الرئيسية / WhatsApp / طعنة الخيانة البحرينية

طعنة الخيانة البحرينية

أ. أبو الحسن المصري

ميديا نيوز#رسمياً .. تأبى البحرين إلا أن تلتحقُ بمركبِ #الخزي_والعار_والخيانة في #التطبيعِ مع الكيانِ الصهيوني !!

فقبل أقل من شهر سبقتها دولة الإمارات وأعلنت أول إتفاق تاريخي عربي إماراتي صهيوني وُسِمَ باتفاقية الخزي والعار والنذالة والحقارة العربية مع اليهود أعداء المسلمين مقابل تأخير ضم الضفة الغربية على حد زعمهم ومن أجل سلام مزعوم مع من قتل رجال فلسطين وأسر شبابها ورمل نسائها ويتم أطفالها .

البحربن والتي مهدت الطريق لتطبيعها مع الكيان الصهيوني منذ سنوات عديدة وبشكل تدريجي تحت الطاولة ورويدا رويدا بشكل علني إلا أن أعلنت وبكل وقاحة وخزي وعار تطبيعها مع الكياني الصهيوني الغاشم المحتل لبلادنا مساء اليوم .

خبرٌ لم يكن صادماً للفلسطينيين ؛ فقد رأينا جامعة الدولة العربية المزعومة قبل أيام قليلة ترفع سكينها وتطعن قدسنا في رفضها لإدانة إتفاق الخز والعار الإمارتي الصهيوني التطبيعي وقد رأت الجامعة العربية أن الإتفاق هو حق سيادي خاص بكل دولة على حدا ؛ في إشارة واضحة للدول العربية بجامعتها المرموقة أنها تخلت عن دورها في حماية القضية الفلسطينية ؛ وأن فلسطين عبء كبير عليها وأن إسرائيل جارة وصديقة ولا بد أن نتعامل معها كونها دولة موزونة في الشرق الأوسط ؛ لتثبت لنا أنها باعت فلسطين من أجل حفنة بخيسة من رضا المحتلين الغاصبين لبلادنا .

التطبيع البحريني يتجدد اليوم وبشكل علني فاضح لكل الأعرف والقيم والأخلاق العربية والإسلامية وتجاوزا لكل الخطوط الحمراء لكل المباديء الإسلامية ومجاهرة بالخيانة لكل العرب والمسلمين في إعلان إتفاقية تطبيعية موسومة بالخزي والعار لدول الخليج الشقيقة !!

قلنا سابقا أن الإمارات لن تكون الأولى ” فالسرية قائمة مع كل الدول العربية ” ؛ ولن تكون الأخيرة ؛ لتلحق بركبها البحرين في إتفاقية سلام مزعرمة وإنني لأتوقع في القريب العاجل إعلان إتفاقية سلام سوداني وسعودي مع الكيان الصهيوني وما زال الحبل على الجرار !!

إن تطبيع البحرين مع العدو الصهيوني ومن قبلها الإمارات لينذر بكارثة عربية إسلامية كبيرة وهو أن يطبع كل من تحت الطاولة ولتصبح العلاقة الزوجية بين الطرفين من زواج عرفي إلى زواج رسمي ملطخ بدماء الفلسطينين ؛ بل ليعطي الضوء الأخضر في إعلان الكيان الصهيوني الحرب على غزة وضم الضفة الغربية ومحاولات طمس الهوية الفلسطينية والإعتراف المتبادل مع الكيان الصهيوني وتبادل السفراء والمكاتب السفرية والتعاون الإقتصادي والتجاري والسياحي بين أطراف السلام المشؤومة !!

حالة التطبيع العلني مع الكيان الصهيوني ستتوسع مع دول عربية كثيرة ؛ لذلك ندك جيدا أن أقوى رد فلسطيني على هذا التطبيع الشامل مع العدو الصهيوني هو إعلان الوحدة الوطنية بين شقي الوطن وإنهاء الٱنقسام الذي طال أمده وإعادة هيكلية منظمة التحرير الفلسطينية لتشمل الكل الفلسيطني لتنطلق منظمة التحرير بالعمل على تحالف عربي إسلامي كبير ضد التطبيع الصهيوني .

الفرصة لذلك ما زالت سانحة ويجب الإسراع بتلك الخطوات في مجابهة التطبيع الصهيوني الذي ينتشر بين عروبتنا كالنار في الهشيم ؛ وإن الأيام القادمة هي غرفة الإختبار الحقيقي لكل الفلسطينين بإعلان وحدتهم ومجابهتم لكل المطبعين الخائنين للقدس والأقصى وفلسطين لأن الوحدة الداخلية هي الكفيلة بإسقاط المطبعين وخططهم على أرض فلسطين .

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تحبّ الشوكولاتة والعصائر.. اليابانية تاناكا كاين تصبح أكبر معمّرة في العالم

ميديا نيوز -أظهرت حسابات صادرة عن وزارة الصحة اليابانية أن عجوزاً تعيش في مدينة فوكووكا ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم