سلالة “أوميكرون” تنذر بتشديد القيود الاحترازية في المغرب

ميديا نيوز – قراءة صحف نهاية الأسبوع نستهلها من “العلم”، التي نشرت أن سرعة انتشار المتحور الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون” قد تدفع المملكة إلى التفكير في العودة إلى تشديد القيود.

وأوردت الجريدة تصريحا لمولاي المصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، قال فيه إن المعطيات الوبائية تشير إلى أنه إذا كان هناك تزايد في حالات الإصابة والإماتة والحالات الخطرة والضغط على غرف الإنعاش بالمستشفيات، فإن المغرب سيعود إلى تشديد القيود للحفاظ على المكتسبات وتجنب الكارثة، أما إذا ظلت الوضعية الوبائية متحكما فيها فلا داعي للقلق.

من جانبه، أكد البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة وعضو اللجنة العلمية الوطنية، أن التلقيح، وكذا الإجراءات الاحترازية، على بساطتها، ناجعة لمواجهة جميع السلالات المتحورة.

وأوضح الإبراهيمي أنه بالرغم من الوضع الوبائي العام مع ظهور المتحور الجديد “أوميكرون”، فإن من اللازم الاستمرار في التواصل السلس مع الناس وشرح الأمور المرتبطة به، على اعتبار أهمية التواصل للرد على المعلومات الخاطئة وتوضيح اللبس لدى البعض، معربا عن أمله في العودة قريبا إلى معانقة الحياة الطبيعية، رغم خطورة السلالات التي تظهر بين الفينة والأخرى.

كما ذكرت الجريدة أن زينب قيوح، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، ونائبة رئيس جهة سوس، انتخبت بالإجماع رئيسة لجمعية “دار الطالبة” بأكادير، بعد انتدابها من طرف مجلس جهة سوس ماسة لتمثيله في المكتب المسير للدار خلال الجمع العام، قبل أن تنتخب بالإجماع رئيسة للمكتب خلفا لمحمد أوريش البرلماني السابق عن حزب العدالة والتنمية، الذي ظل يشغل رئاسة هذه الجمعية عدة سنوات.

ونشرت “العلم” أيضا أن قصور الغدة الدرقية يهدد استقرار الوضع الصحي للأطفال، حيث أوضحت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين أن قصور الغدة الدرقية يعني انخفاض إنتاج هرمونات الغدة الدرقية.

وأضافت الرابطة أن قصور الغدة الدرقية لدى الأطفال ينقسم إلى نوعين: خلقي ومكتسب، مشيرة إلى أن قصور الغدة الدرقية الخلقي يحدث بسبب عدم نمو الغدة الدرقية بشكل كاف قبل الولادة أو بسبب نقص اليود أثناء الحمل. أما قصور الغدة الدرقية المكتسب فيحدث بعد الولادة على سبيل المثال بسبب الإصابة بما يعرف بـ”التهاب الغدة الدرقية لهاشيموتو” أو الخضوع للعلاج الإشعاعي.

وإلى “المساء”، التي ورد بها أن عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بشيشاوة تمكنت من اعتقال شقيقين بدوار عين البيضة بجماعة المزوضية بإقليم شيشاوة، إثر الاشتباه بضلوعهما في مقتل مسن في عقده الثامن، بسبب نزاع على تعاونية فلاحية.

كما نقرأ ضمن مواد الجريدة أن نقابة الاتحاد المغربي للشغل انتقدت ضعف القدرة الشرائية للمغاربة بسبب الارتفاع الجنوني في أسعار جميع المواد، خاصة المواد الغذائية الأساسية والسلع والخدمات الاجتماعية، مما انعكس سلبا على جيوب الفئات المستضعفة، وزاد في فقر الطبقة المتوسطة، وخلق حالة احتقان وتذمر اجتماعي، انتهت برفع أصوات عمالية وجماهيرية للمطالبة بالحماية من هذا المسلسل الممنهج ضدها.

“المساء” ذكرت أيضا أن عناصر الدرك الملكي بتامنصورت اعتقلت شيخا قرويا يشتغل بالملحقة الإدارية الأطلس بتامنصورت بالجماعة القروية حربيل، بعد ضبطه متلبسا بتسلم رشوة بقيمة 4000 درهم. وأشار الخبر إلى أن مواطنا تقدم بشكاية إلى رئاسة النيابة العامة عبر الرقم الأخضر، أوضح فيها أنه تعرض للابتزاز من طرف الشيخ القروي المذكور، الذي طلب منه مبلغا ماليا قدره 4000 درهم من أجل التغاضي عن بناء عشوائي.

ومع اليومية ذاتها، التي نشرت أن المحكمة الابتدائية بمدينة بلقصيري أدانت 20 عاملا زراعيا، بينهم أربعة متقاعدين، بشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 1000 درهم لكل واحد منهم، بعد متابعتهم بتهمتي عرقلة حرية العمل وإحداث خسائر، بعد أن احتجوا على سوء أوضاعهم.

أما “بيان اليوم” فورد بها خبر تسليم 14 حافلة للنقل المدرسي وسيارات الإسعاف لبعض الجماعات الترابية بجهة الدار البيضاء سطات.

وأوضحت الجريدة أن هذه العملية تندرج في إطار تعزيز المنظومة الصحية، والنهوض بقطاع التعليم، ومحاربة الهدر المدرسي، وتحقيق التضامن المجالي، الذي يعد إحدى الركائز الأساسية لبرنامج تنمية جهة الدار البيضاء ـ سطات، وكذا في إطار تقريب الخدمات الأساسية من المواطنين بالعالم القروي.

هسبرس

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: