الرئيسية / WhatsApp / عشيرة العياصرة تثمن القرار الملكي حول الباقورة والغمر

عشيرة العياصرة تثمن القرار الملكي حول الباقورة والغمر

ميديا نيوز – ثمّن أبناء عشيرة العياصرة في محافظة جرش القرار والموقف الملكي الصارم والمتضمن إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية وادي عربة المعروفة بمعاهدة السلام مع إسرائيل.

جاء ذلك خلال إجتماع حاشد أقيم مساء الأحد 21/10/2018 في منزل الصحفي أحمد العياصرة والذي تخلله تأكيد واصرار الحضور على الوقوف مع الوطن وقيادته الهاشمية المظفرة في وجه التحديات الداخلية والخارجية ، وبذل الغالي والنفيس في سبيل منعة الأردن وسيادته وأستقراره وسلامة أراضيه .

واشاد المجتمعون بالخطوة الملكية والتي جاءت انتصاراُ لإرادة الشعب وسيادة الأردن وكرامته الوطنية وتحقيق مصلحته فوق كل الإعتبارات والحسابات والأجندة السياسية الاقليمية والدولية لتؤكد على الدوام أن سيادة الأردن على أراضيه بشكل عام وأراضي الباقورة والغمر بشكل خاص ، هي سيادة مطلقة لا تقبل النقاش أو التفاوض .

وفي تعليق له على القرار قال الصحفي العياصرة أن هذا القرار التاريخي ليس جديداً على سليل الدوحة الهاشمية والذي يتخذ من الإصلاح ومنعة الوطن نهج وسبيل لمواجهة التحديات في ظل الظروف الإقتصادية التي يمر فيها وطننا العزيز في الوقت الراهن .

واضاف العياصرة ان الإرادة الشعبية وحكمة القيادة وقراراتها المصيرة هي سبيل النجاة للعبور بالوطن الأردني الشامخ الذي يقود فيها جلالة الملك عبدالله الثاني مسيرة التنمية وتعزيز المسيرة انطلاقا من القواعد الشعبية وهو ما تعودنا عليه في نهج الهاشميين ال البيت الأطهار .

وعبر الحضور في ختام الإجتماع عن عميق شكرهم لجلالة الملك لإنتصاره لكرامة الوطن وأبناءه وسيادته ، مؤكدين على ولائهم المتجذر والمتجدد للقيادة الهاشمية الحكيمة في ظل راعي مسيرة النهضة والإصلاح صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه ، داعين العلي القدير أن يحفظ الأردن عزيزاً منعاً شامخاً لا تلين له قناة .

تعليقات فيسبوك

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرار 11 احداث من مركز اسامة

ميديا نيوز – أقدم 11 حدثا ظھر اليوم الأحد، على الفرار من مركز أسامة بن ...

Translate »لأن لغة واحدة لا تكفي ميديا نيوز بكل لغات العالم
%d مدونون معجبون بهذه: