الرئيسية / WhatsApp / دائرة المرأة في نقابة الخدمات العامة محافظات غزة تحيي حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة بمطالبتها بالتصديق علي اتفاقية 190 التي أقرتها منظمة العمل الدولية

دائرة المرأة في نقابة الخدمات العامة محافظات غزة تحيي حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة بمطالبتها بالتصديق علي اتفاقية 190 التي أقرتها منظمة العمل الدولية

غزة – ميديا نيوز – بمشاركة المئات من العاملات المنتسبات لنقابة الخدمات العامة في محافظات غزة وبحضور مسئولة المرأة والمنسقة الوطنية في الاتحاد الدولي للخدمات النقابية سميرة عبد العليم ورئيس النقابة العامة للخدمات العامة النقابي بشير السيسي ومسئول جبهة العمل النقابي والمنسق الوطني للخدمات العامة النقابي الياس الجلدة ومسئول نقابة الخدمات العامة في محافظة خانيونس النقابي نصر الله جرغون والعديد من الشخصيات النسوية والسياسية ومسؤولي الأحزاب في غزة وبالشراكة مع مركز ابن النفيس للنباتات الطبية والمكملات الغذائية والشركة الحيوية الطبيعية نظمت دائرة المرأة لقاءا علي شرف حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة بعنوان النساء تحديات وانجازات وتحت شعار “” أصوات ضد العنف ” حيث أدار اللقاء الذي افتتح بالسلام الوطني الفلسطيني النقابي ياسين أبو عودة منسق البرامج في جمعية المرأة العاملة والاعلامية نيرة الصالح حيث تحدثت سميرة عبد العليم عن حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة والتي تحمل هذا العام هدفا مهما وهو ” العنف الاقتصادي المبني علي النوع الاجتماعي” متحدثة عن واقع النساء والاضطهاد التي تتعرض له في بيئة العمل في ظل غياب الحماية القانونية للنساء واتاحة الفرص لأصحاب العمل بالتغول ضد العاملات متناولة النسب للنساء المعنفات في سوق العمل وتطرقت عبد العليم لواقع النساء البدينات والاضطهاد التي يتعرضن له جراء عدم قبولهن بالوظائف قائلة ان ما يحكم عمل المرأة هو الكفاءة وقدرتها علي العمل وقد اكدت سميرة عبد العليم علي أهمية المصادقة علي الاتفاقية الدولية اتفاقية 190 المنادية بعدم التميز والتحرش للنساء في سوق العمل مطالبة الرئيس بالمصادقة عليها لضمان تغير ايجابي في حياة النساء وطالبت المؤسسات النسوية ووزارة المرأة بتنبي هذه الاتفاقية والضغط علي مؤسسة الرئاسة بالتصديق عليها.

وبدوره أكد الدكتور محمود الشيخ علي مدير مركز ابن النفيس علي أهمية دور النساء بالمجتمع وضرورة توحيد الجهود لمناهضة العنف ضد المرأة مستطردا لقصص واقعية تحاكي العنف المسلط علي النساء البدينات وكيفية التعامل مع هذا العنف .. وأكد الشيخ علي علي أهمية اللقاء لأنه يفتح الآفاق أمام الجميع علي كيفية توحيد الهدف وفتح افاق جديدة لتعاون المشترك بين المركز والنقابات لصالح النساء وبدورها أكدت دكتورة ميس زقوت ممثلة الشركة الحيوية الطبيعية علي أهمية مشاركتهم في هذا اللقاء وخصوصا وأن هناك عنف مسلط علي النساء من قبل الاحتلال والمجتمع وهذا العنف يحتاج للمصادقة علي اتفاقية 190 لكي تتغلب النساء علي كافة اشكال التميز مؤكدة علي أهمية دور نقابة الخدمات في توجيه وتوعية النساء العاملات من أجل نيل حقوقهن.

ومن جانبه أكد الدكتور يوسف عوض الله مدير قسم الصحة النفسية في عيادة رفح المركزية علي خطر العنف المسلط علي النساء وخصوصا النساء العاملات والتي يكونن عرضة للتحرش والاضطرار للقبول والصمت في ظل عرف وتقاليد المجتمع الذي يحمل المرأة سبب كل السلبيات حتى لو كانت مسلطة عليها واستطرد د يوسف علي ان عدد كبير من النساء يصبن باكتئاب ومرض بسبب الضغوطات التي تتعرض لها وهناك اعداد كثيرة من النساء اللواتي حاولن الانتحار.

هذ وتخلل الحفل فقرات فنية من التراث الفلسطيني وفقرة شعرية عن العنف ضد النساء وانتهي اللقاء بتقديم توصيات من المشاركات والتقاط الصور التذكارية رافعين شعار لا للعنف ضد النساء ..معا لتطبيق اتفاقية رقم 190.

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.