وأكدت متحدثة باسم فيسبوك أن السياسة الجديدة للشركة كانت ستضع رابط ينقل معلومات خاصة بالتصويت على منشور للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الشهر الماضي بشأن الاقتراع بالبريد.

وكان موقع “تويتر” ربط المنشور بعلامة تطالب المستخدمين بتقصي الحقائق المذكورة به.

وقال الرئيس التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربرغ، إن فيسبوك سيحظر إعلانات تدعي أن أشخاصا ينتمون لمجموعات على أساس العرق أو الدين أو التوجه الجنسي أو وضع الإقامة يشكلون تهديدا للسلامة البدنية أو الصحة.

ويأتي هذا التغير في سياسات الشركة بعد حملة مقاطعة للإعلانات أطلقتها جماعات حقوقية أميركية عدة للضغط على الشركة لاتخاذ إجراء إزاء خطاب الكراهية والمعلومات المضللة.