الرئيسية / WhatsApp / شكراً مؤنس .. فقد آنستنا بجميل صنعك وكمال خُلقك..

شكراً مؤنس .. فقد آنستنا بجميل صنعك وكمال خُلقك..

ميديا نيوز – خاص

في وطني النشامى في كل مكان، فالنشمي لا يحتاج إلى تقدير سن حتى يدخل مرحلة الرجولة التي تولد مع كل أردني، ولا يحتاج إلى واسطة حتى يصبح صاحب مبدأ ومُثل عُليا، فهي اشياء لا تُشترى بل يرضعها الأردني مع حليب الأم، فمنهم من يبقى على العهد شريفاً عفيفاً، ومنهم من يخرج عن النص وهم قلة نُطلق عليهم في وطني الفاسدين.

فطفل اردني يُدعى مؤنس بخيتان مبارك الياصجين، وجد بجانب أحد المحال مغلف فيه ثلاثون ألف دينار وإسوارتين من الذهب، وبعد أمتار قلائل وجد سيدة تبكي لأنها اضاعت المغلف، فطلب منها الطفل الرجل أن تذكر ما في المغلف، فبينت المرأة المكلومة ما في المغلف ليعيده إليها بالكامل، وهنا جفت دموع الحزن من عيني المرأة وهطلت دموع الفرح، وطلبت من مؤنس أن يتقاضى مبلغاً من المال كمكافأة له على أمانته ليرفض نهائياً الحصول ولو على دينار كون هذا حق المرأة وأهلها.

قرأت الإسم مرات ومرات، إسم مؤنس وإسم والده وإسم جدة وعائلته ولم أجد أياً منهم في منصب كبير، بل هي أسماء نسمع بها للمرة الأولى، فهم ليسوا من نجوم كرة القدم والفن والسياسة الذين نسمع بهم في كل الجلسات، فيما مؤنس ووالده وجده لم نسمع بهم لأنهم يترددون بين أسماء النشامى الشرفاء وهذه جلسات غالبية من يجلسون فيها من فقراء شعبي الذين تسبق كرامتهم بطونهم وترتعب يدعم من نهب المال المحرم، ويعملون ليوم لا تنفع فيه إلا الأعمال الصالحة.

شكراً للطفل في العمر الرجل في الخُلق والقيم والمباديء مؤنس بخيتان مبارك الياصجين، الذي عزز لدينا الأمل والحلم بوطن غالبيته العظمى من الشرفاء الذي يدركون أن الفرح والسعادة تكون بفرح الآخرين، وأن الأمان يتعزز بأمان الآخرين، لذا فوطني بخير ما دامت هذه الهمم الصغيرة والكبيرة بخير، فشكرا مؤنس لأنك آنستنا بجميل صنعك وكمال خُلقك.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تحذير مفاجئ من الصحة العالمية بشأن فيروس كورونا المستجد في العالم

ميديا نيوز – أعلن المدير العام ل​منظمة الصحة العالمية،​ تيدروس أدهانوم غبريسوس، اليوم الإثنين عن ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم