الرئيسية / WhatsApp / سَـ ينمو الحُلُم: تحرّكات الفقراء  … متى تتحوَل إلى ثورات سياسية؟

سَـ ينمو الحُلُم: تحرّكات الفقراء  … متى تتحوَل إلى ثورات سياسية؟

هشام زهران – ميديا نيوز  – يوتوبيكو

ربما آن الأوان لنبدأ في وضع مخطوطة كتاب بالعنوان أعلاه في رؤية نقدية للربيع العربي تتضمن تحليل الحاضر واستشراف المستقبل كشهود عيان تارة ،ومشاركين في الحدث تارة أخرى… وصُنّاع أحداث أحياناً…

وربما تكون هذه الكلمات مقدمة للكتاب لو أمهَلَنا العمر واستقرّت بنا السفينة على شاطيء

كتبنا هنا في صحيفة “صوت العرب” وفي صحف ورقية “يومية وأسبوعية ولقاءات متلفزة”..كتبنا عشرات المقالات على مدار عقود حول مفهوم” الثورات والتحرّكات”  وخصوصا الثورة الفلسطينية وتحركات الربيع العربي …وحرصنا على التصنيف ((السيميائي)) بين المصطلحات(تحرّكات..حَركات..ثورات) وما زلنا نُصرُّ أنّ المستقبل القادم أفضل للمنطقة العربية ، و أنّ ما سُميَّ ربيعا عربيا ليس سوى التجريب الاوَل..ومنذ تونس مرورا بمصر والسودان .. والآن تحرّكات الفقراء في لبنان كلها تجريب أوّلي لثورات حقيقية قادمة ستُغيّر مجرى التاريخ…وخارطة العالم..نثقُ بذلك..!!

نعم هي ثورات فقر ونقص خَدَمات وليست ثورات سياسية واعية مبرمجة ، و هي رد فعل مباشر طبيعي لارتفاع نِسَب الظلم والبطالة والقهر وهي أقرب لمُصطلح “فورات” تقودها جماهير عفوية في “هَوَس اللاوعي الجمعي” ومكمن الخطر مَنْ يَتَلقّفها…أمُستعمرٌ يتربّص بأحلام الشباب ويخشى بركان الغضب فَيُسقط أنظمة استخباراتية بالبراشوت على رؤوسهم –كما “السي سي ” ليزدادوا خيبة على خيبة وإحباطا …فيقفون طوابير أمام “سفارات الذل” بانتظار تقديم طلب هجرة أو يبيعون المصاغ الذهبيّ بتحريض من الزوجة العقيم وصولاً إلى الانتحار غرقا في قوارب الموت..!!

المحصّلة….  لدينا فراغ برامجي كبير ونفتقر للقيادة الواعية مع انه لدينا في بلادنا عشرات الالاف من المبدعين والعلماء والمثقفين ، وقبل كتابة المقال بساعات كنت أقرأ خبر اختيار ناسا للشاب العربي التونسي” زياد التايب” واحدا من أفضل عشرة مخترعين عالميا للعام 2019 ..

ينقصنا مشروع سياسي جماعي بروح الفريق..وتكثيف جَمعي للأفكار،  فأحزابنا جميعها ساقطة في المتخلّف واثبتت عدم جدواها على مدار قرن …

الآن.. نحتاج لصيَغ شعبية مبتكرة وجديدة…تقطع الطريق على اليد الخارجية وتطيح بالسقوف المهترئة داخلياً..

الثورة الفلسطينية هي ثورة بالمعنى الحرفي لأنها انطلقت ضد مُستعمِر…وهي امتداد للثورات “الجزائرية والليبية والسورية  وأخرى ” ضد المُستعمِر بعد سقوط الامبراطورية العثمانية ..وما جاء بعدها كانت انقلابات عسكرية حملت مسميات الثورات لكنها كانت دكتاتورية عسكرية مطلقة أوصلت البلاد الى الفَشَل الاستراتيجي… بكُلّ الأحوال!!

بكُلّ الأحوال….

الكيان المارق بدوره سيتأثّر في سياق الصراع بين (نتن ياهو وغيتس)…وسنشهد حراكا ما في “الكنيست” سينتقل للشارع..ولكنّ نظرية “الأمن الذاتي والغيتو “ستحول دون توسِّعه..

تونس الآن  وقليلاً السودان بداية مُبشّرة…لكن الثورة الأهم لم تبدأ بعد في بلادنا.. تلك التي لم يشهد منها  التاريخ سوى ثورة واحدة هي ثورة الصحراء….وستتكرر بشكل مختلف وعُمق مشابه…..

والآنْ….

((والآنَ في الماضي أراكَ

كما…. أتيتَ…ولا

تَــــــــــرانيْ!!))

نسطّرُ مباديءَ

وننشرُ أفْـــــــــــ كارْ!!

تعليقات فيسبوك

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“مي خوري “..تفتتح معرض الفن تاريخ وثقافة  بتنظيم من الدار ارت جاليري “

محمد الاصغر محاسنه :  ميديا نيوز. افتتح في فندق الموفنبك في عمان معرض الفن التشكيلي ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم