قضايا عديدة وهامشية تافهة ينشغل بها الرأي العام !!!!!!! غيبوبة العقل والسير بخطى مترنحة والتشبث بالأفكار الكسيحة التي ترفض الحقيقة والوعي تقود إلى مجاهل الحيرة ولربما إلى شفير الهاوية ؟؟؟؟ قيمة الوطن أنك تجد فيه العدالة من أي مكان أخر ، وأن تجد فيه الحب أكثر من أي مكان أخر !!!!!

تعليقات فيسبوك

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجبير: مصممون على محاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي

ميديا نيوز – الرياض- قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الأحد، إن البحث عن جثة الصحفي ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: