وقال عادل إمام، الملقب بالزعيم، خلال مداخلة هاتفية على القناة الأولى المصرية: “فرحان جدًا باحتفال المصريين وبشكر جمهوري، والفن من القيم والموروثات العظيمة”.

وكان الفنان الكبير نشر صورة عبر صفحته الرسمية على “إنستغرام” يحتفل من خلالها بعيد ميلاده، منوها إلى المناسبة وكتب: “مش أنا عيد ميلادي النهاردة”.

والصورة التي نشرها الزعيم من فيلم “السفارة في العمارة” الذي أنتج عام 2005، وتصوره في مشهد كويدي على متن طائرة بينما كان يتبادل حوارا مع مضيفة حسناء محاولا إقناعها أن “اليوم عيد ميلادي”.

وتذكر إمام رحلته الشهيرة إلى أسيوط (بصعيد مصر) عام 1988 بعدما هاجمت إحدى الجماعات الإرهابية مسرح أسيوط، مؤكدا أنه لم يخف لأنه مع الحق ومع بلده.

وكشف إمام أنه احتفل بعيد ميلاده، مع أحفاده وأولاده وأصدقائه المقربين.

ولفت إلى أنه لن يقوم بأي أعمال سينمائية في الفترة المقبلة لأسباب صحية.

يشار إلى أن مسيرة عادل إمام الفنية امتدت لأكثر من 56 عاما، منذ ظهوره في عمل مسرحي شهير بعنوان “أنا وهو وهي” مع الراحل فؤاد المهندس وشويكار عام 1964.

ومنذ ذلك الحين لم يتوقف عطاء “الزعيم” الفني، إذ قدم عشرات الأفلام والأعمال التلفزيونية، وعددا من المسرحيات الناجحة، واستطاع التربع على عرش نجوم السينما المصرية لسنوات طويلة، علما بأنه قدم آخر أعماله السينمائية عام 2010 بعنوان “زهايمر”.

ولعادل إمام مسلسل يعرض في رمضان الحالي تحت اسم “فالانتينو”.