الرئيسية / WhatsApp / سياسة التعليم.. والنهوض ..ومهنة (معلم)

سياسة التعليم.. والنهوض ..ومهنة (معلم)

د.عساف الشوبكي

حتى يرتقي التعليم العام ويرتفع مستواه وتعود الثقة بمدارس الحكومة ومدارس الذكور بالذات ، لا بد من تغيير السياسة التعليمية في وطننا بحيث تكون مرتبطة ارتباطاً وثيقاً وأكثر بثقافة مجتمعنا الاردني المستندة إلى مبادئ ديننا الحنيف وشريعتنا الاسلامية السمحة في تربية الأجيال وفي التصرفات والسلوك والتعامل والأخلاق والمُثل والقيم إضافة للمعرفة الوطنية والتاريخية بالوطن والأمة وحضارتها، وغرس روح الانتماء الحقيقي للأردن ضمن مناهج تربية وطنية نظرية وعملية كفؤة لنتخلص من كثير من المشاكل الاجتماعية التي أصبح واضحاً أن من أهم أسبابها، غياب دور المدرسة التربوي والتوجيهي للطلاب مكملاً لدور الأسرة ومتعاوناً معها للوصول الى نتاجات عالية الجودة ، ومتلازماً مع كل ذلك الإهتمام بكل عناصر العملية التعليمية وبخاصة المعلم ورفع كفاءته العملية وسويته المعاشية والحياتية بحيث يصبح التعليم مهنته ولا يستعين بمهنة اخرى سوى مهنته(معلم) لتساعده على العيش ، وإعادة الهيبة له ورفع مكانته الاجتماعية، وانتقاء المعلم القيادي قبل ذهابه للجامعة وإعداد المعلم في الجامعةإعداداً تربوياً ووطنياً وتوجيهاً عملياً ونظرياً وتأهيله تأهيلاً مهنياً أكثر بعد التحاقه بالعمل ومواجهته للصعوبات في الجامعات وأن يتم الاهتمام بالمناهج والمحتوى التعليمي وتطويرها بما يواكب ما وصل اليه العلم والتقدم الحضاري والتكنولوجي في العالم اضافة الى الإختيار الرشيد والحكيم للقادة التربويين في الميدان والذين يقع على عاتقهم التنظيم وتنفيذ السياسات والخطط والبرامج والمراقبة وتوليف الطاقات والتحفيز والتنشيط ومضاعفة الجهود والتقييم والتقويم والمحاسبة والمساءلة ، والاهتمام بالمدرسة والبيئة التعليمية الحاضنة للعملية التعليمية والتدريسية .

وعليه ونظراً للاكتظاظ في الغرف الصفية وأعداد الطلبة الكبيرة وعدم استيعاب المدارس الحكومية لهذه الأعداد نتيجة غياب التخطيط السليم فإن أولوية الدولة يجب أن تكون الآن بناء مئات المدارس الحديثة لاستيعاب ابنائنا و الملبية لحاجات الطلبة ومعلميهم والمحفزة للتعليم والمزودة بالمختبرات وبوسائل العلم والمعرفة الحديثة المتوازية مع إحتياجات المنهاج والمحتوى التعليمي والبحث العلمي والمحتوية على الملاعب والساحات والمرافق الصحية بحيث تكون المدارس جاذبة وليست منفرة.

وللوصول إلى الأهداف والغايات يجب لا تتغير سياسة التعليم والخطط والبرامج والأهداف المقترنة بها بتغير المسؤولين عن التعليم و تتبدل بتبدل الوزراء، وضمن هذا الإطار وسريعاً على الحكومة ممثلة بوزارة التربية والتعليم النهوض والارتقاء بالتربية ، وبالتعليم واعتماد نهج الإبداع والتميز والجودة في جميع المدارس المقترن بثقافتنا وليس بثقافة غيرنا، وأن تُشّرع أبواب الوصول الى المعرفة من كل مصادرها في كل أرجاء الدنيا ، وعليها اليوم أن تتحاور مع المعلمين وتعطيهم حقهم وأن تعمل مرحلياً وعلى المدى المتوسط والبعيد لرفع كفاءات وكفايات المعلمين والمدارس وبخاصة مدارس الذكور، والعمل دون تأخير وبجدية لوضع استراتيجية نهوض تربوي وتعليمي وطني شاملة للنهوض بالتعليم العام والذي سينهض بالوطن لأن لا نهوض بالوطن دون النهوض بالتعليم .

 

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لجنة الانتخابات بالجزائر تطلق سباق الرئاسة‎..!

الجزائر – ميديا نيوز – شرعت اللجنة العليا للانتخابات بالجزائر، الخميس 19 سبتمبر/أيلول 2019، في ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم