الرئيسية / WhatsApp / على خلفية البيانات الأخيرة.. أجواء السباق الانتخابي لاتحاد الكرة السوداني تشتعل مبكرا ..!! 

على خلفية البيانات الأخيرة.. أجواء السباق الانتخابي لاتحاد الكرة السوداني تشتعل مبكرا ..!! 

د. شداد يهدد الأندية المشاركة في تجمع “الاتحادات والأندية” بتحويلهم للانضباط!! 
المريخ والهلال من أجل علاقاتهم بالرئيس ومصالحهم يرفضون حضور التجمع ويعلنون البراءة منه
تقرير : إدريس كسلاوي – ميديا نيوز
يبدو ان اجواء المشهد إلسباقي لانتخابات إتحاد الكرة السوداني قد بدأت مبكرا هذه المرة وذلك بعد اقتراب انتهاء عمر المجلس الحالي الذي تبقت له عدة أشهر لانتهاء فترته التي تختتم في أغسطس المقبل  …وكل المؤشرات تشير نحو ان السباق الانتخابي القادم سوف يشهد صيفا حارا و تنافسا محموما بين الأطراف المتسابقة حول المعركة الانتخابية ذلك من واقع الحملة الإعلامية المبكرة التي تقودها بعض المجموعات المتنافسة و الساعية للسيطرة على مقاعد دفة الاتحاد في دورته الجديدة (2021_2025) …
    ولعل التحركات والبيانات الصادرة والدعوات المتلاحقة هذه الايام بلا شك هي ابرز دليل قاطع على ملامح المشهد الانتخابي الذي بدأ مبكرا من غير المعتاد كان دائما ما تحتويه السرية والكتمان في غالب الأحيان ..بيد أن ما تشهده الساحة الكروية الان من تحركات واجتماعات تنسيقية يجزم تماما عن اشتعال المعركة في وقت مبكر ..
اولا.. 
 الدعوة التي وجهها كيان الاتحادات المحلية بما يسمى ب( تجمع الاتحادات واندية الممتاز ) المعارض لسياسة الاتحاد الحالي لحضور الاجتماع التفاكري حول الراهن الكروي المقرر له السبت القادم بجبل أولياء بكل تاكيد ما هي الا خطوة تندرج في إطار الحملة الانتخابية فضلا عن كونها تعد بمثابة العمل علي ترتيب أوضاع البيت الداخلي ومن ثم رسم خارطة طريق تعمل على اسقاط المجلس الحالي في الانتخابات القادمة .. وحول تلك الخطوة افاد احد الاعضاء المؤثرين بالتجمع تحفظ عن ذكر اسمه وقال: ان قيام كيان يخص الاتحادات المحلية واندية الممتاز يعتبر حق اصيل وشرعي وليس هناك ما يمنع من تكوين مثل هذه الكيانات التي تهدف للقيام بدور فعال نحو مناقشة العديد من القضايا التي تحيط بالمشهد الكروي فضلا عن اسهامها في جانب التطوير وتقديم الاقتراحات بمعالجة قضايا الأندية وتنقيح القوانين واللوائح التي تعيق العمل الإداري والفني لافتا أن البيان التحذيري الذي صدر من قبل رئيس اتحاد الكرة مؤخرا يؤكد بشكل قاطع عن تخوفه من تاثير تلك الاتحادات على المشهد الانتخابي ..وابدى المصدر استغرابه الشديد عن بيان التحذير وقال : للاسف رئيس الاتحاد نفسه كان رئيسا لاتحادات الاوسط في فترة من الفترات في احد الحملات الانتخابية اذن لماذا هذه التناقضات !!
وأكد المصدر عن قيام اللقاء التفاكري في موعده المحدد والمعلن مسبقا ويحظى بقبول واسع  ومشاركة فاعلة من قبل الاتحادات الرياضية والاندية المختلفة …
ثانيا..
تصعيد جديد للخطوة اخذت منحى اخرا صاحبته ردود افعال مباينة ما بين الرفض والقبول وذلك من خلال التحذير الشديد اللهجة والمقتضب الذي أطلقه رئيس الاتحاد د كمال شداد في أعقاب الدعوة التي وزعها تجمع الاتحادات المحلية للاتحادات المحلية للمشاركة في اللقاء التفاكري عن الراهن الكروي واحتوى البيان على تحذير مستهدفا أعضاء الاتحاد من المشاركة والحضور في الاجتماع او التجمع الغير شرعي مهددا مشاركة اي عضو في الاجتماع سيتم تحويله الى لجنة الانضباط للمحاسبة بتهمة العمل على تقويض الاتحاد الشرعي على حد تعبيره ..
ثالثا.. 
قطبي القمة السودانية ( الهلال والمريخ ) وان كان تراجع تاثيرهما ونفوذهما كثيرا في مثل هذه المواقف خلال السنوات الماضية الا أن الناديين اصدرا بيانا منفردا لكل منهما يؤكدان بعدم الاعترافية بشرعية كيان تجمع الاتحادات المحلية واندية الممتاز واعلنا عن تبرئهما من هذا الكيان وتضامنهما الكامل مع النهج الذي يتبعه اتحاد الكرة وعدم المشاركة في الاجتماع … ولعل ياتي موقف الناديين من هذه الخطوة وذلك على خلفية العلاقة الجيدة الذي تجمع بين رئيس المريخ ادم سوداكال ورئيس الهلال هشام السوباط برئيس اتحاد الكرة د كمال شداد  ذلك بسبب مواقفه الداعمة لهما داخل الاتحاد …
رابعا.. 
يقول القيادي المطبوع الاستاذ محمد ابراهيم حميدة عضو الاتحاد السوداني لكرة القدم السابق معلقا علي المشهد الكروي : احسب أن اللقاء التفاكري الذي دعا له تجمع الاتحادات المحلية من اجل مناقشة الراهن الكروي اذا كان هذا الملتقي يتجسد نحو اهداف وغايات تسهم في مصلحة العمل علي التطوير والارتقاء ومناقشة التحديات التي تواجه فيه الكرة السودانية .. اعتقد بانه فكر وخطوة متقدمة جدا  وشرعية وليس هناك ما يعيب بحيث يكون الاتحاد السوداني لكرة القدم شريكا باعتباره الجهة المعترف بها اما اذا كان خلاف ذلك وبعيدا عن النزاهة او خارج السلوك الرياضي او متعلق بالعمل الانتخابي يعد  مخالفا .. ونامل ان يكون اللقاء له دوافع مشتركة للمصلحة العامة بعيدا عن تصفية الحسابات ..
 وأشار حميدة إلى أن انتخابات اتحاد الكرة اصبحت تاخذ منحى ومنعطفا اخرا بعيدا عن الممارسة الديمقراطية وذلك من خلال التكتلات وتوزيع الفرص على الأفراد جغرافيا ودخول ظواهر سالبة متعلقة ببيع الأصوات ..
وأضاف حميدة : افتكر ان مثل هذا السلوك لا يمت بصلة للقيم النبيلة والفاضلة للرياضة ..لابد ان تأتي الكفاءة اولا قبل كل شي ..

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

احترس ..تناول الشاورما خطر في هذه الحالة !

ميديا نيوز –  يحرص بعض الناس على تناول الشاورما ويعتبرونها من الأطعمة ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم