الرئيسية / WhatsApp / عمى الألوان 

عمى الألوان 

عمود بندر – ميديا نيوز 
في السنوات العشر الاخيرة شاهدنا بشكل باين للعيان  تلون الإعلام الرياضي السعودي بألوان الأندية وأصبح لكل نادي جيش من الإعلاميين يدافعون عنه و يسترسلون في عبارات الإطراء والدفاع عنه ضد كل ما هو سلبي حتى وإن لم يكونوا على حق ، شاهدنا جميعاً إعلام يهاجم بعضه البعض بسبب الانتماءات  ونشر التعصب والكراهية بين الجماهير الرياضية اما لمصلحة شخصية او للتكسب والانتشار وتناسى الجميع أننا جميعاً يجب أن نرتقي لترتقي معنا الكرة السعودية بكافة انديتها.
ظهر هذا جليًا في مباريات بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم والتي أقيمت مؤخراً وخرجت منها الأندية السعودية الثلاثة الاهلي والتعاون والنصر خالين الوفاض، فيما أبعد حامل اللقب نادي الهلال السعودي بمسرحية أشبه ما تكون بمسرحية (شاهد ما شفش حاجة ).
عندما أخرج الهلال بهذه الطريقة صبت جماهير النادي واعلاميه جام غضبهم على الإتحاد الآسيوي الذي تعامل مع الهلال والجائحة التي اصابت لاعبيه، وكأن النادي تعمد إصابة لاعبيه بهذا الوباء المنتشر على مستوى العالم، وهو الذي جعل مباريات هذه المسابقة تلعب بنظام التجمع على غير العادة..!.
كانت هناك اصوات من الجماهير والإعلاميين من الجانب المضاد تشيد بالإتحاد الآسيوي وتبرر له وتدافع عن قرارته المجحفة في حق نادي من أندية  الوطن كان من الممكن ان يجعل اللقب سعودي للمرة الثانية على التوالي لو استمر في البطولة وكأن هذا النادي لايمثل الكرة السعودية وحاله حال الأندية من الدول الأخرى ..!
في السياق نفسه قامت هذه المجموعة بنعت الإتحاد الآسيوي بجميع التهم التي تشكك في نزاهته وفي تعمد الظلم ضد الفريق النصراوي آثر فشله في بلوغ الدور النهائى واللعب على ملعبه في فرصة لن تتكرر لنادي النصر مرة آخرى ، هذا الغضب من الاعلاميين المتلونين انساهم اشادتهم قبل أيام قليلة بقرار إبعاد الهلال من البطولة…!.
لا اعلم هل هولاء الاعلاميين يعون ويدركون ان المتلقي والجماهير الرياضية اصبحت تفهم تلونهم وتقلباتهم حسب أهوائهم وامزجتهم وحسب الوان انديتهم بعيدًا عن المصلحة العامة للرياضة السعودية.:؟.
ولكن اذا عرف السبب بطل العجب لأن من يتصدر المشهد الآن هم اصحاب الاهواء المتقلبة والاراء المتشددة التي تصب في الألوان المفضلة لديهم والمصالح الخاصة بهم ويحاولون تمجيد مايخدم مصالحهم  وتبرير وخلق الأعذار الوهمية فيما يخالف توجهاتهم.
ولاشك بأن المسؤولين سواء في الإعلام المرئي او المسموع وحتى المقروء هم من جعل هولاء يتصدرون المشهد الرياضي وفي نفس الوقت يغيب الإعلامي ذو الطرح الجيد والمتزن والذي يدلي بآراء جيدة وموضوعية، كل ذلك  في سبيل خلق الإثارة المصطنعة لجذب المشاهدين ولايعلموا في نفس الوقت ان المشاهد والمتلقي أصبح أذكى منهم بكثير ويفهم مايدور من جلب أسماء تثير التعصب والاحتقان،  وأيضًا اما لعلاقة شخصية أو انها تفرض من مسؤول معين أعلى من معد او مسؤولي البرامج الرياضية  ..!
أنقذونا من الإعلاميين الذين هم إعلاميين بدرجة مشجعين امتهنوا الإعلام لأجل ان يتصدروا أروقة الإعلام ويهربون من المدرجات التي هي المكان المناسب لهم.

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تخريج عدد من الدورات في كلية الأمير الحسن للعلوم الإسلامية

ميديا نيوز –  احتفلت كلية الأمير الحسن للعلوم الإسلامية، اليوم الأربعاء، بتخريج عدد من الدورات، ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم