الرئيسية / WhatsApp / سقوط قبل العيد ..!!

سقوط قبل العيد ..!!

رندا البياري

ميديا نيوز – سقطت المؤسسات والجمعيات تباعاً في شهر رمضان الكريم، بعد أن أنفقت عشرات الملايين لإطعام مجموعات من السياسيين والإعلاميين والاقتصاديين والرياضيين ، الذي لا يحتاجون هذه الولائم لقدرتهم على طهي مثلها في منازلهم، منا يعني ان هذا الإنفاق جاء في غير موضعه، وغايته الحصول بعض المكتسبات سواءً كانت مالية أو خدماتيه وربما تكون مجرد ترويج لصاحب الدعوة الساعي لإلتقاط أكبر عدد من الصور ، تحت شعار العلاقات العامة الذي ينص ” لا يهم ان تفعل الخير لكن مهم ان يعرف الناس انك تعمل الخير”، وبالتالي فان هذه موائد نفاق وليس موائد خير وتفيطر صائم .

ان حجم النفاق وصل حداً لم يصله في السابق، كون الولائم كانت تقام في السر، أما اليوم وبفضل وسائل التواصل الاجتماعي اختفت الأسرار وأصبح كل شيء في العلن، فالإيمان ان لا تعلم شمالك عما تنفق يمينك، لكننا في عصر النفاق والسقوط والمنانيين في رمضان حتى وصل البعض الى الدرك الأسفل من النار، بل ان الله حرم عليهم ريح الجنة ، فموائدهم تسعر فيها النيران ولا تجارة مع الله فيها، لذا فهي تذهب مع الريح ولا يلقى لها أثر.

ان حجم الإنفاق في هذا العام كان فلكياً، ولو تم جميع هذه الأموال ودفعها بدلاً عن الغارمين والغارمات، لأصبح في الكثير من بيوت الأردنيين عيدا قبل العيد، ولزاد رمضان بهجة ولكان العيد في هذه الأسر سعادة لا يدانيها سعادة، ان المبالغ التي أنفقت رئاء الناس بعشرات الملايين، وهي تكفي للإفراج عن الآلاف المساجين، لكن أصحاب المال وكالعادة ضلوا الطريق وتاهوا عن طريق الحق والصواب، فسقطوا سقوطاً مدوياً قبل العيد كون الكثير من الغارمات والغارمون لان يكبروا تكبيرات العيد بين أطفالهم، لذا فان الضياع في المجتمع يزداد والهوة الاجتماعية تتسع.

ان سقوط ما قبل العيد يعني سقوط القيم والأخلاق والإنسانية وانتشار النفاق والمرائاه والخداع، فضاعت فضائل الشهر الكريم وجمعت الموائد غير مستحقيها، فشعرنا بوجود للكرام على موائد اللئام ، لكن الصورة النهائية تمثلت بوجود الباحثين عن البقاء في صورة الحدث على موائد الباحثين عن ظهورهم في صورة وأي صورة.

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسرح ارتيمس…برنامج العائلة..تنويعات للاطفال..وموسيقى وغناء ينتمي للزمن الجميل.

  رسمي محاسنة: ميديا نيوز “مسرح ارتيمس”…لن نعود لتاريخ المعبد القديم.. لكن الى ذاكرة مهرجان ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم