الرئيسية / WhatsApp / صُناع الظلام والكراهية لن تفلحوا ..الكويت في القلب

صُناع الظلام والكراهية لن تفلحوا ..الكويت في القلب

صالح الراشد

نقف احتراماً وتقديراً للشعب الكويتي وحكوماته المتتالية لدورها الواضح والمُشرف في الوقوف مع الأردن وفلسطين، بل ان الرجال الكويتيين سطروا ملاحم في الذود عن وطننا والقضية الفلسطينية، وتبنوا قضايانا وتعاملوا معها على أنها قضايا كويتية.

ويكتب التاريخ بأحرف من ذهب العلاقات الاردنية الكويتية وكيف تسمو وتعلو فوق حُمق الصغار والجهلة الذين يهرفون بما لا يعرفون، وهؤلاء لا يمثلون الشعب الاردني الذي يعتز بالكويت أميراً وحكومةً وشعباً، لذا فان الشعب الأردني بأكمله يرفض ما بدر من فئةٍ اعتادت على الإساءة للجميع، ونعرف أنهم محراك شر لضرب الوحدة الوطنية الأردنية واليوم يسعون الى ضرب العلاقات الأخوية بين بلدين يكن كل منهما الحب والاحترام والتقدير للآخر.

ونستغرب كيف لعربي يملك ذرة نخوة بالإساءة للكويت التي ما خذلتنا في يوم من الأيام، ونستغرب كيف نطقت حناجر هؤلاء بأسوء أنواع الفتن، لكن هؤلاء البشعون لن ينالوا ما يبحثون ويبحث عنه من يدعمهم، فالأخوة الحقة التي تجمع البلدين لن تنفصم عراها من أجل مجموعة من الجهلة لا يدركون مصالح الوطن وأهمية الكويت للأردن والعكس صحيح، فنحن شعب واحد لن يفلح أحد أياً كان بإشعال نار الفتنة والقطيعة، لكنها ستكون ناراً على من يسيء للأشقاء وقطيعة لهم من دخول الملاعب.

إننا نثق بحكمة الأمير علي بن الحسين في وأد الفتنة التي حاول الموتورين صنعها، وقدرة الأمير على إغلاق الباب أمام صُناع الظلام وعشاق الفرقة وايقافهم عند حدهم صيانةً للمصالح الأردنية والعلاقات الأخوية، وندرك أن الجميع في الأردن يقف كالسد المنيع في وجه صُناع الكراهية، لأننا وطن المحبة والإخاء والشرف والإباء، فلا نسيء لصيف ونفتح قلوبنا لكل العرب والأحباب، فكيف إن كان الأحباب والضيوف هم أهل الكويت، فمكانهم في القلب أما من أساء اليهم فمكانهم معروف وإبعادهم عن ملاعبنا مطلوب، لان علاقات الأشقاء هي الأصل والأساس، فمرحباً بالكويتيين في وطنهم الأردن .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تسجيل ١٤ إصابة جديدة بفيروس كورونا في الأردن ليرتفع الإجمالي إلى 372 إصابة وتسجيل 11 حالة شفاء جديدة وحالة وفاة واحدة

وفاة و14 اصابة كورونا جديدة في الاردن والاجمالي 372 تسجيل ١٤ إصابة جديدة بفيروس كورونا ...