الرئيسية / WhatsApp / خطوة غير مسبوقة.. شقيقة ملك تايلاند تترشح لرئاسة الوزراء

خطوة غير مسبوقة.. شقيقة ملك تايلاند تترشح لرئاسة الوزراء

  • هي ممثلة وزوجة أمريكي

ميديا نيوز – بانكوك – انضمت شقيقة ملك تايلاند، ماها فاجيرالونكورن، إلى السباق الانتخابي على منصب رئيس الوزراء، الجمعة؛ كمرشحة عن حزب شعبوي في خطوة غير مسبوقة من أحد أفراد العائلة المالكة، قد تقلب موازين أول انتخابات تجرى في البلاد منذ الانقلاب العسكري في عام 2014.

وأعلنت الأميرة “أبولراتانا راجاكانيا سيريفادهانا بارنافادي” (67 عاماً)، الشقيقة الكبرى للملك، ترشحها عن حزب مؤيد لرئيس الوزراء المخلوع تاكسين شيناوترا، الذي كان رمزاً محورياً في الاضطرابات السياسية واحتجاجات الشوارع التي عصفت بالبلاد لأعوام.

وأحد منافسي أبولراتانا الرئيسيين في الانتخابات التي تجرى يوم 24 مارس المقبل، هو رئيس الوزراء برايوت تشان أوتشا، قائد الجيش السابق الذي أعلن يوم الجمعة خوض الانتخابات.

ولم يتضح حتى الآن إن كان ترشح أبولراتانا، التي أدت دور البطولة في مسلسلات تلفزيونية تايلاندية، وعاشت في ولاية كاليفورنيا الأمريكية لأعوام، حظي بموافقة من الملك فاجيرالونكورن.

أبولراتانا كانت قد تنازلت عن ألقابها الملكية في عام 1972 عندما تزوجت من الأمريكي بيتر جنسن، الذي كان زميلها في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. وعاشت في الولايات المتحدة أكثر من 26 عاماً حتى طلاقها في عام 1998.

وطلب حزب الإصلاح الشعبي الصغير المؤيد للجيش من مفوضية الانتخابات التحقق من أن ترشح الأميرة لا ينتهك القوانين التي تمنع الأحزاب من اللجوء لأفراد من العائلة المالكة في حملاتهم.

ويتعين على مفوضية الانتخابات إعلان قرارها بشأن قبول أو رفض أي مرشح بحلول يوم الجمعة المقبل.

جدير بالذكر أن أبولراتانا عادت إلى تايلاند بشكل نهائي في عام 2001، وتؤدي مهام ملكية لكنها لم تسترد جميع ألقابها الملكية. ويعاملها المسؤولون على أنها واحدة من أفراد العائلة المالكة.

 

تعليقات فيسبوك

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حظك وتوقعات الفلك لبرجك ليوم الجمعة 19-4-2019

ميديا نيوز – لا يزال القمر المكتمل يتنقل في برج الميزان الهوائي ما يعني ان ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: