الرئيسية / WhatsApp / في اليوم الوطني للصحافة الجزائرية.. اللجنة الأولمبية تكرم أعمدة الإعلام الرياضي  

في اليوم الوطني للصحافة الجزائرية.. اللجنة الأولمبية تكرم أعمدة الإعلام الرياضي  

الجزائر: جودي نجيب – ميديا نيوز 

نظّمت، السبت الفارط، اللجنة الأولمبية الجزائرية بمقرها الكائن ببن عكنون، يوما مفتوحا للرياضة والإعلام تحت شعار «تاريخ وآمال» بمناسبة الذكرى 57 لتأسيس الهيئة الرياضية والاحتفالات المخلدة لليوم الوطني للصحافة، تطرقوا خلاله إلى أهم التحديات التي تنتظر الرياضيون في قادم المواعيد، ودور الصحافة في مرافقتهم ودعمهم للوصول إلى منصات التتويج. 

عرف اللقاء مشاركة ممثل عن وزارة الشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية عبد الرحمان حماد، العضو الشرفي للهيئة الأولمبية مصطفى العرفاوي، أول رياضي مثّل الجزائر في الأولمبياد سنة 1964 بطوكيو محمد يماني، رؤساء الإتحاديات، أبطال أولمبيين وعالميين في صورة كل من علالو، سياف، أسرة الإعلام، تمّ عرض كل الإنجازات المكتسبة التي تزخر بها الهيئة الأولمبية طيلة 57 سنة من تأسيسها الذي كان في 18 أكتوبر 1963 بحصيلة تتكون من 17 ميدالية منها 5 ذهبيات، 3 فضيات و9 برونزيات تداولت عليها 16 رياضيا بداية من سنة 1984 بلوس أنجلس عن طريق الملاكم مصطفى موسى لينطلق بعدها العداد، حيث برز عديد الرياضيين الذين كتبوا أسماءهم في السجل الأولمبي للمتوّجين على غرار زاوي، سلطاني، بحاري، بولمرقة التي أهدت أول ذهبية للجزائر سنة 1992 ببرشلونة، مرسلي، بنيدة مراح، قرني، علالو، الرئيس الحالي للجنة عبد الرحمان حماد، صورية حداد، سياف، بن يخلف، مخلوفي، في حين تواجدت الرياضة الجزائرية خلال 57 سنة بـ 457 رياضي في مختلف الإختصاصات. 

كما كرمت اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية، أول أمس السبت بمقرها ببن عكنون، قدامى الصحفيين الرياضيين الجزائريين الذين كرسوا حياتهم لخدمة الإعلام الرياضي، وذلك تزامنا مع الذكرى الـ 57 لتأسيس الهيئة الرياضية وكذا اليوم الوطني للصحافة. 

وتم تكريم أعمدة الصحفيين الرياضيين سيما الراحلين منهم، وهم عبد القادر حماني، أحمد عاشور، عبدو سغواني، إضافة إلى من هم على قيد الحياة ويتعلق الامر بمحمد شريف بوعوينة من وكالة الانباء الجزائرية وجمال صايفي من “لوسوار دالجيري”. 

وعرفت المناسبة تدخلات عدد من الاعلاميين المخضرمين، منهم من هو في تقاعد ومنهم ما يزال يشتغل، فضلا عن مداخلات قدامى الرياضيين الجزائريين سيما ابطال اولمبيين ومسؤولي الرياضة أيضا. 

وتحدث الجميع بإسهاب عن التضحيات التي قدمها الصحفيون خلال عملهم مع الرياضيين، سيما الذين شرفوا الراية الوطنية على الصعيد العالمي وعن اللحظات التي عاشوها معا، وعن العلاقة بين الإعلامي والرياضي. 

كما لم ينس المتدخلون أيضا الصحفيين الرياضيين الذين غادروا هذا العالم، من الذين كرسوا مشوارهم المهني خدمة للإعلام الرياضي، على غرار المرحومين عبدو سغواني وأحمد عاشور وعبد القادر حماني. 

من جانبهم، ذكر الرياضيون الجزائريون، سيما الحائزين على ميداليات أولمبية على علاقاتهم بالإعلاميين، منوهين بالتضحيات الميدانية التي كانوا يقدموها لإيصال المعلومة أينما كانوا، رغم الصعاب والمعوقات. 

وصرح رئيس اللجنة الأولمبية عبد الرحمن حماد، أنه “من الواجب أن نقف إجلالا لهؤلاء الإعلاميين الذين خدموا الرياضة الجزائرية، حيث فكرنا في تكريمهم، بمناسبة يومهم الوطني وتزامنا مع ذكرى تأسيس اللجنة، عرفنا لما قدموه من تضحيات في الميدان دفاعا عن الرياضي الجزائري والرياضة عموما”. 

وعرف التكريم حضور أوجه شرفت الرياضة الجزائرية في المحافل الدولية، على غرار محمد لزهاري يمني، أول رياضي يمثل الجزائر المستقلة خلال أولمبياد طوكيو 1964، رفقة مصطفى العرفاوي، أحد مؤسسي اللجنة الأولمبية الجزائرية والرئيس الأسبق لهذه الهيئة وللإتحادية العالمية للسباحة، الذي يرى أن الجزائر لها القدرة في التواجد في الهيئات الدولية شريطة العمل الجاد، مفتخرا كونه من مؤسسي اللجنة الأولمبية الجزائرية. 

واحتفل الاعلاميون الجزائريون يوم 22 أكتوبر الفارط، باليوم الوطني للصحافة تقليد أقرته السلطات العمومية منذ أعوام، وهو من الناحية الرمزية يذكر بحادث أليم فقدت فيه الجزائر عددا من رجال الإعلام فيما عرف بطائرة فيتنام. 

رأيك يهمنا ... تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأردن : تسجيل 57 وفاة و5123 إصابة كورونا جديدة

ميديا نيوز –  أعلنت وزارة الصحة اليوم الاثنين عن تسجيل 57 حالة ...

Translate »ميديا نيوز بكل لغات العالم